التمويل والبنوك

البنك الأهلي المتحد يحصد جائزة أفضل ابتكار في تقنية المعلومات بالكويت للأعمال 2021

جائزة البنك الأهلي
جائزة البنك الأهلي المتحد

أكد البنك الأهلي المتحد مجددًا نجاحاته المتحققة فى مجال تقنية المعلومات، إذ توجت مجلة إنترناشونال فاينانس العالمية المتخصصة البنك بجائزة "أفضل ابتكار في مجال تقنية المعلومات للأعمال بالكويت للعام 2021" وذلك للعام الثاني، بعد أن نال نفس الجائزة في العام 2019.

وجاء حصد البنك لهذه الجائزة بناء على العديد من الإنجازات والنجاحات التى حققتها إدارة تقنية المعلومات ومن أبرزها، التركيز الأساسي للبنك على التحول الرقمي، والذي ساهم في تقديم أداءً متميز وتوفير تجربة فريدة لعملاء البنك على مر السنين، إذ يعد البنك الأهلي المتحد بنكًا رائدًا وذلك بفضل ممارساته المصرفية المتميزة والتي تعزز رؤيته الراسخة في تقديم الحلول القائمة على التحول الرقمي وتوفير تجربة استثنائية لعملائه. 

وكذلك نجاح البنك في تحقيق هذا الإنجاز بفضل فريقه لتقنية المعلومات الذي يتمتع بالكفاءة العالية وخبرة واسعة في إدارة المشاريع التقنية والدعم الفني للأنظمة، إضافة إلى حرص البنك على العمل عبر أحدث التقنيات لإنشاء نموذج مصرفي رقمي جديد، إذ دشن البنك الأهلي المتحد مجموعة كبيرة من الابتكارات الرقمية العصرية، التي تعد جديدة نسبيًا ومبتكرة في القطاع المصرفي، والتي تشمل تطوير وإضافة خدمات أجهزة الصراف الآلي المبتكرة والتفوق التشغيلي عبر استخدام الروبوتات والخدمات المصرفية عبر النقال والتطبيقات المصرفية عالية المرونة، وغيرها من الابتكارات.

وتعد الخدمات التي يقدمها البنك واعدة للعملاء الذين يسعون إلى الشمول المالي المستدام وبهذا النهج، يستطيع البنك أيضًا اكتشاف طرق جديدة وأكثر فاعلية لتقديم خدمات متفوقة في الأنظمة المصرفية ونماذج الأعمال المعاصرة. وساهمت كل هذه العوامل بشكل كبير في فوز البنك الأهلي المتحد بالكويت بهذه الجائزة.

وتقرر منح الجائزة للبنك بعد قيام "فريق التقييم الداخلي"، بمجلة التمويل الدولية بإجراء التقييم لكل المرشحين المستوى الأول من التقييم ثم تم تحويل التفاصيل إلى وكالة التقييم الخارجي لإجراء المستوى النهائي للتقييمات، وبعد ذلك تم إعلان الفائز بالجائزة على موقع المجلة على الإنترنت. ويتم اختيار الفائز عن طريق نظام نقاط التي تتضمن نتائج تقرير التقييم الأولى، وتصنيف من الشركاء في مجال البحوث الخارجية جنبًا إلى جنب مع آراء خبراء الصناعة المصرفية.

وفي تعليقها على هذه الجائزة، أفادت الرئيس التنفيذى للبنك الأهلي المتحد جهاد سعود الحميضي، قائلة: "تأتي هذه الجائزة الجديدة كإضافة متميزة إلى سلسلة الجوائز والإنجازات التي حققها البنك، والتي تؤكد مجددًا على نجاحه اللافت فى تطوير بنيته وأنظمته التقنية، ما ينعكس على زيادة قدرة البنك على توفير أفضل الخدمات المصرفية لعملائه وخاصة في ظل التداعيات التي خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد والتي قدمت العديد من التحديات والفرص في آن واحد،  ما سمح لنا بإبراز قدراتنا على تقديم خدمات مصرفية تلبي احتياجات عملائنا، وخاصة الخدمات المصرفية الرقمية".

وعبرت الحميضي عن شكرها وامتنانها لفريق عمل البنك الأهلي المتحد الذي ساهم في نيل هذه الجائزة، وأشارت إلى أن البنك يحرص دومًا على بذل الجهود لتطوير الحلول المصرفية الرائدة التي تلبيّ تطلعات العملاء عبر بناء بيئة رقمية متكاملة تقدم لهم تجربة مصرفية لا تضاهي.

وأفاد عبدالله جراغ مدير عام تكنولوجيا المعلومات بالبنك الأهلي المتحد، قائلًا: "تأتي هذه الجائزة لتُعزز من مساعينا الرامية إلى الإعتماد على أحدث التقنيات المصرفية لنتمكن من الاستمرار في التطور والنمو. وحرصنا خلال الفترة الماضية على مواصلة جهودنا في تطوير تكنولوجيا المعلومات التي أصبحت أداة تمكين استراتيجية في تحقيق قدرة المصارف على المنافسة في ظل التغيرات التقنية المتلاحقة".  

 

الأكثر مشاهدة