التمويل والبنوك

البنك الأهلي الكويتي يعلن نجاح عملية إصدار سندات بقيمة 50 مليون دينار

البنك الأهلي الكويتي
البنك الأهلي الكويتي

أعلن البنك الأهلي الكويتي بصفته المُصدر، وشركة أهلي كابيتال للاستثمار (الأهلي كابيتال) وشركة كامكو للاستثمار "كامكو إنفست" وشركة المركز المالي الكويتي (المركز) وشركة الوطني للاستثمار"، بصفتهم مدراء الإصدار المشتركين، في بيان مشترك، عن نجاح عملية إصدار سندات رأسمالية من الشريحة الثانية بقيمة 50 مليون دينار كويتي تُستحق بعد 11 عاماً وقابلة للاسترداد بعد 6 سنوات، ما يوفر عائداً مجزياً لحاملي السندات ذات الفائدة الثابتة والسندات ذات الفائدة المتغيرة. 

ويعكس الإقبال الكبير على الاكتتاب في هذا الإصدار والذي تجاوز الحد المطلوب، ثقة المستثمرين في جودة الإصدار، ويعزز من سمعة البنك الأهلي الكويتي وكفاءة مدراء الإصدار المشتركين. وتتوّج هذه الصفقة أول إصدار للبنك الأهلي الكويتي لسندات مقيّمة بالدينار الكويتي على الإطلاق.

وتوفر السندات ذات الفائدة الثابتة والبالغة قيمتها 25 مليون دينار كويتي فائدة بنسبة 4%، في حين توفر السندات ذات الفائدة المتغيرة والبالغة قيمتها 25 مليون دينار كويتي هامش فائدة بنسبة 2.25% فوق سعر الخصم في الكويت. وسيتم سداد الفائدة على قسطين سنوياً، أحدهما بتاريخ 10 أبريل 2022 والآخر بتاريخ 10 أكتوبر 2022، وسيبدأ دفع أول كوبون بتاريخ 10 أبريل 2022.

وصنفت سندات البنك الأهلي الكويتي من الشريحة الثانية بالدرجة "BBB" (درجة الاستثمار) مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل وكالة التصنيف العالمية كابيتال انتليجنس. ويعكس هذا التصنيف قوة المعدلات الرأسمالية للبنك، وجودة أصول القروض، وتغطية قوية للغاية لاحتياطي الخسائر، وسيولة مريحة، وإدارة مخاطر استباقية وقوية.

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال جورج ريشاني الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي: "لقد حظيت هذه الصفقة باهتمام كبير من جانب المستثمرين في ضوء السمعة الممتازة لكافة الأطراف المشاركة. كما ساعدت إستراتيجية العمل الواضحة للبنك الأهلي الكويتي، مدعومة بالخبرة المهنية العريقة لمدراء الإصدار الرئيسيين في إبرام هذه الصفقة خلال فترة وجيزة. كما يعكس الطلب القوي الذي لمسناه من جانب عدد كبير من المستثمرين من المؤسسات والأفراد ثقة السوق في القطاع المصرفي الكويتي بشكل عام، وفي البنك الأهلي الكويتي وجميع مدراء الإصدار المشتركين. ونحن على ثقة بأن هذا الإصدار سيساهم في تعزيز كفاية رأس المال للبنك الأهلي الكويتي وسيدعم خطط النمو المستقبلية لدينا."

وعقب فوزي الثنيان رئيس مجلس إدارة شركة أهلي كابيتال للاستثمار، قائلاً: "من دواعي سرورنا أن نستكمل إبرام صفقة إصدار السندات هذه بنجاح وأن نشهد هذا المستوى العالي من الإقبال على الاكتتاب. ويعود الفضل في نجاح هذه الصفقة إلى الطلب القوي من جانب المستثمرين، كما أنه يؤكد التزامنا الراسخ بتمهيد الطريق نحو مزيد من عمليات إصدار السندات المستقبلية التي تهدف في نهاية المطاف إلى دعم وتقوية أسواق الدين المحلية والإقليمية. إن استراتيجية النمو الواضحة التي ينتهجها البنك الأهلي الكويتي قد شكّلت العامل الأساسي في إبرام صفقة إصدار السندات خلال زمن قياسي".

وقال فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي لـ "كامكو إنفست": "يسعدنا التعاون مع البنك الأهلي الكويتي للمساعدة في إنجاز أول إصدار من نوعه للبنك لسندات مقيَّمة بالدينار الكويتي، والذي شهد إقبالاً قويا من قبل المستثمرين وتخطى حجم الاكتتاب مبلغ الإصدار المستهدف. ويأتي نجاح عملية إصدار السندات دليلاً على نجاح التنسيق المشترك بين الأطراف المعنية. وما الاستجابة القوية التي لمسناها من جانب المستثمرين إلا مؤشرا قويا على النظرة الإيجابية للمستثمرين تجاه اقتصاد دولة الكويت وثقة مجتمع المستثمرين في الدولة والقطاع المصرفي."

وفي معرض تعليقه على الإصدار الأخير للسندات، أوضح علي خليل الرئيس التنفيذي لشركة المركز المالي الكويتي (المركز)، قائلاً: "إن تعاوننا مع البنك الأهلي الكويتي ليس وليد اللحظة، بل هو مبنيٌ على مسيرة تعاونٍ مميزةٍ مع البنك الأهلي أثمرت عن عددٍ من الصفقات الناجحة، والتي كان آخرها هذه السندات. لقد حظي هذا الإصدار بإقبالٍ واسعٍ من قبل عملائنا، وكذلك من قبل المؤسسات المحلية، ما يعكس جودة هذا الإصدار، وسرّنا أن نلمس هذا المستوى العالي من الثقة والإقبال على الإصدارات المحلية، إذ نتطلع في (المركز) دائماً لدعم مختلف القطاعات للحصول على التمويل اللازم لتنمية أعمالها عبر إدارة إصداراتها من السندات والصكوك، وهكذا أنجزنا هيكلة أول سندات مضمونة بمشاريع البناء والتشغيل والتحويل، وأول سنداتٍ ذات عوائد مرتفعةٍ، إلى جانب العديد من الإنجازات الأخرى. ويجسد نجاح إصدار البنك الأهلي التزامنا الفعلي المستمر لدعم المؤسسات المحلية واقتصادنا الوطني."

وقال نبيل معروف، الرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار: "يعكس الإصدار مستوى ثقتنا في السوق المحلية، وحرصنا المستمر على دعم وتقوية سوق رأسمال الدين المحلي. ومن دواعي فخرنا أن نتعاون مع البنك الأهلي الكويتي في استكمال هذه الصفقة الناجحة."

وفي الختام، قال ريشاني: "أود أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى هيئة أسواق المال، ومدراء الإصدار المشتركين لدينا، أهلي كابيتال وكامكو إنفست، والمركز، والوطني للاستثمار، على الدور الفعال الذي لعبوه في إنجاح هذه الصفقة".

 

الأكثر مشاهدة