التمويل والبنوك

بنك المشرق يعزز عملياته التشغيلية في آسيا بافتتاح أول مكتب تمثيلي له في شانغهاي

بنك المشرق
بنك المشرق
  • سيعمل المكتب الجديد كحلقة وصل أساسية لتسهيل التدفقات التجارية والاستثمارية بين جمهورية الصين الشعبية ودولة الإمارات العربية المتحدة
  • يعزز المكتب الجديد من الحضور الدولي لبنك المشرق الذي بات يتواجد الآن في 13 دولة
  •  
  • فتتح بنك المشرق، المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مكتبه التمثيلي الجديد في مدينة شانغهاي، في ظل جهوده الاستراتيجية الناجحة لتوسعة حضوره في جمهورية الصين الشعبية.
  • وسيعمل مكتب شنغهاي بمثابة نقطة تواصل وتنسيق رئيسية لتطوير الأعمال المصرفية لبنك المشرق في الصين، كما سيعمل كوسيط مهم للشركات العاملة في منطقة الشرق الأوسط التي تمتلك تعاملات تجارية واستثمارية في الصين، وللشركات الصينية التي تتطلع إلى تأسيس وتطوير أعمالها ضمن المناطق الجغرافية الدولية التي تنشط بها أعمال بنك المشرق.
  • وبهذه المناسبة، قال أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك المشرق: "يمثل افتتاح مكتبنا التمثيلي في شانغهاي خطوة استراتيجية في إطار جهودنا الرامية لتعزيز تواجدنا في جمهورية الصين. وحرصنا في بنك المشرق على أن يكون المكتب الجديد بمثابة حلقة وصل أساسية لتعزيز التدفقات التجارية والاستثمارية بين دولة الإمارات والشرق الأوسط بشكل أوسع وجمهورية الصين الشعبية، إذ نتوقع أن تنطوي مبادرة الحزام والطريق والعلاقات الثنائية المتنامية بين الصين ودولة الإمارات على إمكانيات وفرص تجارية واستثمارية كبيرة".
  • وأضاف عبد العال: "سيمكننا المكتب الجديد من تجسيد لرؤيتنا الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيوفر لنا المعارف والخبرات الضرورية بشأن قطاع الخدمات المصرفية في جمهورية الصين الشعبية. فخورون بهذا الإنجاز الهام، ونتطلع لاستكشاف الفرص لتحقيق المزيد من النمو والتوسع في المستقبل".
  • من جانبه، قال طارق النحاس، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية لدى بنك المشرق: "تمثل الأعمال المصرفية الدولية مساهمًا مهمًا في إجمالي إيرادات المشرق، ويؤكد افتتاح مكتبنا التمثيلي في شنغهاي التزامنا طويل الأمد نحو تعزيز أعمالنا في آسيا، مع استمرار بروز الصين كقوة رئيسية على خارطة التجارة العالمية، تحرص الشركات والمؤسسات المالية على التكيف للاستفادة من فرص النمو الواعدة. ويحظى وجودنا في شنغهاي باهتمام استراتيجي كبير لنا، سيساهم المكتب التمثيلي في تنسيق الأعمال المصرفية مع جميع المكاتب الدولية التابعة لشبكة المشرق العالمية".
  • وبافتتاح المكتب التمثيلي الجديد، باتت أعمال بنك المشرق تنشط الآن في 13 دولة بما في ذلك دولة الإمارات. وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك للصين في مجال تجارة السلع غير النفطية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ أشارت تقارير صدرت مؤخرًا إلى أن حجم التجارة بين البلدين بلغ أكثر من 50 مليار دولار، مع العمل حاليًا لتطوير هذه العلاقات لتبلغ أكثر إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2030.
  • ومن المتوقع أن تساهم مبادرة الحزام والطريق في تعزيز الزخم القوي للعلاقات التجارية الثنائية بين البلدين، إذ تتضمن مشروعات ضخمة لتطوير البنية التحتية مثل شقّ الطرق والسكك الحديدية، وبناء خطوط الشحن بين الصين وأكثر من 60 دولة في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

الأكثر مشاهدة