أخبار اقتصادية

خلال قمة أفريقيا الاقتصادية

داكر عبد اللاه يضع خارطة طريق لتصدير المقاولات المصريةً للقارة الافريقية

داكر عبد اللاه
داكر عبد اللاه

قال المهندس داكر عبد اللاه عضو شعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الاعمال المصريين انه لاشك ان هناك فرص قوية لقطاع المقاولات والتشييد والبناء في القارة الافريقية نتيجة لتوجه الدول حاليا لاعادة الاعمار وتقوية البنية التحتية من طرق وكباري ومياه وصرف وكذلك سدود وغيرها ونحن في نصر لدينا قرابة ٣٢ الف شركة تعمل في قطاع المقاولات والانشاءات حققت طفرة عمرانية في نصر غير مسبوقة خلال السنوات الماضية.

وأضاف داكر عبداللاه خلال كلمته بقمة افريقيا الاقتصادية المنعقدة اليوم بالقاهرة ان هناك تحديات تواجه شركات المقاولات في النفاذ الى اللدود الافريقية وايضا هناك فرص واعدة.

وأضاف داكر عبداللاه نحن  نحتاج الى مد شبكات طرق ودعم لوجستي بين دول القارة السمراء لتحقيق مزيدًا من التكامل بين الدول.

واكد ان شركات المقاولات المصرية، والمطورين العقاريين، يحتاجون إلى مزيد من المعلومات والبيانات والأرقام عن احتياجات الدول الإفريقية في هذا المجال وكذلك دراسة لطبيعة العمل بالدول الإفريقية

واوضح انه لابد من استثمار مكاتب التمثيل التجاري المنتشرة بدول القارة الافريقية في الحصول على البيانات واحتياجات الدول الإفريقية والقوانين المنظمة والمشروعات المطروحة والمنافسين بهدف تقديم هذه الدراسة الى اتحاد المقاولين والمطورين العقاريين لدراستها استعدادا للعمل بهذه الدول.

ودعا الى عقد اجتماع موسع لبحث فرص الاستثمار العقاري والإنشائي في دول القارة برعاية وزيري الإسكان، والصناعة والتجارة، ويشارك فيه أعضاء جهاز التمثيل التجاري، وممثلون عن اتحاد مقاولي التشييد والبناء، ومنظمات الأعمال، والمطورون العقاريون، لبحث سبل النفاذ بمهنة العقار والإنشاءات المصرية إلى السوق الإفريقية.

وناشد بضرورة تفعيل دور القطاع المصرفي في اكتشاف القارة السمراء من خلال إنشاء بنك أفريقي لدعم العلاقات والاتفاقات التجارية والاقتصادية بين الدول الأعضاء، أسوة بدور بنك الاتحاد الأوروبي.

وأشار داكر عبد اللاه الى انه يجب  التزام جميع الدول الأعضاء بتخفيض الجمارك والرسوم بنسبة 100% في التعاملات بينها أسوة بمصر ودول منها كينيا والسودان وذلك لتطبيق بنود الاتفاقية بالكامل وتحقيق الهدف الرئيسى منها.

واكد ان ما تحقق من انجازات في قطاع التشييد والبناء في مصر بسواعد المصريين والشركات المِصرية يجعلنا متميزين ومنفردين اي فرص الاعمار والمقاولات اي الدول الافريقية.

واقترح دخول مصر بقوة في مشروعات إعادة الاعمار بدول الجوار لابد من أن إنشاء مجلس أعلى للشئون العربية والافريقية معني بدخول مصر وشركات المقاولات لاعادة الاعمار في هذه الدولة ويمثل الاتحاد ممثل عن وزارة الخارجية ويضم معه ما يرتبط بهذا من قطاعات وأجهزة ومجتمع أعمال.

ونوه داكر الى ان فرصنا قوية في افريقيا ونستطيع فى وقت قياسى تحقيق معدل صادرات فى مجال المقاولات قد يصل إلى ٢٠% من إجمالى فرص المقاولات المتاحة فى الدول الإفريقية والتى تصل الى نحو ٢٫٥ تريليون دولار سنويا وفقا لآخر إحصائية.