التمويل والبنوك

مصطفى العروسي ينضم إلى بنك البركة نائبًا للرئيس التنفيذي

مصطفى العروسي نائب
مصطفى العروسي نائب الرئيس التنفيذي ببنك البركة

انضم مصطفى العروسي إلى بنك البركة في منصب نائب الرئيس التنفيذي للبنك في فبراير 2022 وكعضو رئيسي في اللجان العليا في البنك (اللجان التنفيذية ولجان إدارة الأصول والخصوم في بنك البركة مصر).

ويطمح العروسي إلى تطوير وإعادة هيكلة قطاع كبار عملاء الشركات والقروض المشتركة والاستثمارات بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية الطموحة لتطوير بنك البركة التي وضعها مجلس إدارة البنك.

ويتمتع العروسي بأكثر من 24  عامًا من الخبرة المصرفية الواسعة في مجموعة متنوعة من المجالات مثل الخدمات المصرفية للشركات والتغطية وعلاقات العملاء والاستثمار وإعادة هيكلة الديون والهندسة المالية.

وشغل العروسي العديد من المناصب العليا وآخرها العمل في بنك قطر الوطني الأهلي (QNB) لمدة 8 أعوام رئيسًا لتغطية المجموعات المحلية، بالإضافة إلى الإشراف على إدارة المتابعة وإعادة هيكلة الديون. وعلاوة على ذلك، أمضى 5 أعوام إضافية مع بنك سوسيتيه جنرال قبل أن يستحوذ عليه بنك قطر الوطني الأهلي.

وحصل البنك على العديد من الجوائز الدولية، خلال فترة عمله في بنك قطر الوطني الأهلي، كان آخرها جائزة "أفضل قرض مُشترك في إفريقيا" من إي إم إي آيه فاينانس – المملكة المتحدة. وانضم في عام 2006 إلى البنك التجاري الكويتي في مدينة الكويت، ليصبح مدير أول لعلاقات الشركات في الخدمات المصرفية للشركات، ما أسهم في تنوع خبراته ومعاملاته مع السوق الخليجية.

بدأ العروسي حياته المهنية مصرفيًا للشركات في البنك العربي الإفريقي الدولي في مصر، إذ حصل على شهاداته في إدارة الائتمان والمخاطر من فيتش للتصنيف CCR Fitch Ratings.

وحصل العروسي على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية ماستريخت للإدارة - هولندا في العلوم المالية والمصرفية، وبكالوريوس التجارة في المحاسبة (قسم اللغة الإنجليزية) من كلية التجارة وإدارة الأعمال - جامعة حلوان في مصر.

كما حضر العديد من الدورات الدراسية والندوات مع المؤسسات الدولية، مثل المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع، وجي بي مورغان تشيس آند كو، وسيتي بنك نيويورك، وبي إن واي ميلون، وماستر كارد، وموديز أناليتيكس، وجولدمان ساكس.

وخلال مسيرته المهنية، اجتاز العديد من الدورات التدريبية المتخصصة في مجالات برامج القيادة والإدارة المتخصصة، وكان أبرزها برنامج كلية لندن للإدارة والقيادة من قبل مؤسسة يوروموني للتعلم – المملكة المتحدة، ومعهد الدراسات المالية في إسبانيا، ومعهد نيويورك للتمويل. وشملت هذه الدورات برنامج قادة المستقبل في المعهد المصرفي المصري بالتنسيق مع البنك المركزي المصري.