عالم الإتصالات

"حوارات صوت مصر " تدخل عالم الاتصالات مع "جوجل"،"مايكروسوفت " لمستقبل أفضل للاقتصاد

ايكونومي 24

 

طرحت قمة صوت مصر حلقة خاصة من حوارات "صوت مصر – تغيير الواقع" تحت عنوان " التحول الرقمي وتحقيق النمو الإقتصادى " والتي تناولت دور تكنولوجيا المعلومات وأهم مبادرات الدولة في التحول الرقمي بالتعاون مع القطاع الخاص، ودخول التعليم عصر المنصات الرقمية، ومستقبل الدول في ظل الواقع الجديد، وتأثير أزمة كوفيد 19 على سرعة التحول الرقمي، وذلك من خلال حواراها مع مدير عام مايكروسوفت مصر ميرنا عارف، والمدير الإقليمي لشركة جوجل في مصر هشام الناظر.

 

وأكدت ميرنا عارف، مدير عام مايكروسوفت مصر، أن التحول الرقمي بات من أهم أولويات الدول والشركات وأصبح جزء أساسي لحقيق النمو الاقتصادي، ومصر تسير على خطى ثابته نحو التحول الرقمي وفقا لرؤيتها التي تعد جزء لا يتجزأ من رؤية مصر ٢٠٣٠. وتتضمن رؤية مصر نحو التحول الرقمي ثلاث محاور أساسية، تتمثل في تحقيق التحول الرقمي بكافة قطاعات الدولة، وزيادة مهارات الموظفين لمواجهة الوظائف الرقمية، وفي كيفية استغلال التحول الرقمي في الإبداع والابتكار، وبالنظر إلى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سنجد أنه حقق نمو يصل لـــ١٦% وإنتاج محلى يقدر بـــ ١٢٥ مليار جنيهًا وهو ما يؤكد خطوات الدولة الفعالة نحو التحول الرقمي على مستوى المؤسسات والقطاعات المختلفة. 

 

وأعربت عارف عن سعادتها بالمشاركة في عدد من المبادرات والشراكات مع الحكومة المصرية مشيدة بالدور الذي قامت به الحكومة المصرية في التحول الرقمي، حيث لعبت التكنولوجيا في قطاع التعليم دور رئيسي في استكمال العملية التعليمية وفي إتاحة منظومة التعلم عن بعد، موضحة أن شركة مايكروسوفت عقدت عدد من الشراكات المختلفة مع قطاعات مختلفة بالحكومة المصرية ومنها " شراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ومن خلالها تم توفير الأدوات التكنولوجية لأكثر من ٢٠ مليون طالب، ومع وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي والاتصالات من خلال مبادرة الذكاء الاصطناعي من أجل الخير وتهدف هذه المبادرة لاستغلال التقنيات الحديثة كالذكاء الاصطناعي لتحليل الرقعة الزراعية والمحاصيل وتحديد احتياج كل محصول من المياه، كما تشارك مايكروسوفت أيضا في مشروع الفاتورة الإلكترونية بالشراكة مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب والذي يعد مشروع استراتيجي يحقق تكامل بين المنظومة الضريبية والمجتمع التجاري لكونه مشروع قومي وخطوة إيجابية في مشوار التحول الرقمي المصري.

 

ومن جانبه قال هشام الناظر، المدير الإقليمي لشركة جوجل في مصر، أن المنصات الرقمية أصبحت واقع وتوجه عالمي، فنجد أن عدد مشاهدة فيديوهات "اعملها بنفسك "زادت بنسبة ٥٥% عن العام الماضي، ووجدنا زيادة في تعلم مهارات التسوق الإلكتروني عبر منصة  مهارات من جوجل بنسبة ٢٠٠% العام الماضي، ولاشك أن أزمة كورونا أثرت أيضًا على عدد ونوعية فرص العمل المتاحة في مصر، وأخر إحصائيات صندوق النقد العربي توضح أن هناك مليون وظيفة معرضة للخطر بسبب عدم وجود المهارات المطلوبة وفي نفس الوقت هناك نوعية من الوظائف عليها طلب أكثر، مما يؤكد أن التواجد الرقمي وسيلة للإنقاذ والمرور من الأزمة بشكل أسرع، ومن خلال تعاون بين شركة جوجل وشركة الفا بيتا للأبحاث وجدنا أن خلال عام ٢٠٣٠ التحول الرقمي ممكن يساهم في إنتاج ٣.٤ترليون  دولار من الناتج المحلي للأسواق الناشئة وفي مصر من الممكن الوصول لـــ١٤٠مليار دولار الناتج المحلي الإجمالي.

 

وأشار الناظر إلى أن شركة جوجل لديها مسؤولية نحو الأفراد والشركات والمجتمع ككل ومساعدتهم في المرور من الأزمة ولذلك تم أطلاق مبادرة "انطلق بقوة مع جوجل " في شهر أكتوبر الماضي من خلال هذه المبادرة سيتم مساعدة مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تقديم دورات تدريبية للمهارات الرقمية، زيادة عدد الأنشطة التجارية عبر الإنترنت وتقديم الدعم المادي، وذلك بالشراكة مع وزارة السياحة والآثار والاتحاد المصري للغرف السياحية وزارة الشباب والرياضة، مؤكدا على تفاؤله بمستقبل مصر وقدرتها على الخروج من أزمة فيروس كورونا والوصول للانتعاش الاقتصادي من خلال التحول الرقمي.

 

وتأتي هذه الحلقة من حوارات “صوت مصر- تغيير الواقع” Narrative Summit- Reshaping Norms لعام 2021، في إطار الحوارات التي تستضيفها قمة “صوت مصر” منذ العام الماضي على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها لمناقشة الخبراء والمتخصصين في القضايا المختلفة، وركزت فيها هذا العام على أن تكون دعوة للتفاؤل، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته الحوارات خلال عام 2020 والذي ظهر من خلال المتابعات والوصول للحلقات الذي بلغ 11 مليون مستقبل، كما بلغت المشاهدات 4.5 مليون مشاهدة و3.5 مليون تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

الأكثر مشاهدة