التمويل والبنوك

بروتوكول تعاون بين كريدي أجريكول والتعليم أولًا والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا

تعاون كريدي أجريكول
تعاون كريدي أجريكول والتعليم أولا والجامعة المصرية اليابانية

وقعت مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية ومؤسسة التعليم أولًا بروتوكول تعاون مع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وذلك ضمن فاعليات برنامج "إبهار مصر"، الذى تم إطلاقه من قبل مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية بالتعاون مع مؤسسة "التعليم أولًا" في عام 2018 تحت رعاية وزارة التربية والتعليم ووزارة التضامن الاجتماعي. ويعمل برنامج "إبهار مصر" على عدة فعاليات لدعم المواهب المتميزة من الشباب من ضمنها توفير منح دراسية بالجامعات حسب تخصص الشباب المؤهلين للمنح.
وقع البروتوكول عاصم رجب رئيس مجلس إدارة بنك كريدي أجريكول، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية، والدكتور محمود حمزة الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم أولًا، والدكتور أحمد الجوهري رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، ما يتيح للمشاركين المؤهلين في برنامج إبهار مصر في مجالات العلوم والتكنولوجيا الحصول على منح للدراسة بالجامعة وسيتم تمويل المنح بالمناصفة بين الجامعة اليابانية ومؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية.

وبموجب البروتوكول ستوفر الجامعة خبراء من أساتذتها لدعم الفعاليات المختلفة لبرنامج "إبهار مصر" مثل  التدريب والتصديق العلمي لأعمال المشاركين إلى جانب المنح الدراسية السابق ذكرها.

وتم توقيع البروتوكول في مقر الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في برج العرب بالإسكندرية بحضور عدد من الشخصيات رفيعة المستوى.

وصرح عاصم رجب رئيس مجلس إدارة بنك كريدي أجريكول ورئيس مجلس أمناء مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية، بأن مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية حريصة على تقديم كل الدعم للموهوبين من الشباب المصري ومساعدتهم على تطوير مواهبهم  لتحقيق أحلامهم وتحويلها الى واقع فعال يعود بالفائدة عليهم وعلى المجتمع.

وأضاف رجب أن توقيع البروتوكول مع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا يؤكد على استمرار مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية ومؤسسة التعليم أولًا، الشريك التنفيذى لبرنامج إبهار مصر، على تطوير فعاليات البرنامج وإطلاق المبادرات المجتمعية في إطار استراتيجية البنك للمسؤولية المجتمعية، والتي تعطي الأولوية للشباب باعتبارهم النواة  الواعدة لمستقبل مشرق.

وعلق الدكتور أحمد الجوهري رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا قائلًا إن "الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا تعمل ضمن رسالتها على تحسين وتعزيز الموارد البشرية في المنطقة عبر توفير نظام تعليمي على أعلى مستوى وتقديم حلول مبتكرة وعملية للاحتياجات الإنسانية".

وأضاف الجوهرى أن "توقيع البروتوكول لدعم برنامج إبهار مصر يوفر فرصة قيمة للجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا لصقل قدرات الموهوبين والنوابغ من الشباب المصري ووضعهم على المسار الصحيح في مجالي العلوم والتكنولوجيا. ومشاركة الجامعة في تمويل المبادرة الجديدة تعبر عن استعدادها الدائم لرعاية وتنمية هذه الكوادر الشابة بكل ما تحمله من قدرات على صياغة وتشكيل المستقبل".