التمويل والبنوك

البنك الأهلي المتحد يواصل جهوده خلال 2022 للحفاظ على مكانته كوجهة العمل المفضلة

البنك الأهلي المتحد
البنك الأهلي المتحد

واصل البنك الأهلي المتحد في عام 2022 جهوده للحفاظ على مكانته كوجهة العمل المفضلة في القطاع المصرفي الكويتي، وذلك إنطلاقا من منهج عمله واستراتيجيته  التي تعني بإنتقاء وجذب أفضل العناصر من الكوادر المصرفية ثم متابعة العمل على تنمية  مهاراتهم وقدراتهم من خلال برنامج متكامل للتدريب والتطوير.
وتعليقا على هذه الجهود، أفاد مدير عام الموارد البشرية بالبنك الأهلي المتحد نقيب أمين: البنك الأهلي المتحد له  دور ريادي معروف في  تخريج أفضل الكفاءات الوطنية الشابة وتوفير مناخ العمل المناسب لهم حتي  تولوا مع الوقت مناصب قيادية في البنك، ومنهم أيضا من تولوا مناصب قيادية في جهات أخري عديدة بالكويت.  وهنا تجدر الإشارة إلى قيام   البنك  بدور رائد وسباق فى خلق كوكبة من  أوائل المصرفيين الكويتيين الذين إلتحقوا بالبنك في بداياته وكانوا هم النواة الحقيقية التى قام عليها العمل المصرفى فى الكويت.

الأهلي المتحد أفضل بنك  في مبادرات الموارد البشرية

تأكيدا لجهود البنك الأهلي المتحد المميزة في مجال  الموارد البشرية، حصد البنك جائزة أفضل بنك في مبادرات الموارد البشرية للعام 2022 من مجلة انترناشيونال فاينانس، وذلك نظرا لما حققه من تميز في مختلف مجالات عمل الموارد البشرية بدءا من إستراتيجية الموارد البشرية، وما تتضمنه من جذب أفضل العناصر المؤهلة والحفاظ عليها وتنمية قدراتها والتفاعل المستمر مع الموظفين، ونجاح إدارة الموارد البشرية للعمل عن بعد  ومباشرة المهام المتعلقة بالتوظيف والتخطيط والتدريب والتطوير وإدارة الأداء، فضلا عن نجاحها في تغيير تقييم الأداء السنوي التقليدي إلى إدارة الأداء المستمر على مدار العام، مما زاد من التواصل بين الإدارة العليا  بالبنك والموظفين، وكذلك نجاح إدارة الموارد البشرية في  أخذ زمام المبادرة في إدارة التغيير من خلال المشاركة في مبادرة التحول في البنك، مع التركيز على زيادة كفاءة الموظفين في الجوانب المتعلقة بالمهارات المرتبطة بالتطور التكنولوجي وتحليل البيانات وإبقاء الموظفين على إطلاع بخطوات التحول  من خلال تنفيذ خطة التواصل الداخلي، وتشجيع المشاركة الفعالة  من خلال منصة التواصل الداخلي الإلكترونية " I Connect ".

يقدم  البنك الأهلي المتحد تجربة فريدة ومتميزة في إدارة الموارد البشرية، ولعل قدرته على الاحتفاظ بنسبة كبيرة من موظفي البنك لأكثر من ثلاثين عاما استطاعوا خلالها تحقيق طموحهم الوظيفي  من خلال بيئة تفاعلية بين الموظفين والإدارة، بما يمكنهم من تبادل الخبرات مع بعضهم البعض لهو أبلغ رسالة على نجاحنا في التعامل مع الموظفين بإعتبارهم  أثمن  ثروات البنك.

منظومة متكاملة للتدريب والتطوير

وفقا لإسترتيجية عمل البنك الأهلي المتحد فإن موظفيه هم أهم أصوله، ولذلك فإننا نركز على الاستثمار في تنمية مهاراتهم وخبراتهم  لضمان تميزهم في الأداء ومواكبتهم لكل ما هو جديد في مجال القطاع المصرفي وذلك من خلال تنفيذ عددٍ من البرامج والدورات التدريبيّة المصممة بعناية فائقة.

تعد عملية التدريب والتطوير جزء رئيسي من نموذج عملنا وذلك لضمان توفير الكوادر المؤهلة التي تعمل على تقديم أعلى مستويات الأداء والإنجاز والذي بلا شك ينعكس بشكل إيجابي على مستوى الخدمات المقدمة لعملائنا الكرام، كما يؤكد حرصنا على الإلتزام بالدور المهم الذي يجب أن نؤديه في الإسهام بتطور القطاع المصرفي والمالي في دولة الكويت.

