ads
التمويل والبنوك

+لتقديم خدماتها التمويلية للمشروعات

مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر تشارك بمعرض "بيزنس يا شباب" للمنتجات الحرفية واليدوية

ايكونومي 24

تشارك مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر في معرض "بيزنس يا شباب" للمنتجات الحرفية واليدوية تحت شعار "شباب مصر مستقبلها"، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية لتمكين الشباب، بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.


ويضم المعرض الذي يقام على مدار 7 أيام متواصلة خلال الفترة من 28 سبتمبر حتى 4 أكتوبر 2023، بإستاد القاهرة الدولي، مجموعة من المنتجات الحرفية واليدوية والمشروعات الصغيرة والتي تتجاوز 16 منتجًا بمشاركة أكثر من 150 عارض، ومنها منتجات مصنوعة من "الجلود، الخزف، الجوبلان، الخشب، الخوص، الرمل، الكروشيه، النحاس، خيوط الصوف، والحرير، والمكرمية، العرجون، الفخار، الإيبوكس (الريزن)، الشموع، الزجاج، البامبو، الصدف".


وقالت منى ذو الفقار، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، إن المؤسسة تقوم بتقديم الخدمات التمويلية إلى الشباب أصحاب المشروعات متناهية الصغر المشاركة بمعرض "بيزنس يا شباب" للمنتجات الحرفية واليدوية، وذلك في إطار دعم الدولة لمشروعات الشباب والعمل على تطويرها، وتشجيع المنتج المحلي، لاسيما في قطاع الحرف اليدوية والتراثية.


وأضافت ذو الفقار، أن شباب مصر يعد الأمل الحقيقي في مستقبل الحرف والصناعات الصغيرة، لذلك نحن بحاجة للإيمان بأفكارهم دائما وتوفير مساحة لطاقتهم الشابة من أجل الإبداع والمساهمة في إنعاش والنهوض بالصناعة المصرية وتطويرها، لافتة إلى أن المعرض يأتي في إطار توجه الدولة نحو نشر ثقافة العمل الحر والحفاظ على التراث والهوية الثقافية.


وأكدت ريهام فاروق الرئيس التنفيذي لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، حرص المؤسسة على المشاركة في معرض "بيزنس يا شباب" " للمنتجات الحرفية واليدوية بهدف توفير وعرض خدماتها التمويلية المختلفة على الشباب أصحاب المشروعات متناهية الصغر، الأمر الذي يعد فرصة حقيقية لبدء ونمو عملهم الخاص، بما يسهم في دعم توجهات الدولة المصرية نحو النهوض بقطاع الصناعة الذي يعزز النمو الاقتصادي، وذلك بما يتماشى مع رؤية "مصر 2030".


وأشارت ريهام فاروق، إلى أن مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر لديها حزمة من البرامج التمويلية المتنوعة التي تناسب مختلف فئات الشباب وأصحاب المشروعات متناهية الصغر، التي تتضمن منتجات "التمويل الفردي والتمويل الجماعي وتمويل الأسرة والتمويل الذهبي وتمويل فرصة"، بالإضافة إلى الخدمات غير المالية، لافتة إلى دور قطاع المشروعات متناهية الصغر باعتباره قاطرة النمو الاقتصادي، في القضاء على البطالة عن طريق خلق فرص العمل.


ويأتي تنظيم معرض "بيزنس يا شباب " في ظل اهتمام الدولة بدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعمها الدائم للشباب أصحاب المشروعات البدوية والتراثية، ومن منطلق الدور الأساسي الذي تتولاه وزارة الشباب والرياضة في نشر ثقافة العمل الحر والحفاظ على التراث والهوية الثقافية والعمل على إيجاد اليات مبتكرة للمساهمة في القضاء على مشكلة البطالة من خلال تبنى رؤية مختلفة ومتطورة لتنفيذ أفكار المشروعات المتوسطة والصغيرة، كما أن الوزارة تتيح دخول الجمهور مجانًا طوال فترة المعرض.