تكنولوجيا مالية

فيزا: تمكين 16 مليون شركة صغيرة ومتوسطة رقميًا خلال كورونا

المدفوعات اللاتلامسية
المدفوعات اللاتلامسية من فيزا
  • تُظهر أبحاث Visa الجديدة مدى أهمية القدرات الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في المنافسة في عالم ما بعد الجائحة
  • 68% من المستهلكين يقولون إن جائحة كورونا قد غيّرت بشكل دائم طريقة الدفع
  • 74% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تتوقع استمرار العملاء في تفضيل المدفوعات اللاتلامسية

 

أعلنت شركة فيزا – Visa، اليوم الأربعاء، أنها ساعدت في تمكين ما يقدر بنحو 16 مليون شركة صغيرة ومتناهية الصغر (SMBs) في جميع أنحاء العالم رقميًا، أو ما يزيد قليلًا عن 30% من الإستراتيجية التي حددتها في عام 2020، بهدف رقمنة 50 مليون شركة صغيرة ومتوسطة الحجم خلال 5 سنوات.

وقالت فيزا فى بيان، إنها أطلقت منذ بداية الوباء برامج مجتمعية لمساعدة المزيد من الشركات الصغيرة على قبول المدفوعات الرقمية وزيادة فرص الوصول إلى الاقتصاد الرقمي، إذ تم التأكيد على ضرورة استمرار الشركات الصغيرة والمتوسطة في التسريع رقميًا عبر الإصدار الخامس من دراسة Visa Back to Business العالمية الصادرة اليوم، والتي وجدت أن 68% من المستهلكين يقولون إن جائحة كورونا  قد غيّرت بشكل دائم طريقة الدفع.

وقالت ماري كاي بومان، الرئيسة العالمية للمشترين والبائعين والمنتجات الأساسية: "مع نظرة على الوباء لمدة 19 شهرًا، رأينا أن الشركات الصغيرة التي تبنت التجارة الرقمية والمبيعات عبر الحدود قد نجت من الوباء بشكل أفضل، لكن الأمر لم يعد يتعلق فقط بالتمحور والبقاء، نشهد الآن طفرة مفعمة بالأمل في ريادة الأعمال، وبينما نسير نحو هدفنا المتمثل في الوصول إلى 50 مليون شركة، فإننا نساعد أجيال جديدة من أصحاب الأعمال على تسريع الرقمنة لأول مرة".

واستطلعت الدراسة البحثية العالمية Visa Back to Business مالكي الشركات الصغيرة والمتوسطة وعملائهم منذ بداية الوباء العالمي، إذ تسلط نتائج أحدث دراسة الضوء على الفرص الاقتصادية التي تكمن في ربط الشركات الصغيرة والمتوسطة والمجتمعات والتكنولوجيا.

وأوضحت الدراسة أنه لا تزال الشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل لتلبية توقعات المستهلك، خاصة أن الوباء زاد بشكل كبير من قلق المستهلكين بشأن لمس النقد وقراء المدفوعات، وبالتالي زاد من الرغبة في الاستفادة، ويتوقع أربعة وسبعون (74%) من الشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء العالم أن يستمر العملاء في تفضيل المدفوعات اللا تلامسية بنفس القدر أو أكثر مما يفعلون الآن، إذ أشار اثنان من كل خمسة (40%) من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أن المدفوعات اللاتلامسية من بين أفضل الاستثمارات اللازمة للوفاء بتوقعات العملاء.

كما أشارت الدراسة إلى خيار عدم التلامس باعتباره ميزة تنافسية، موضحة أنه يمكن أن تتعرض المتاجر التي لا تقبل الدفع بدون تلامس لخطر متزايد بفقدان العملاء، نتيجة لذلك يقول أكثر من اثنين من كل خمسة مستهلكين (44%) إنهم لن يتسوقوا في متجر لا يقدم سوى طرق الدفع التي تتطلب الاتصال بأمين الصندوق أو الجهاز المشترك.

وفيما يخص إعطاء الأولوية للأمن عبر الإنترنت، أوضحت الدراسة أنه قبل عام واحد، بدأ 17% فقط من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الولايات المتحدة في بيع المنتجات أو الخدمات عبر الإنترنت لأول مرة خلال أزمة كورونا، والآن يتوقع 57% الاستمرار في القيام بذلك في الأشهر الثلاثة المقبلة.

ومع ذلك، قال العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملها الاستطلاع، إن التحول يمثل تحديات جديدة مع أهم الاهتمامات المذكورة مثل خصوصية البيانات وأمنها (33%)، وتكلفة الاستثمار في البنية التحتية الرقمية (31%) ووجود اتصال شخصي أقل مع العملاء (30%).

وفي حين أن 54% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تقول إن العام الماضي كان تحديًا لأعمالهم، اعتبر 46% أنها فرصة، مقارنة بـ 38% في نوفمبر 2020، ومن بين أولئك الذين رأوا عام 2020 على أنه فرصة، فقد كان تركيزهم على المنتجات الجديدة (37%) وتوسيع قنوات مبيعاتهم (34%)، مع 23% بدأوا نشاطًا تجاريًا جديدًا تمامًا.

وإدراكًا منها أن زيادة رقمنة التجارة يمكن أن تعود بفوائد هائلة على الشركات الصغيرة، تسعى Visa إلى زيادة الأسهم الرقمية والشمول للعالم عبر التزامها متعدد السنوات بتمكين 50 مليون شركة صغيرة ومتوسطة رقميًا.

ومع تقديم 3.4 مليون طلب أعمال جديد في الولايات المتحدة في الأشهر السبعة الأولى من عام 2021 وحده، تركز جهود Visa على ضمان أن تكون كل من الشركات الصغيرة الحالية والحديثة مجهزة تجهيزًا جيدًا لتلبية متطلبات المستهلكين المتغيرة واحتضان المستقبل الرقمي.

ووجهت Visa الموارد إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر عشرات البرامج المصممة لتناسب احتياجات المجتمعات المحلية.، من بينها، خصصت Visa أكثر من مليون دولار من المنح المحلية لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة في الولايات المتحدة الذين تأثروا بشكل غير متناسب بالوباء، ونشرت فرق Small Business Street إلى 900000 شركة في 18 سوقًا، وحولت قبول الدفع في 49 سوقًا باستخدام Visa Tap to Phone، والتي تمكن البائعين من قبول المدفوعات بدون تلامس من خلال تطبيق جوال بسيط.

كما وسعت Visa أيضًا منصتها التعليمية الرقمية العالمية لرواد الأعمال، مهارات الأعمال العملية، والتي توفر موارد تعليمية مجانية لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة ولدعم التحول الرقمي لأعمالهم.

 

الأكثر مشاهدة