كما يحرص البنك الأهلي على مواصلة  التدريب والإعداد المهني الجيد الذي يتاح للموظفين الجدد بالبنك  ليشكل باكورة انطلاقتهم المهنية في القطاع المصرفي، هو أحد عوامل تفرد بيئة العمل في البنك الأهلي المتحد والتي تجعلها الأكثر جذبا للخريجين الجدد الذين يرغبون في العمل ضمن منظومة فريدة تساعدهم على تنمية مهاراتهم وتحقيق طموحاتهم المهنية. وفي هذا الإطار تجدر الإشارة إلى حصول  وفاء الخميس، مسؤولة خدمة العملاء في البنك، على  المركز الأول على مستوى جميع المشاركين في برنامج "مدير فرع مصرفي معتمد" (CBBM)، والذي قدمه معهد الدراسات المصرفية لموظفي فروع البنك في العام 2022، كما حصلت  عائشة التويتان مشرفة عمليات الفروع في البنك على المركز السادس في نفس البرنامج.

يهتم البنك الأهلي المتحد بالبرامج التدريبية  للمعينين الجدد والتي تساعدهم  على تنمية مهاراتهم الإدارية والوظيفية والسلوكية، لينعكس إيجابا على إنجازهم لأعمالهم بمستوى عال من الكفاءة،  كما ينعكس إيجابا على خدمة عملاء البنك الأهلي المتحد  بـأعلى معايير الجودة.

حيث يغطى البرنامج  التدريبي مواضيع متعددة تتعلق بالعمل المصرفي، كما يعمل على تنمية مهارات العمل ضمن الفريق، وإدارة الوقت، وغيرها من المهارات التي يتحلى بها المصرفيون الناجحون بما يسهم في مواجهة متطلبات العمل ويدعم المنافسة والارتقاء بخدمة العميل، ويرسخ ريادة البنك في تقديم أرقى الخدمات والمنتجات المصرفية.

وشارك البنك الأهلي المتحد في برنامج "هارفارد لتطوير القيادات التنفيذية" الذي ينفذ سنويا بتعاون استراتيجي مع كلية هارفارد للأعمال وضمن مبادرة (كفاءة) التي أطلقها بنك  الكويت المركزي  لتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية بإدارة معهد الدراسات المصرفية، حيث تخرج ثلاثة من موظفي البنك الأهلي المتحد  في هذا البرنامج  المتميز.

كما استضاف البنك الأهلي المتحد ثلاثة من  المتدربين الميدانيين على مدى أسبوع من خريجي الدفعة الرابعة من برنامج "شهادة المدقق الشرعي المعتمد" والذي انطلق في بداية العام الحالي 2022 ضمن برنامج كفاءة تحت رعاية بنك الكويت المركزي وبإشراف معهد الدراسات المصرفية.

وفي نفس السياق قام البنك الأهلي المتحد توقيع مذكرة تفاهم بين البنك، والجامعة الأسترالية، حيث تجسد هذه  المذكرة المشاركة الفعالة بین البنك والجامعة لتوطید سبل التعاون في تدریب طلبة الدراسات العليا وخريجي الجامعة على أفضل تقنيات العمل المصرفي وتقريبهم  من الممارسات الواقعية العملية من خلال برامج تدريبية فعالة، فضلا عن إتاحة برامج تدريبية متميزة لموظفي البنك الأهلي المتحد من خلال أساتذة  الجامعة الإسترالية.

تعزيز دور المرأة في العمل والتقدم المهني

حرص البنك الأهلي المتحد على تعزيز دور المرأة في العمل والتقدم المهني علي جميع المستويات الوظيفية وفي جميع القطاعات، وقد شهد البنك مساهمات نسائية كبيرة وفعالة في رسم وتنفيذ خططه المصرفية وتطوير أعماله عبر تاريخه الطويل، وتأكيدا لهذه الرؤية، كان للبنك الأهلي المتحد السبق في تعيين أول رئيس تنفيذي من السيدات الكويتيات لبنك يعمل وفق إحكام الشريعة الإسلامية على المستويين المحلي والاقليمي، كذلك تم إنتخابها لعضوية مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد في الثلاثين من يونيو 2022 وأصبحت بموجب هذا الإنتخاب عضو مجلس الإدارة والرئيس تنفيذي للبنك الأهلي المتحد.

وخلال مسيرة عملها كان للسيدة الرئيس التنفيذي مساهمات بارزة في مسيرة عمل البنك والتي تأكدت من خلال حصولها على جوائز مصرفية بارزة ومنها جائزة الرئيس التنفيذي للقطاع المصرفي بالكويت لعام 2021، وجائزة "المرأة المبادرة للعام 2017.

