التمويل والبنوك

بنك القاهرة يحقق أرباحا بقيمة 4.8 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2022

بنك القاهرة
بنك القاهرة

أظهرت نتائج أعمال بنك القاهرة عن الفترة المالية المنتهية فى سبتمبر 2022 عن مواصلة إرتفاع أرباح البنك والتى سجلت 4.8 مليار جنيه قبل الضرائب وذلك بنهاية الربع الثالث من عام 2022 مقابل 4.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2021 بمعدل نمو 11%، كما وصل صافى الأرباح 2.9 مليار جنيه مقابل 2.7 مليار جنيه بنهاية سبتمبر2021 بنسبة نمو 7%.

فيما بلغ صافى الدخل من العائد 9.2 مليار جنيه بالمقارنة بـ 7.7 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2021 وبنسبة نمو بلغت 19%، كما إرتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 21% ليسجل 1.7 مليار جنيه بالمقارنة بـ 1.4 مليار جنيه جنيه بنهاية الربع الثالث من 2021 مما أدى إلى نمو الإيرادات التشغيلية بنسبة 19% لتصل الى 11.3 مليار جنيه مقارنة بـ 9.5 مليار جنيه خلال نفس الفترة المقارنة، ويأتى ذلك إستمرارًا للنتائج المتميزة التى حققها بنك القاهرة على مدار السنوات الماضية.

وقال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة: "إن إستمرار تسجيل معدلات النمو الإيجابية يعكس مدى نجاح خطة العمل التى ينتهجها البنك، مشيرًا إلى أن نمو الإيرادات التشغيلية للبنك تحقق نتيجة لتنوع الخدمات المصرفية المقدمة للعملاء، كما جاء نتيجة لنمو حجم محفظتى القروض والودائع.

وأكد فايد إستمرار البنك الإستثمار في البنية التحتية وزيادة حجم الإنفاق وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية والتى إستحوذت على أهمية بالغة من إدارة البنك منذ عام 2018 بهدف تقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية للعملاء، موضحًا أن قيمة المصروفات الرأسمالية من عام 2018 حتى نهاية سبتمبر 2022 بلغت 4.26 مليار جنيه.

 وفى ضوء ما حققته نتائج الأعمال في تعزيز المؤشرات المالية الإيجابية لبنك القاهرة، فقد بلغ معدل معيار كفاية رأس المال المجمع 15%، وحقق البنك عائدًا على متوسط حقوق الملكية بمعدل 18.5%. كما بلغ إجمالي الأصول 297 مليار جنيه مقارنة بـ 255 مليار جنيه بنهاية عام 2021 بنسبة نمو بلغت 16%.

وإرتفع إجمالي محفظة القروض للعملاء والبنوك بنحو 19 مليار جنيه لتصل إلي 129 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2022 بنسبة نمو 17%، كما يحرص بنك القاهرة على تعزيز وتنمية المحفظة في قطاعاته المختلفة متضمنًا تمويل الشركات الكبرى والقروض المشتركة والشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى التجزئة المصرفية.

وفى مجال تمويل الشركات الكبرى استمر بنك القاهرة في دعم عملائه والإقتصاد القومي بشكل عام وذلك بتوفير الاحتياجات التمويلية اللازمة لتحقيق النمو الاقتصادي ولمساندة المشروعات القومية بمختلف القطاعات التي تمس احتياجات المواطنين، حيث حققت محفظة قروض الشركات الكبرى والبنوك إرتفاعًا لتصل إلي نحو 63.3 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2022 مقارنة بـ 54.4 مليار جنيه بنهاية عام 2021 بنسبة نمو بلغت 16%.

وإستمرارًا لنجاحات بنك القاهرة  وحرصه على التواجد بشكل قوى من خلال المشاركات فى تمويل كبرى المشروعات سواء من خلال تمويل مشروعات حكومية أو تنموية بمختلف القطاعات ومن أبرزها قطاع التطوير العقارى  والنقل  والبترول والقطاع الغذائى وخدمات التقسيط،  فقد إرتفعت الحدود النقدية لمحفظة قطاع التمويل الهيكلى والقروض المشتركة حتى الربع الثالث من عام 2022  بقيمة 4 مليار جنيه. 

وفى إطار دور البنك فى مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال فروعه المنتشرة بجميع المحافظات وذلك بمختلف المجالات الصناعية والزراعية والخدمية، حقق البنك نتائج متميزة فى تمويل هذا القطاع حيث بلغ إجمالي المحفظة 15.6 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2022 مقارنة بـ 11.7 مليار جنيه بنهاية عام 2021 بنسبة نمو بلغت 33%.

