التمويل والبنوك

شعرواي يحث «صناع الخير» على مشاركة البنوك للاستفادة من الفرص الاستثمارية بالصعيد

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية خلال لقاء أعضاء مؤسسة مصر الخير

استقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اليوم، كل من مصطفي زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، وحسن مصطفى رئيس الملتقى السنوى للمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة بصناع الخير، بحضور الدكتور ولاء جاد الكريم مدير الوحدة المركزية لمبادرة "حياة كريمة" بالوزارة، وذلك في إطار دعم وزارة التنمية المحلية لجهود المجتمع المدني والجمعيات الأهلية لتنمية محافظات صعيد مصر، والحرص على تكاملها مع آليات عمل الإدارة المحلية والاستثمارات الحكومية غير المسبوقة التي ضختها الدولة في بالصعيد خلال السنوات السبع الماضية تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية.


واطلع وزير التنمية المحلية خلال اللقاء على جهود مؤسسة صناع الخير  وموقف تنفيذ مبادراتها التنموية في محافظات الصعيد سواء المتعلقة بالتنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل مستدامة أو المتعلقة بالرعاية الصحية والتنمية الاجتماعية وتوفير السكن الكريم في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وذلك في سياق مساهمة المؤسسة في المبادرة بدعم من قطاعات المسئولية الاجتماعية بعدد من البنوك.

كما دعا وزير التنمية المحلية مؤسسة صناع الخير للمشاركة في مؤتمر "التنمية الاقتصادية المحلية والترويج للاستثمار بصعيد مصر"، والذى ستنظمه الوزارة وسيعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية خلال شهر مارس القادم، والعمل على مشاركة مؤسسات الأعمال والبنوك للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي سيتم طرحها بكافة محافظات الصعيد، بما يحقق الهدف الذى تسعى الوزارة لتحقيق في خلق فرص عمل لمواطنى الصعيد والاستفادة من كافة الاستثمارات التي ضختها الدولة في مشروعات البنية التحتية على مدار السبع سنوات الماضية.

واستعرض مصطفى زمزم خلال الاجتماع الجهود والأنشطة التى قامت بها المؤسسة خلال الفترة الأخيرة على أرض محافظات صعيد مصر ومنها أسوان لترميم وإعادة إعمار بعض المنازل المتهالكة وفرشها، وتسليم مراكب صيد للصيادين وفى الفيوم تم افتتاح مصنع للسجاد اليدوي بدار السلام وتوفير فرص عمل مستدامة للمواطنين وغيرها من القوافل الطبية والمساعدات العينية لسكان القرى الأكثر احتياجًا في الصعيد.

وقدم رئيس المؤسسة الشكر لوزير التنمية المحليه على الدعم الكبير والاستجابة السريعة من سيادته وفريق عمل الوزارة والمحافظين لتلك المبادرات وتذليل كافة المعوقات والتحديات التي تواجه تنفيذ والتوسع في تلك المبادرات المجتمعية.

كما تلقى اللواء محمود شعراوي خلال اللقاء دعوة لرعاية وتشريف الملتقي السنوي للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة الذي ستعقد مؤسسة صناع الخير بمحافظة الأقصر خلال الفترة من 10 إلى 13 مارس القادم بحضور عدد من الوزراء والمحافظين.

كما ناقش وزير التنمية المحلية مع مسئولي المؤسسة المبادرات التنموية الجديدة التي سيتم إطلاقها خلال الملتقي السنوي بالأقصر وتنفيذها في العام الجاري بمحافظات الأقصر وقنا وأسوان والتي ستغطي مجالات الرعاية الصحية لأطفال المدارس، ودعم الحرف التراثية واليدوية، وإعمار القرى تحت مظلة المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

وأكد اللواء محمود شعراوى أهمية الدور الذي تلعبه منظمات العمل المجتمع والجمعيات الأهلية في استكمال جهود الحكومة سعيًا لتوفير حياة كريمة للمواطنين، وأشار "شعراوى" إلى أن هناك توجيهات واضحه لكافة المحافظات بدعم المنظمات الأهلية والمجتمع المدنى الجادة تنفيذًا لما قرره الرئيس عبد الفتاح السيسي من اعتبار 2022 عامًا للمجتمع المدني.

ووجه وزير التنمية المحلية خلال اللقاء نحو أهمية التكامل بين الجهود المتعلقة بدعم الحرف التراثية خاصة فيما يتعلق بمنصات التسويق للمنتجات اليدوية والتراثية وتحسين جودتها وفتح أسواق جديدة وتمكين أصحاب الحرف اليدوية التراثية من الوصول للعالمية، لافتًا إلى تجربة الوزارة التي قامت بإطلاقها بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى والخاصة بمنصة "أيادى مصر".

وأكد الوزير على أن ذلك سيعزز من سلاسل القيمة القائمة على هذه الحرف وسيزيد من الصادرات المصرية ويخلق المزيد من فرص العمل لأبناء الصعيد ويحافظ على بعض تلك الحرف من الإندثار.

كما أشار اللواء محمود شعراوى إلى استعداد الوزارة والمحافظات لتقديم كل الدعم الممكن في هذا الاتجاه سواء من خلال توفير بعض قطع الأراضي المطلوبة لإنشاء المعارض الدائمة أو الأراضي المطلوبة لإنشاء المصانع والورش الإنتاجية فى مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرًا في هذا الشأن إلى التجربة الناجحة للوزارة مع اتحاد الصناعات المصرية في مبادرة "شغلك جنب قريتك" لخلق وتوفير فرص عمل لأبناء القرى والتي تمكن المصنعين من الحصول على الأراضي لإنشاء مصانع وسلاسل قيمة متنوعة ودعم الصناعات الصغيرة المغذية لهذه المصانع.

كما ناقش الوزير خلال اللقاء أهمية الاستفادة من فرص التمويل المتاحه للمشروعات الخضراء في سياق استعداد مصر لعقد قمة المناخ في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ، مؤكدًا على أن صعيد مصر يمتلك مقومات كبيرة في هذا الشأن يمكن تحقيق أقصى استفادة منها.

وأكد اللواء محمود شعراوي أهمية الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتتكامل مع الجهود التي تقوم بها الدولة في قرى الريف المصرى.

كما وجه الوزير الوحدة المركزية لمبادرة "حياة كريمة" بالوزارة باستمرار التواصل والتنسيق مع المؤسسة وتسخير كافة الإمكانيات من المحافظات لإنجاح وسرعة تنفيذ المبادرات التي تقوم بها حاليًا على أرض المحافظات، وكذا تنفيذ الأفكار والمقترحات التي تم بحثها خلال الاجتماع لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التكامل بين جهود وزارة التنمية المحلية بالمحافظات والمبادرات التي تنفذها مؤسسة صناع الخير. ‎كما استعرض وزير التنمية المحلية جهود الوزارة عبر برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في محافظتى قنا وسوهاج في إحياء وتعظيم الاستفادة من الحرف التراثية والأنشطة الإنتاجية الواعدة في إطار التكتلات الاقتصادية.

 

الأكثر مشاهدة