هذا وقد أثبتت الكوادر النسائية الوطنية قدرتها على تحقيق النجاح وتولي المناصب القيادية في العديد من إدارات البنك الاهلي المتحد، وكانت شريكًا فاعلًا في تطوير اعماله عبر فترات زمنية مختلفة علي المستويين الاداري والتنفيذي.

وتأكيدا لجهود البنك في هذا الصدد  خلال العام 2022 بلغت نسبة النساء نحو 33.5% من القوة العاملة بالبنك ، فيما بلغت  السيدات اللاتي يعملن في  المناصب  القيادية والاشرافية في البنك الأهلي المتحد نحو 30.8%.

بيئة عمل جاذبة

يحرص البنك الأهلي المتحد على تميز جميع الفرق الرياضية بالبنك والتي تسعي دائما لتحقيق النجاح والبطولات، إنطلاقا من اهتمامه بثروته البشرية فى مختلف المجالات، وفي هذا الإطار كرم البنك فريقه لكرة القدم، بمناسبة حصوله على لقب بطل كأس دوري المصارف في المباراة النهائية من الدوري.

وحضر التكريم الرئيس التفيذي للبنك  جهاد الحميضي والتي قامت  بتقديم الهدايا التذكارية للاعبي الفريق تعبيرا عن الإعتراف بجهودهم وحماسهم للفوز، كما كرم فريقه للكريكت بمناسبة  فوزه في نهائي مباريات إتحاد المصارف، والذى حافظ من خلاله على  سلسلة انتصاراته بالفوز بثلاثة  نهائيات على التوالي.

كما يحرص البنك الأهلي المتحد على تنظيم الأنشطة والندوات التي تهدف إلى رفع  الوعي الصحي لموظفيه وفي هذا الإطار نظم البنك  ندوة توعوية في  المقر الرئيسي بالبنك   حول مرض سرطان البروستاتا وتعزيز التدابير الوقائية من خلال التشجيع على الفحوصات الطبية الروتينية للكشف مبكرًا عن هذا المرض بالإضافة إلى عدة أنواع من السرطانات التي تمس الرجال بصفة خاصة.

وكذلك تم نتظيم ندوة  لموظفات البنك  تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة سرطان الثدي وبالتعاون مع مركز الكويت لمكافحة السرطان، وتضمنت الندوة توعية لموظفات البنك بمخاطر سرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر في تشخيص المرض  وتحديد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض وسبل الوقاية منه كما تضمنت الندوة أهمية الفحص المبكر في التشخيص والمساعدة على الشفاء من سرطان الثدي حال اكتشف في مراحله الأولى، والتعريف بالمواقع التي تتوافر فيها خدمة الفحص المبكر، كما شهدت الندوة حوارة مفتوحا بين موظفات البنك والمتخصصات من مركز الكويت لمكافحة السرطان.

دور سباق لتوظيف ذوى الهمم

قام البنك الأهلي المتحد برعاية حفل تخريج الدفعتين الثانية والثالثة للمتدربين من ذوي الهمم ضمن حملة «شركاء لتوظيفهم»، في إطار دعمه المستمر لذوى الهمم، والتي أطلقتها الهيئة العامة لشؤؤن ذوي الإعاقة بالتعاون الإسترتيجي مع معهد البناء البشري.

وكان البنك الأهلي المتحد سباقا لدعم حملة شركاء لتوظفيهم منذ إنطلاقها عام 2018، وذلك لإيمانه بأهمية هذه الحملة بإعتبارها  المبادرة الأولى من نوعها في الكويت التي تهدف إلى تأهيل وتدريب وتوظيف الأشخاص ذوي الهمم  ودمجهم في المجتمع كمساهمين في خطة الدولة الإنمائية.

وكان البنك قد بادر بتعيين عدد من ذوي الهمم في إطارحملة شركاء لتوظيفهم، وأن هذه المبادرة لا تقف فقط عند ضرورة إتاحة الفرصة لذوى الهمم لمساندتهم ودعمهم وتذليل أي عقبات تقف أمام إندماجهم في المجتمع، بل أنها تهدف أيضا إلى الإستفادة من  طاقات ذوى الهمم، وذلك من خلال فتح الأبواب أمامهم  للمشاركة في مسيرة البناء للوطن، وهذا ما لمسناه بالفعل من خلال توظفينا لذوي الهمم الذين يتميزون بالفعل بقدرة على العمل والعطاء.