 وإرتفعت محفظة قروض التجزئة بنحو 5.1 مليار جنيه بمعدل نمو 13% عن العام المالي 2021 لتصل إجمالي المحفظة إلى نحو 43.5 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2022، نتاجًا لحرص البنك على وضع برامج وحملات ترويجية تتناسب مع إحتياجات العملاء بمختلف شرائحهم، بالإضافة إلى التنوع فى نوعية القروض الموجهة للعملاء، حيث تم التركيز على شرائح عديدة من العملاء كموظفى الحكومة والقطاع العام وقطاع الاعمال العام وموظفى القطاع الخاص، وأصحاب الأعمال وأصحاب المعاشات وأصحاب الودائع والشهادات الإدخارية.

وإنطلاقًا من السبق والريادة التى يتمتع بها بنك القاهرة فى مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر والتى تمتد لأكثر من 20 عام، فقد أرتفعت محفظة القروض متناهية الصغر بنهاية الربع الثالث من 2022 نحو 6.63 مليار جنيه مقابل 5.58 مليار جنيه بنهاية العام 2021 بنسبة نمو بلغت 19%، مما أدى إلى إرتفاع عدد عملاء المحفظة بنحو 16.3% خلال الفترة، كما تم منح 104 ألف قرض جديد حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، ومن الجدير بالذكر أن بنك القاهرة يُعد أول مؤسسة مالية فى مصر تطلق خدمة الإقراض الرقمى لهذه الشريحة من العملاء بمقار أنشطتهم فى أقل من ساعة دون حاجة العميل لزيارة مقر الفرع فى خطوة غير مسبوقة تعزز دور البنك فى دعم منظومة التحول الرقمى مما يسهم فى توفير الوقت والجهد المبذول من العملاء وتيسير إجراءات حصول العملاء على القروض.

وفي إطار السعي لتسهيل إجراءات تحويلات المصريين العاملين بالخارج، إنضم بنك القاهرة إلى مساهمي شركة أيباج IBAG لخدمات تحويل الأموال في مصر، بعد أن قام بشراء حصة من كل من شركة الأهلي كابيتال القابضة-الذراع الاستثماري للبنك الأهلي المصري، وبنك مصر. حيث إستحوذ على 10% من حصص بنكي الأهلي ومصر لتصل مساهمة البنوك الثلاثة في الشركة إلى 40% بواقع 15% للبنك الأهلى و15% لبنك مصر، مقابل 60% لشركة ويسترن يونيون العالمية. وتعد تلك الشراكة الإستراتيجية بمثابة خطوة داعمة للتحول الرقمي في مصر، لما ستقدمه من خدمات إلكترونية في مجال تحويل الأموال، وذلك إيمانًا من بنك القاهرة بأهمية تعزيز الشمول المالي وتأكيدًا على توجيهات البنك المركزي المصري وإستقطاب قطاع التحويلات غير الرسمي إلى القطاع المصرفي، فضلًا عن الإكتتاب فى صندوق إستثمار مصر العقارى (1) بنحو 100 مليون جنيه.

وفيما يتعلق بمحفظة ودائع العملاء، فقد شهدت نموًا قويًا خلال التسعة أشهر المنتهية فى 30 سبتمبر 2022، بفضل النجاح فى تطبيق خطط طموحه للتوسع والنمو، وذلك من خلال تطوير الخدمات والمنتجات المقدمة للأفراد والشركات، بالإضافة إلى إعادة هيكلة وتبسيط إجراءات العمل بالفروع وسرعة تلبية إحتياجات العملاء وتحسين مستوى خدمة العملاء مما أدى إلى إجتذاب جهات جديدة للتعامل مع البنك، الأمر الذى أدى إلى تحقيق المحفظة نموًا بلغ 37.5 مليار جنيه بمعدل 19% لترتفع من 198.3 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021 إلي 235.8 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2022.

وإيمانًا من بنك القاهرة بأهمية التحول الرقمى، واصل البنك تقديم باقة متنوعة من المنتجات والخدمات الرقمية، مما ساهم فى تحقيق قفزة فى عدد العملاء المشاركين بتلك الخدمات والمنتجات، حيث شهدت خدمتى الموبايل البنكى والإنترنت البنكى خلال الربع الثالث من عام 2022 طفرة فى عدد العملاء المشتركين وصولًا إلي حوالي 419 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 62%، كما بلغت نسبة نمو قاعدة عملاء "قاهرة كاش" 10% بنهاية الربع الثالث من عام 2022 بالمقارنة بنهاية عام 2021، كما شهدت خدمات القبول الإلكترونى عبر رمز الإستجابة السريع QR-Code  تحقيق معدل نمو يصل إلي 17% تقريبًا بإجمالي عدد تجار يصل إلى 225 ألف تاجر حتى الربع الثالث من عام  2022 بالمقارنة بنهاية عام 2021 وإرتفع استخدام العملاء لمحفظة القاهرة كاش للتجار لحوالي 7.29 مليار جنية خلال الربع الثالث من العام الجاري 2022 مقارنة بـ 1.1 مليار خلال نفس الفترة عام 2021.

