التمويل والبنوك

البنك المركزي: 49.5% معدل القروض إلى الودائع بأكبر 10 بنوك بنهاية يونيو 2022

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

كشفت بيانات حديثة أصدرها البنك المركزي المصري، عن استقرار مؤشرات السلامة المالية للقطاع المصرفي المصري بنهاية النصف الأول من العام الحالي رغم تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع معدلات التضخم بشكل غير مسبوق عالميًا وذلك بالتزامن مع توجه البنوك المركزية العالمية لتشديد سياساتها النقدية للسيطرة على معدلات التضخم.
وأظهر تقرير مؤشرات السلامة المالية لأكبر 10 بنوك (بخلاف المركزي) أن معدل توظيف القروض إلى الودائع بأكبر 10 بنوك، سجل 49.5% بنهاية شهر يونيو الماضى، فيما سجل معدل توظيف القروض إلى الودائع بالعملة المحلية 45.5%، وبلغ معدل توظيف القروض إلى الودائع بالعملة الأجنبية 73.9%.

كما تراجعت نسبة القروض غير المنتظمة إلى إجمالي القروض بأكبر 10 بنوك إلى 2.4% بنهاية يونيو 2022 مقابل 2.6% بنهاية الفترة المماثلة من العام الماضي، بينما ارتفعت نسبة القروض المقدمة للقطاع الخاص إلى إجمالي القروض الممنوحة للعملاء إلى 49.8% بنهاية يونيو 2022 مقابل 48.5% بنهاية يونيو 2021.

وأشار تقرير البنك المركزي إلى أن متوسط نسبة السيولة الفعلية لدى أكبر 10 بنوك بالعملة المحلية سجل 44.4% بنهاية يونيو الماضي، فيما ارتفع متوسط نسبة السيولة الفعلية لدى البنوك بالعملة الأجنبية إلى 78.1% بنهاية يونيو2022 من 72.1% بنهاية يونيو من العام الماضي.

الأكثر مشاهدة