التمويل والبنوك

المصرف المتحد يشارك في تحالف تأسيس منصة «لايتهاوس» برأسمال 1.75 مليار جنيه

تأسيس منصة لايتهاوس
تأسيس منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية
  • المصرف المتحد ينضم إلى الصندوق السيادي وبنك مصر والقابضة للتأمين في الإغلاق الأول البالغ قيمته 500 مليون جنيه
  • بلتون المالية القابضة قامت بدور المستشار المالي
  • إدارة مشتركة للصندوق من المهندس حسام قباني و"أيرنوود للاستثمارات" و"مصر كابيتال"
  • شارك المصرف المتحد فى التحالف الذى يضم صندوق مصر السيادي وبنك مصر والقابضة للتأمين لتأسيس منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية، برأسمال مستهدف 1.75 مليار جنيه، وجاري الحصول على موافقة البنك المركزى، وسيقوم التحالف إلى جانب مستثمرين آخرين بالاكتتاب في الإغلاق الأول للمنصة التعليمية بقيمة تتخطى 500 مليون جنيه.
  • وتمتلك منصة "لايتهاوس" فرصًا واعدة للنمو وتتوائم مع استراتيجية التحالف بالاستثمار في الكوادر المصرية القادرة على تكوين مشروعات مؤثرة في قطاع التعليم، كما تتلاقى مع استراتيجية التحالف في الاستثمار في مجال التعليم الذي يستهدف الطبقة المتوسطة والتوسع في المحافظات واستغلال أصول الدولة عبر منصة "لايتهاوس" التعليمية عبر إنشاء مدارس جديدة وشراء مدارس قائمة تطمح المنصة إلى تحسينها وتعظيم قيمتها.
  • وبحسب اتفاق الشراكة الجديدة سيتم إدارة المنصة تحت إشراف المهندس حسام القباني، المتخصص في إدارة وإنشاء المدارس وأحد مؤسسي مدارس الأورمان، إضافة إلى شركة أيرنوود للاستثمارات وشركة مصر كابيتال.
  • وصرح أشرف القاضى رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب للمصرف المتحد، في حضور فرج عبد الحميد، نائب رئيس المصرف المتحد، ود. أحمد الغندور، مساعد العضو المنتدب للاستراتيجية المؤسسية والاستثمار، وغادة مصطفي، رئيس قطاع الاستثمار، وأحمد حبلص، رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال وفريق عمل المصرف المتحد، بأن الاستثمار في المنظومة التعليمية يأتي تنفيذًا لسياسة الدولة المصرية وتوجهات القيادة السياسية للاهتمام بالمنظومة التعليمية وتعظيم الاستثمارات فيها لتدعيمها فنيًا وتقنيًا، الأمر الذي ينعكس إيجابيًا على مراحل بناء الشخصية والهوية المصرية الحديثة، وذلك بعد الحصول على موافقة البنك المركزي المصري.
  • وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس إطلاق الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2021، والتي يأتي علي رأس أولوياتها الاستثمار في المنظومة التعليمية بمراحلها المختلفة من تعليم أساسي وفني وتعليم عالي، لخدمة أهداف ومبادئ التنمية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030، وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.
  • وأوضح القاضي أن الشراكة المؤسسية بين المؤسسات المصرفية ومؤسسات المجتمع المدني المتخصصة في التعليم والتي نتج عنها منصة لايتهاوس للاستثمارات التعليمية تعد أحد آليات لتعظيم العوائد من مخرجات التعلم للمواطن عبر الارتقاء بالمنظومة التعليمية للدولة المصرية بجميع مراحلها وتخصصاتها.
  • وأضاف القاضي أن المنظومة التعليمية والتعليم الفني يحظي باهتمام كبير من الدولة المصرية باعتباره قاطرة التنمية، ولهذا تسعي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وأيضًا وزارة التعليم العالي على وضع الرؤى والآليات والخطط لتلبية احتياجات سوق العمل وتوفير فرص عمل حقيقية للخريجين عبر ربط العملية التعليمية وفقًا لأحدث الممارسات باحتياجات سوق العمل.
  • ومن جانبه، أشار المهندس حسام قباني رئيس مجلس إدارة لايتهاوس، إلى أن قطاع التعليم المدرسي في أشد الحاجة إلى القطاع الخاص لسد الفجوة التعليمية وتضمين أحدث وسائل إدارة التعليم للمساهمة الفعالة في التنمية الوطنية الشاملة.  وأضاف أن رؤية منصة لايتهاوس هي تقديم خدمة تعليمية مميزة في متناول أسرة الطبقة المتوسطة.
  • وصرح محمد الشريف الرئيس التنفيذي لشركة أيرنوود للاستثمارات ونائب رئيس مجلس إدارة لايتهاوس، بأن لايتهاوس أسست بكل المقومات اللازمة لتكون رائدة التعليم للطبقة المتوسطة من أسس فنية وإدارية ومالية. 
  • وأضاف أن المنصة حددت المدارس والأراضي التي ستبدأ بها في الجولة الاستثمار الأولى وتسعى للبدء في جولة الاستثمار الثانية قبل نهاية 2022.
  • وقامت شركة بلتون المالية القابضة بدور المستشار المالي ومكتب معتوق وبسيوني للمحاماة بدور المستشار القانوني للايتهاوس، فيما استعان صندوق مصر السيادي برينيسانس كابيتال مستشارًا ماليًا، وبيكر آند ماكينزي مستشارًا قانونيًا، فيما قام مكتب الكامل بدور المستشار القانوني لبنك مصر ومصر كابيتال.