وفى مجال بطاقات الإئتمان، بلغ إجمالى عدد البطاقات بنهاية الربع الثالث من عام 2022 نحو 172 ألف بطاقة بزيادة قدرها 8% وبرصيد يقدر بنحو 892 مليون جنيه بنسبة زيادة قدرها 30% بالمقارنة بنهاية 2021، فيما بلغت عدد بطاقات الخصم والمدفوعة مقدما بأنواعها فى نهاية الربع الثالث من عام 2022 نحو 2.7 مليون بطاقة بانواعها المختلفة (الخصم المباشر والمدفوعة مقدما وبطاقات المرتبات) بزيادة مقدارها 7.7% بالمقارنة بنهاية 2021، كما تزايد الإقبال على إستخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار.

وفي سياق متصل، حصل بنك القاهرة على الموافقة النهائية من البنك المركزي المصري لإطلاق بطاقة "تيلدا" المدفوعة مقدمًا بالتعاون مع شركة تيلدا (الشركة المصرية المتخصصة في تطوير التطبيقات المالية والتكنولوجية) بما يتوافق مع توجيهات البنك المركزي المصري وسعي البنك لطرح وابتكار حلول مصرفية رقمية تلبي احتياجات وتطلعات مختلف الشرائح تحقيقًا لأهداف الشمول المالي ونشر الوعي المصرفي بين كافة فئات المجتمع سواء عملاء البنوك وغير العملاء عبر إستخدام خدمات التكنولوجية المالية Fintech  بطريقة آمنة لتشجيعهم وحثهم على إستخدام الحلول التكنولوجية المبتكرة وخاصة فئة الشباب.

وفى مجال التأمين البنكى، يقدم البنك مجموعة متنوعة من الحزم والبرامج التأمينية ذات المدد المتفاوتة وطرق الدفع المصممة لتلبية احتياجات العملاء المختلفة وذلك بالتعاون مع أليانز- مصر، حيث بلغ إجمالي النمو فى محفظة التأمين البنكي 20% مقارنة بنهاية عام 2021، وذلك تواكبًا مع خطة البنك في توفير كافة الخدمات والحلول لخدمة القطاع العائلي العريض الذي يتمتع به بنك القاهرة، وفى ضوء سياسة البنك الرائدة ايضًا فى تقديم أفضل خدمة ممكنة لطمأنة العملاء فى كافة الأوقات والظروف فإنه بالتعاون مع شركة اليانز–مصر تم تصريح الشركة للعملاء بأن التغطيات التامينية على الحياة تشمل فيروس كورونا  ضمن تغطياتها الأساسية. 

ويقدم بنك القاهرة خدمة ثروة لكبار العملاء بهدف تنمية محفظة هذه الشريحة من العملاء الحاليين بالبنك وكذلك جذب عملاء جدد من القطاع المصرفي المصري عن طريق تقديم برنامج متكامل من الخدمات والحلول البنكية والتي صممت خصيصًا لتلبي احتياجات تلك الشريحة من العملاء ولتتناسب مع نمط حياتهم وذلك من خلال فريق عمل محترف من المستشارين الماليين، كما إرتفع عدد صالات خدمات كبار العملاء "Tharwa Lounges" داخل الفروع إلى 22 صالة بنهاية الربع الثالث ومن المستهدف أن يصل عددهم إلى 33 بنهاية 2022 بالإضافة لأولوية الحصول على الخدمات في كافة فروع البنك.

ويمتلك البنك شبكة متطورة من آلات الصراف الآلي ATM كأحد أهم وأكبر القنوات الإلكترونية المتاحة بالبنك حيث تبلغ شبكة ماكينات الصراف الآلى بالبنك نحو 1640 ماكينة صراف آلى والتي تغطي جميع محافظات الجمهورية، وفى هذا الشأن فقد تم إستبدال عدد 449 ماكينة من الطرازات القديمة وذلك لتقديم خدمة افضل للعملاء، حيث توفر الماكينات الجديدة أنواعًا مختلفة من الوظائف بما في ذلك السحب النقدي والإيداع وتغيير العملة، تسوية بطاقات الائتمان، دفع الفواتير، شحن رصيد الهاتف المحمول وخدمات المحفظة الإلكترونية، ويتم توزيع الماكينات وفقًا لدراسات المسح الجغرافى وكذلك قياس تركز عملاء البنك فى مدن وقرى المحافظات المختلفة والتى شملت تنفيذ مبادرة البنك المركزى المصرى لتركيب عدد 330 ماكينة صراف آلى فى القرى المصرية وكذلك فى بعض القرى التى يتم تطويرها ضمن مبادرة حياة كريمة.

