التمويل والبنوك

النقد العربي يصدر عددًا جديدًا من سلسلة «استخدامات الذكاء الاصطناعي في قطاع الخدمات المصرفية»

صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي

في ضوء استراتيجيته للفترة (2020-2025)، يسعى صندوق النقد العربي إلى نسج وتقوية أواصر التعاون والتواصل مع الجهات الرسمية المعنية في الدول العربية، بهدف تحقيق الأهداف التي أُنشأ الصندوق من أجلها، ونشر الخبرة، والمعرفة الاقتصادية.

في هذا السياق، وفي خضم التحديات التي تواجه الشباب العربي في بيئة سريعة التغير ترسم وتحدد مستقبل الأمم والمجتمعات، ارتأى الصندوق أهمية إصدار سلسلة كتيبات تعريفية جديدة تستهدف بالأساس تعزيز الوعي الاقتصادي والمالي لدى النشء وتمكينه من فهم أساسيات عدد من القضايا التي تهمه.

 

تستهدف سلسلة الكتيبات الجديدة الفئات العمرية الشابة في الوطن العربي لمساعدتها على الإلمام بالأساسيات والجوانب المختلفة المتعلقة ببعض القضايا المهمة مثل؛ الشمول المالي، وأساسيات التمويل، والتقنيات المالية الحديثة، والذكاء الاصطناعي، والعملات الرقمية، وغيرها من القضايا الاقتصادية والمالية ذات الأولوية الأخرى. ويأمل الصندوق عبر هذه الكتيبات أن يساهم في تعزيز دور الشباب العربي في التعامل مع القضايا والمستجدات من حوله بمعرفة ودراية بما يقود إلى الإسهام بفعالية في تحقيق الرؤى المستقبلية للدول العربية.

 

يأتي إصدار العدد الرابع والعشرين من هذه السلسلة بعنوان "استخدامات الذكاء الاصطناعي في قطاع الخدمات المصرفية" إدراكًا من صندوق النقد العربي لأهمية نشر الوعي التثقيفي بانعكاسات الذكاء الاصطناعي على قطاع الخدمات المصرفية، إذ يلقى الكتيب الضوء على أثر الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة على تطوير وزيادة مستويات كفاءة وانتشار الخدمات المالية، إضافة إلى تسليط الضوء على الدور الكبير الذي تلعبه هذه التقنيات في الحد من التكاليف التشغيلية والكشف عن عمليات الاحتيال المالية، كما يتطرق إلى الفرص والتحديات التي تواجه استخدام مثل هذه التقنيات.

 

وتأتي هذه الأنشطة في إطار الجهود الرامية إلى تحقيق رؤية الصندوق 2040 في أن يكون الشريك الأقرب للدول العربية في تفاعلها مع التطورات والمستجدات الاقتصادية لدعم مسيرة الاستقرار الاقتصادي والتنمية في الدول العربية.