أخبار اقتصادية

«IDH» تنجح في تنمية الإيرادات وصافي الأرباح بمعدل سنوي 126%

هند الشربيني
هند الشربيني

أعلنت اليوم شركة IDHعن المؤشرات المالية والتشغيلية والقوائم المالية لفترة أول تسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، حيث بلغت الإيرادات 3،767 مليون جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 126% مقارنة بنفس الفترة من عام 2020. كما بلغت معدلات الربحية أعلى مستوياتها، حيث تضاعف صافي الربح بواقع ثلاث مرات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث سجل 1،148 مليون جنيه خلال أول تسعة أشهر من عام 2021. وتعكس نتائج الشركة خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري، التأثير القوي للنتائج القياسية التي حققتها الشركة خلال الربع الثالث منفردًا، والتي تجاوزت النتائج الاستثنائية المحققة خلال فترتيْ الربع الأول والثاني من العام الجاري.

ويعكس النمو القوي لمؤشرات الأداء خلال أول تسعة أشهر من عام 2021، قدرة الشركة على تعظيم الاستفادة من نمو شبكة فروعها إلى 507 فرعًا، ونجاحها في خدمة 7.5 مليون حالة عبر خدمة الزيارات المنزلية خلال نفس الفترة، بزيادة سنوية قدرها 56%، فضلًا عن إجراء 25.0 مليون اختبار تشخيصي بمعدل نمو سنوي 33% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. كما يعكس نمو الإيرادات المجمعة استمرار المساهمة القوية لخدمة الزيارات المنزلية التي تقدمها الشركة في مصر والأردن، والتي ارتفعت إيراداتها بنسبة سنوية بلغت 146% خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري، علمًا بأن إيرادات هذه الخدمة مثلت 20% من إجمالي إيرادات نفس الفترة و19% من إجمالي الإيرادات خلال أول تسعة أشهر من عام 2020.

وعلى صعيد الأسواق التي تعمل بها الشركة، سجلت إيرادات الشركة بأسواق مصر والأردن ونيجريا نموًا سنويًا بنسب 122% و172% و62% على التوالي خلال أول تسعة أشهر من عام 2021. وتضمنت أبرز تطورات الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري، استمرار النمو القوي لمراكز البرج سكان للأشعة بالتزامن مع إطلاق فرعه الثالث، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الزيارات المنزلية التي أجرتها شركة وياك التابعة والمتخصصة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، إلى جانب المساهمة القوية في الإيرادات التي سجلها مختبر بيولاب الطبي في الأردن. وفي نيجريا واصلت إيرادات الشركة وتيرة نموها بفضل الجهود التي يبذلها فريق الإدارة الجديد لتسْيِير العمليات التشغيلية بكفاءة عالية. أما في السودان فقد تأثر أنشطة الشركة بانخفاض قيمة الجنيه السوداني خلال العام السابق، غير أن الإيرادات مثلت نمو سنوي بنسبة 169% عن احتسابها بالجنيه السوداني.

وفي هذا السياق، أعربت الدكتورة هند الشربيني، الرئيس التنفيذي لشركة IDH عن اعتزازها بالأداء المالي والتشغيلي الذي حققته الشركة خلال أول تسعة أشهر من عام 2021، والذي يبشر بتحقيق نتائج قياسية مرة أخرى بنهاية العام، حيث شهدت فترة الربع الثالث تسجيل أعلى إيرادات وصافي أرباح في تاريخ الشركة مقارنة بأي ربع آخر، لتواصل الشركة بذلك البناء على الإنجازات الاستثنائية التي حققتها خلال النصف الأول من العام الجاري. وأضافت الشربيني أن الشركة نجحت خلال الربع الثالث من عام 2021 في تنمية الإيرادات وصافي الأرباح بنسب 27% و47% مقارنةً بالربع السابق، وهو أداء قوي في ضوء نمو الطلب على جميع الخدمات التي تقدمها الشركة، علمًا بأن معدلات الطلب على باقة الاختبارات التشخيصية التي تقدمها الشركة قد عادت إلى مستوياتها المعهودة قبل انتشار فيروس (كوفيد – 19) وذلك عند المقارنة على أساس سنوي وربع سنوي، فضلًا عن ارتفاعها بنسبة 3% خلال أول تسعة أشهر من عام 2021 مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 بعد احتساب تأثير حملة "100 مليون صحة"  ضمن نتائج الشركة.