هذا ويعمل البنك على انتشار فروعه على مستوى الجمهورية ليصبح بنك القاهرة الأقرب لعملائه أينما وجدوا، وفى إطار ذلك، قام البنك بافتتاح وتطوير 7 فروع بنهاية الربع الثالث لعام 2022 ليبلغ عدد الفروع التى تم تطويرها وفقًا لهوية البنك  المستحدثة منذ عام 2019 نحو 48 فرع لتصل شبكة فروع البنك بنهاية الربع الثالث من عام 2022 نحو 248 فرع ووحدة مصرفية بمختلف محافظات الجمهورية وذلك للوصول للعملاء أينما كانوا، وتقديم الخدمات المصرفية  لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالميًا.

وواصل بنك القاهرة جهوده خلال الربع الثالث من عام 2022 من خلال مساهمات عديدة تم منحها وفقًا لمعايير التنمية المستدامة لضمان أفضل الأثر على المجتمع فى مختلف المجالات، ففى مجال التدريب والتأهيل وخلق فرص العمل واصل البنك تعاونه مع جمعية الأورمان بمشروع القرض الحسن لتمويل 2000 مشروع إنتاجى مستدام فى صورة قروض حسنة دوارة لمختلف الشرائح وخاصة الشباب والمرأة المعيلة، ودعمًا للقطاع الطبى قام البنك بتوجيه التبرعات لصالح العديد من المستشفيات ومنها مستشفى أيادى المستقبل ومستشفى الهلال الأحمر ومركز الكلى والمسالك البولية بمستشفيات جامعة المنصورة، فضلًا عن علاج حالات إنسانية بالتعاون مع جمعية دار الأورمان، وفى مجال التعليم قام البنك بتقديم المنح الدراسية للطلاب المتميزين بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وطلاب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وجامعة المنصورة الجديدة وتزويد الجامعة بمعمل للكمبيوتر وفقًا لأحدث المعايير النكنولوجية، بالإضافة إلى سداد الرسوم الدراسية للطلاب غير القادرين لإستكمال مسيرتهم التعليمية بمحافظة جنوب سيناء، وواصل البنك مبادرتهbGreen  للحفاظ على البيئة من خلال مساندة المبادرات الداعمة للبيئة.

وتتويجًا لجهود البنك فى مختلف مجالات العمل المصرفى، واصل البنك إحتفاظه بالصدارة فى تصنيفات مجلة The European العالمية للعام الثالث على التوالى، تقديرًا لإنجازاته المتميزة فى مجال إدارة الخزانة وأسواق المال حيث حصل البنك على جائزة “أفضل بنك مصري في إدارة الخزانة” و”معاملات الصرف الأجنبى” و”أدوات الدخل الثابت”  و”إدارة السيولة"،، كما حصد البنك جائزة مجلة International Finance Magazine  البريطانية حصول بنك القاهرة على جائزتي «أفضل بنك في معاملات الصرف الأجنبي و«أفضل بنك فى المعاملات المصرفية الدولية للعام الثالث على التوالى، كما حصد البنك مجموعة من الجوائز وفقًا لما أعلنته مؤسسة EMEA Finance تقديرًا لمشاركته فى مجموعة من القروض المشتركة داخل العديد من القطاعات أبرزها قطاعات  الكهرباء والطاقة والمقاولات والصناعات الغذائية حيث حصل البنك على جائزة أفضل صفقة تمويل هيكلي فى أفريقيا عن مشاركته كمرتب رئيسي أولى وضامن للتغطية في التمويل طويل الأجل الممنوح للشركة المصرية لنقل الكهرباء، وجائزة أفضل صفقة تمويل هيكلي فى شمال أفريقيا عن مشاركته ضمن تحالف مصرفى بصفته مرتب رئيسي أولي وبنك حساب خدمة الدين فى القرض المشترك طويل الأجل متعدد الشرائح لصالح شركة القناة للسكر وجائزة أفضل صفقة بالعملة المحلية فى EMEA وذلك عن مشاركة البنك فى تحالف مصرفى بصفته مرتب رئيسي أولي فى القرض المشترك متوسط الأجل لصالح شركة الغرابلي للأعمال الهندسية المتكاملة، كما أعلنت مجلة Global Finance Magazine حصول بنك القاهرة على جائزة أفضل أمين حفظ محلي لعام 2022 للعام الثالث على التوالى، وتعد الجائزة من أهم الجوائز العالمية التي تمنحها المؤسسة في مجالات عديدة على المستوى العالمي للبنوك والمؤسسات المالية، وفاز بنك القاهرة بالجائزة البرونزية خلال حفل توزيع جوائز إيفى مينا Effie Mena لعام 2022 لأفضل حملة تسويقية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن حملته الإعلانية التى أطلقها البنك خلال شهر رمضان الماضى.