التمويل والبنوك

صندوق النقد العربي ينظم الاجتماع الدوري الثالث والعشرين للجنة نظم الدفع والتسوية

صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي

الاتجاهات الحديثة في مجال نظم الدفع والبنية التحتية المالية في ظل أعمال مجموعة العشرين
نظرة متجددة عن دور المصارف المركزية في تطوير نظم الدفع والتسوية
الإحاطة بالمخاطر المرتبطة بالعملات المستقرة والمدفوعات عبر الحدود وآليات احتوائها
آفاق ومستقبل غرف المقاصة الآلية ودورها في عصر المدفوعات السريعة
تعزيز دور وسطاء قبول الدفع في بوابات الدفع التجارية والمحافظ الرقمية
الاتجاهات الحالية بشأن استخدام القطاع المصرفي لرسائل (ISO20022) دوليًا وتطورات نماذج رسائل "سويفت"
فرص ومخاطر شركات التقنيات في الخدمات المالية في المنطقة العربية
يُفتتح اليوم الأربعاء، الاجتماع الدوري الثالث والعشرين للجنة العربية لنظم الدفع والتسوية، الذي يتم عقده "عن بعد" في ظل أزمة جائحة كورونا.

يشارك في الاجتماع مدراء إدارات نظم الدفع والتسوية والبنية التحتية المالية لدى المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، كما يحضر اجتماع اللجنة ممثلين عن  المؤسسات الإقليمية منها: الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وسكرتارية مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، واتحاد المصارف العربية.

كما يحضر الاجتماع خبراء من عدد من المصارف المركزية العالمية والمؤسسات والدولية، مثل: مجموعة البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وبنك التسويات الدولية، واللجنة الدولية لنظم الدفع والبنية التحتية المالية، والبنك المركزي الأوروبي، وبنك فرنسا، والبنك المركزي الإيطالي، والهيئة الفيدرالية الألمانية للرقابة المصرفية، وبنك إنكلترا، ومؤسسة يوروكليور، وجمعية سويفت، والوكالة الألمانية للتنمية، ومؤسسة "بيل ومليندا غيتس".

تهدف اللجنة إلى المساهمة في تطوير أنظمة الدفع والتسوية في الدول العربية، وتعزيز التنسيق والتعاون وتبادل التجارب والخبرات في هذا الشأن بين المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية.

ويتولى صندوق النقد العربي في إطار دوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أمانة اللجنة، وترتكز مهامه في هذا الصدد على إعداد جدول الأعمال والمساهمة في إعداد الدراسات والتقارير التي تصدر عن اللجنة ومتابعة توصياتها.

تتناول اللجنة في اجتماعها على مدى يومين، عددًا من الموضوعات المهمة أبرزها الاتجاهات الحديثة في مجال نظم الدفع والبنية التحتية المالية في ظل أعمال مجموعة العشرين، إذ سيتم مناقشة آخر التطورات والتقدم المحرز في خارطة طريق مجموعة العشرين لتعزيز المدفوعات عبر الحدود، ونتائج استبيان اللجنة الدولية لنظم الدفع والبنية التحتية المالية حول ساعات العمل ومتطلبات الوصول والربط.

كما سيتاح لأعضاء اللجنة، الإطلاع على آخر مستجدات خدمات منصة "بنى" للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية، ومناقشة دور المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في تشجيع الاستفادة من الخدمات المبتكرة التي تقدمها المنصة للقطاع المالي والمصرفي في الدول العربية.

وتناقش اللجنة مجموعة من المواضيع المرتبطة بمخاطر المرتبطة بالعملات المستقرة والمدفوعات عبر الحدود، ومخاطر وفرص الشركات الكبيرة للتقنيات في الخدمات المالية في المنطقة العربية، إلى جانب مناقشة النظرة المتجددة عن دور المصارف المركزية في تطوير نظم الدفع والتسوية، والاتجاهات الحالية بشأن استخدام القطاع المصرفي لرسائل (ISO20022) دوليًا، وتطورات نماذج رسائل "سويفت".

كذلك تتناول مواضيع الاجتماع، مستقبل غرف المقاصة الآلية ودورها في عصر المدفوعات السريعة، وبوابات الدفع التجارية والمحافظ الرقمية، ومتطلبات تنفيذ المعرف للكيان القانوني (LEI) في عمليات الدفع.

وأخيرًا ستتطرق اللجنة إلى المشاركة في الاستبيان الدولي عن نظم وعمليات الدفع الذي يتم التعاون فيه مع البنك الدولي، ومناقشة إمكانية إصدار تقرير إقليمي بالاستفادة من نتائج الاستبيان.

في هذه المناسبة، نوّه المدير العام رئيس المجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبد الله الحميدي بالتطور المستمر في المواضيع والقضايا التي تناقشها اللجنة وأهميتها بالنسبة للدول العربية في تعزيز سلامة وكفاءة المعاملات المالية وتدفق المدفوعات والتحويلات.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة الواسعة للمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية، بما يعزز من أهمية اللجنة كمنصة للحوار وتبادل التجارب والخبرات في مواضيع نظم البنية التحتية المالية.

وأكد ضرورة الاهتمام بمواضيع المدفوعات الرقمية والمدفوعات الفورية وأن تكون اللجنة سبّاقة ومبادرة في تعزيز المعرفة لدعم جهود الدول العربية في هذا الشأن.

الأكثر مشاهدة