التمويل والبنوك

الأوروبي لإعادة الإعمار يدرس تقديم 250 مليون يورو لتمويل إعادة تأهيل الخط الثاني للمترو

مترو الأنفاق
مترو الأنفاق

قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إنه يدرس تقديم قرض سيادي بقيمة 250 مليون يورو لأغراض تمويل إعادة تأهيل وتحديث الخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة وتحديث وتجديد أسطول القطارات الحالي وشراء عربات جديدة.

وأضاف البنك فى بيان، أن المشروع يعد جزءًا من حزمة استثمارية شاملة تقدر بـمبلغ 550 مليون يورو، والتي من المتوقع تمويلها بالمشاركة بين بنك الاستثمار الأوروبي والحكومة المصرية لإعادة تأهيل الخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة على أساس ترقية / استبدال أنظمة الإشارات والسلامة والطاقة وأجهزة التحكم والأنظمة الكهروميكانيكية والأعمال المدنية اللازمة لتحقيق تقدم تشغيلي مدته 105 ثانية بدلًا من 160 ثانية مما يؤدي إلى زيادة السعة الإجمالية للخط بما يقرب من 50%.

وأوضح البيان أنه سيتم تنفيذ المشروع من قبل الهيئة القومية للأنفاق، وهي هيئة تنفيذية مملوكة للدولة تابعة وتخضع لوزارة النقل على أن تتولى الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو عملية التشغيل.

ويتماشى المشروع مع إستراتيجية البنك لدولة جمهورية مصر العربية الرامية إلى تحسين جودة واستدامة النقل العام لسكان القاهرة عن طريق تعزيز مشاركة القطاع الخاص، فضلًا عن التحول إلى الاقتصاد الأخضر عبر تمويل النقل الحضري المستدام للخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة.

وأشار البنك إلى أن المشروع يعد استثمار محفز في إطار مبادرة النقل الحضري المستدام في المدن الخضراء، الخاصة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، إذ تمثل مبادرة النقل الحضري المستدام في المدن الخضراء نهجًا استراتيجيًا متنوع يهدف إلى الدعم في مواجهة التحديات البيئية ومعالجتها في المدن الكبرى في عدد من الدول التي يعمل بها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وكشف البنك أن الهدف الأساسي هو تحقيق تحسينات بيئية كبيرة معززة لجودة التحول الأخضر داخل المدن المعنية جنبًا إلى جنب مع الأهداف البيئية الرامية إلى تعزيز مبادرة المدن الخضراء عبر تنمية حضرية تمتاز بالشمولية والمرونة والإدارة الذكية، ويتم دعم أهداف الانتقال هذه عن طريق تطوير وتنفيذ خطة عمل مدينة خضراء ذكية، بهدف مواجهة التحديات البيئية وتسهيل التنسيق والمشاركة بشكل أفضل بين أصحاب المصلحة والمساعدة في تحديد الأولويات وتطوير أفضل السبل للتعامل مع التحديات البيئية عبر الاستثمارات المستهدفة والخدمات وأدوات السياسة.

وتابع البنك أن المشروع سيساعد بدوره على تعزيز جودة الانتقال الأخضر عبر تحديث وإعادة تأهيل الخط الحالي، إضافة إلى شراء معدات جديدة للقطارات، ما سيسهل التحول من وسائل النقل الفردية إلى وسائل النقل العام المستدامة الشاملة والتي يكون متاح الوصول إليها بكل سهولة.

وأضاف أن هذا التحول سيساهم بشكل كبير في تخفيض والحد من انبعاثات الغازات، إضافة إلى كونه استثمار محفز لمنهجية عمل المدن الخضراء سيدعم جهود محافظة القاهرة لتطوير وتنفيذ خطة عمل المدن الخضراء وتحديد المشروعات الاستثمارية ضمن نطاق المدن الخضراء، كما أنه من المتوقع أن يحدث المشروع نقلة نوعية بإدخال مكونات جديدة ضمن أعمال المشتريات العامة، ما سيشجع مقاولي القطاع الخاص على فتح فرص التدريب في الموقع للشباب لتعزيز مهاراتهم وتوظيفهم.

 

الأكثر مشاهدة