وأضافت الشربيني أن الشركة أظهرت خلال هذا العام مرونة فائقة في التأقلم مع تغيرات السوق ومواصلة تلبية الاحتياجات المختلفة لعملائها. فقد نجحت الشركة خلال الربع الثالث في تنمية الخدمات المقدمة من الاختبارات التشخيصية التقليدية والاختبارات المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19)، مستفيدةً من شبكة فروعها الكبيرة، وارتفاع عدد الزيارات المنزلية، فضلًا عن التوسع بالقدرات الرقمية من أجل إتاحة خدماتها بسهولة وتيسير طرق الدفع الإلكتروني. ولفتت الشربيني إلى استمرار الشركة في خدمة حالات الإصابة بفيروس (كوفيد – 19) بباقة خدمات تلبي احتياجات المرضى، وستبقى على أتم استعداد للتعامل مع حالات الذروة لتفشي الوباء. وأكدت الشربيني أن انتشار الوباء وما يفرضه من تحديات لن يؤثر على الخدمات التي توفرها الشركة لمختلف الحالات الأخرى أو الرعاية الفائقة التي تقدمها.         

ولفتت الشربيني إلى أن نجاح الشركة في تسجيل مؤشرات ربحية قوية خلال فترة التقرير، مدعومة بالارتفاع الملحوظ للإيرادات ونجاح الإدارة في ترشيد التكاليف الثابتة. فقد شهد مجمل الربح نموًا سنويًا بمعدل 161% ليبلغ 2،167 مليون جنيه خلال أول تسعة أشهر من عام 2021، مصحوبًا بارتفاع هامش مجمل الربح ليسجل 58% مقابل 50% خلال نفس الفترة من العام السابق. وارتفعت الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك إلى 1،992 مليون جنيه، وصاحب ذلك نمو هامش الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بواقع 10 نقاط مئوية ليسجل 53% خلال نفس الفترة. كما تضاعف صافي الربح بواقع ثلاث مرات ليسجل 1،148 مليون جنيه خلال أول تسعة أشهر من عام 2021، فيما ارتفع هامش صافي الربح إلى 30% مقابل 22% خلال نفس الفترة من العام السابق. 

 

واستشرافًا للمستقبل، جددت الشربيني التزام الشركة بأولوياتها الاستراتيجية الثابتة المتمثلة في دعم الحكومات لمكافحة انتشار فيروس (كوفيد – 19)، مع المضي قدمًا بتنفيذ الاستراتيجية المخططة لفترة ما بعد انتهاء أزمة (كوفيد – 19) وإرساء الدعائم اللازمة لانطلاق الشركة نحو مرحلة جديدة من النمو المستدام. وفي هذا الإطار نجحت في إطلاق برنامج جديد خلال الربع الثالث من عام 2021، مصمم خصيصًا لتعزيز ولاء العملاء الجدد التي نجحت الشركة في خدمتهم منذ بداية أزمة (كوفيد – 19). كما تمكنت الشركة من إضافة 12 فرعًا جديدًا إلى شبكة فروعها خلال نفس الفترة، وهو إنجاز يبشر بمواصلة الشركة المسار الصحيح نحو تحقيق هدفها المتمثل في إطلاق ما بين 30 و35 فرعًا جديدًا خلال عام 2021، علمًا بأن الشركة تقوم حاليًا بإدارة وتشغيل أكبر شبكة فروع على مستوى قطاع الرعاية الصحية الخاص، مما يؤكد المكانة الفريدة التي تحظى بها بالسوق المصري. وفي مسار موازٍ، تواصل الإدارة دراسة تنفيذ صفقات استحواذ محتملة تتسم بالقيمة والمردود الإيجابي بأسواق جديدة بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، إيمانًا بقدرة نموذج الأعمال الذي تتبناه الشركة على اقتناص فرص النمو التي يطرحها قطاع الرعاية الصحية في تلك الأسواق نظرًا لأوجه التشابه بينها وبين السوق المصري. ورُغم عدم تأثر أنشطة وعمليات الشركة بالاضطرابات التي واجهت سلاسل التوريد العالمية خلال ذروة أزمة (كوفيد – 19)، تواصل الإدارة مراقبة تطورات الأزمة عن كثب للمبادرة باتخاذ الخطوات الاستباقية اللازمة لحماية مستويات المخزون من أي تداعيات محتملة. ومن الجدير بالذكر أن الشركة تقوم بتأمين احتياجاتها من الأدوات المستخدمة في إجراء الاختبارات التشخيصية المقدمة وفق عقود شراء بأسعار ثابتة تتراوح مدتها بين خمس وسبع سنوات، لضمان حماية الشركة من تقلبات الأسعار المحتملة على المدى القصير.