التمويل والبنوك

البنك المركزي: السيولة المحلية ترتفع إلى 6.5 تريليون جنيه بنهاية مايو 2022

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أعلن البنك المركزي المصري، ارتفاع السيولة المحلية ارتفعت بقيمة 1.144 تريليون جنيه بمعدل 21.4% خلال الفترة یولیو/ مايو من العام المالي 2021 – 2022 لتصل إلى 6.500 تريليون جنيه بنهاية مايو 2022.


وأوضح المركزي أن هذه الزيادة انعكست في نم أشباه النقود بنحو 901.9 ملیار جنیه بمعدل 22%، والمعروض النقدي (M1) بمقدار 242.1 ملیار جنیه بمعدل 19.3%.

كما تعد الزیادة في أشباه النقود محصلة لارتفاع الودائع غـیر الجـاریة بالعمـلة المحلیة بنحـو 704.8 ملیار جنیه بمعدل 20.4% والودائع بالعملات الأجنبیة بما یعـادل 197.1 ملیار جنیه بمعدل 30.3%.

أما الزیادة في المعروض النقدي فقد جـاءت نتیجة لتصـاعد الودائـع الجـاریة بالعمـلة المحـلیة بمقدار 148.1 ملیار جنیه بمعدل 25.4%، والنقد المتداول خارج الجھاز المصرفي بمقـدار 94 ملیار جنیه بمعدل 14%.

وأشار المركزي إلى أن الزیادة في السیولة المحلیة خلال الفترة یولیو/مايو من العام المالي ٢٠٢١/٢٠٢٢، محصلة لارتفاع صافى الأصول المحلیة وانخفاض صافي الأصول الأجنبیة لدى الجھاز المصرفي، حيث ارتفع صافي الأصول المحلیة لدي الجھاز المصرفي بـمـقـدار 1.7 تريليون جنيه بـمعـدل 33.3% خلال الفترة یولیو/مايو من العام المالي ٢٠٢١/٢٠٢٢.