التمويل والبنوك

CIB يحصل على تصنيف متقدم بالقائمة العالمية لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون لعام 2021

البنك التجاري الدولي-CIB
البنك التجاري الدولي-CIB

قام البنك التجاري الدولي - مصر (CIB)، أكبر بنك قطاع خاص في مصر، بالكشف عن الأثر البيئي لعملياته لعام 2021 عبر مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون (CDP)، وهي منظمة عالمية لا تهدف للربح تدير منصة رائدة للإفصاح البيئي حول العالم، ويقوم CIB بالإفصاح عن بياناته البيئية عبر هذه المنصة منذ عام 2018. 

وفي هذا السياق، صرح محمد سلطان، الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات بـCIB، بأن الشفافية في الإفصاح عن الممارسات البيئية والالتزام بتحسين آليات الإفصاح يمثلان جوهر قيم CIB، وأن البنك يقوم بقياس والإفصاح عن الأثر البيئي لعملياته منذ عام 2017، ويعكف باستمرار على تبني أحدث معايير الإفصاح للوصول إلى أفضل النتائج، إذ قام بتطوير خطة الإفصاح عن ممارسات الاستدامة لتشمل إصدار تقارير متكاملة لقياس البصمة البيئية، والتي تتضمن طرح أشمل لمؤشرات البصمة البيئية الرئيسية وهما؛ البصمة الأرضية، والكربونية، والمائية.

 وأضاف أن الكشف عن البيانات البيئية عن طريق مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون يعد ضمن جهود البنك المتعلقة بالاستدامة البيئية، والتي تشمل إصدار أول سند أخضر في مصر، إلى جانب الانضمام للأعضاء المؤسسين "للتحالف المصرفي لخفض صافي انبعاثات الكربون إلى الصفر".

وفي سياق متصل، صرحت الدكتورة داليا عبد القادر، رئيس قطاع التمويل المستدام بـCIB، بأن إدراج CIB بتصنيف متقدم بالقائمة العالمية لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون، إذ تجاوز مستوى D (نطاق الإفصاح) ليصل إلى مستوى C (نطاق التوعية)، يعكس التزام البنك الراسخ بتحسين آليات إعداد التقارير وإدارة دقة البيانات، وحرصه على تبني معايير عالمية لقياس والإفصاح عن آثاره البيئية.

بالإضافة إلى ذلك، يعد الإفصاح السنوي عن الممارسات البيئية عن طريق مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون ضمن جهود CIB لترسيخ الاستدامة والممارسات المصرفية المسؤولة كأحد الركائز الأساسية لعملياته، وبالتالي توفير منصة قوية لدمج ممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة (ESG) بجميع أنشطته التشغيلية. 

وتشمل هذه الجهود إصدار البنك لأول تقرير عن البصمة الكربونية في عام 2018 وتقرير البصمة البيئية في عام 2021عام، وهو أيضًا أول بنك ينضم إلى "إطار العمل المعني بالإفصاح المالي المتعلق بالمناخ" (TCFD) ويقوم بإصدار أول سند أخضر في مصر، إلى جانب الانضمام للأعضاء المؤسسين "للتحالف المصرفي لخفض صافي انبعاثات الكربون إلى الصفر".

ومن جانبها، قالت سونيا بوسل، المدير العالمي لسلاسل القيمة بمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون، إن تغير المناخ يشكل خطرًا هائلًا على الشركات وسلاسل التوريد الخاصة بها حاليًا وفي المستقبل، وإن الحل الوحيد لإدارة مخاطر تغير المناخ يتمثل في قياس المخاطر البيئية وتحديد الفرص المتاحة للاستعداد للمستقبل، والحفاظ على القدرة التنافسية لهذه الشركات في ظل الاهتمام المتزايد للمستثمرين وصانعي السياسات بالشفافية في الإفصاح عن الممارسات البيئية. 

وأضافت أن CIB اتخذ خطوة هامة فيما يتعلق بالكشف عن الأثر البيئي لعملياته عن طريق مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون، وأنها تتطلع إلى تفانيه المستمر لتحقيق المزيد من الشفافية وتعزيز الجهود الدولية لتأمين مستقبل مستدام تنخفض فيه درجة الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية.

 CIB هو واحد من آلاف المؤسسات التي تقوم بالكشف عن بياناتها البيئية للمستثمرين والأطراف ذات العلاقة عن طريق مشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون سنويًا، وهو ما يعكس التزام البنك بالشفافية والمساءلة، العاملان الرئيسيان لمتابعة التقدم المحرز وتحقيق مستقبل مزدهر وأكثر استدامة.