التمويل والبنوك

خبير مصرفي يتوقع رفع المركزي لأسعار الفائدة بواقع 2% إلى 3%

قال الدكتور أحمد شوقي، الخبير المصرفي، إنه من المتوقع أن تتجه لجنه السياسات النقدية بالبنك المركزي في اجتماعها المقبل لرفع أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنحو 2% إلى 3%، مشيرًا إلى أن البنوك من المحتمل أن تتجه لطرح شهادات ادخار جديدة.

وأوضح شوقي في تصريحات خاصة لبنكي، أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة والتي تعد الأعلى أثرت على أعباء الدين الخارجي، لفتا إلى أنه في حال رفع أسعار الفائدة ستؤثر على أعباء الدين داخليًا.

وأشار شوقي إلى أن احتمال اتجاه لجنة السياسة النقدية لتثبيت أسعار الفائدة في اجتماعها المقبل، هو مؤشر نادر الحدوث، وذلك لأن مؤشرات صندوق النقد الدولي تدعم رفع معدل الفائدة في مصر.

وأضاف أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على قرارات لجنة السياسات النقدية، وعلى رأسها التضخم، والذي ينتج من ارتفاع التكاليف وانخفاض العرض.

هذا ومن المقرر أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، الاجتماع الثاني لعام 2023، يوم الخميس الموافق 30 مارس 2023، لحسم أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.