التمويل والبنوك

بنك التنمية الصناعية يوقع مذكرة تفاهم مع وزارة الشباب والرياضة وجامعة النيل

غادة البيلى رئيس
غادة البيلى رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لبنك التنمية الصناعية

وقع بنك التنمية الصناعية IDB  مذكرة تفاهم مع  وزارة الشباب والرياضة وجامعة النيل الأهلية تنظم التعاون بين الأطراف الثلاثة بهدف دعم  وتنمية ريادة الأعمال وذلك في إطار الاتفاقية المُوقعه بين البنك المركزي المصري ووزارة الشباب والرياضة لبناء قدرات الشباب وتأهيله فنيًا وإكسابه المهارات اللازمة لتأسيس الشركات والمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتحقيق الشمول المالي ودعم جهود التنمية المستدامة. 
 

وقد شهد مراسم التوقيع معالى الدكتور/ أشرف صبحي – وزير الشباب والرياضة  و غادة البيلى رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لبنك التنمية الصناعية والأستاذ الدكتور / وائل عقل - رئيس جامعة النيل الأهلية، وبحضور  ممثلى البنك المركزى المصرى وعدد من قيادات البنك والوزارة  وجامعة النيل الأهلية. 

وأكد  الدكتور  أشرف  صبحى وزير الشباب والرياضة أن توقيع بروتوكول التعاون اليوم يأتي ضمن الإستراتيجية الوطنية للشباب والنشء والتى طورتها الوزارة، وفى ضوء توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بتنمية وصقل مهارات وقدرات الشباب، مشيرًا إلى أهمية تشجيع الشباب فى جميع المحافظات  على ريادة الأعمال، والمشروعات الصغيرة بمشاركة البنوك المصرية، وإتاحة التيسيرات لرواد الأعمال. 

وأشار وزير الشباب والرياضة أنه بموجب التعاون مع بنك التنمية الصناعية، وجامعة النيل سيتم إنشاء عدد (10) وحدات خدمات تطوير أعمال تحت شعار "رواد النيل"، بمقرات مراكز الشباب بغية دعم ريادة الأعمال، وتعميق التصنيع المحلي، وتشجيع الجهاز المصرفي لدفع وتطوير منظومة تنمية وتمويل رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة في مراحلها المختلفة. 

وأوضح الدكتور أشرف صبحى أن الوزارة حريصة على التعاون مع مختلف الجهات ومؤسسات القطاع الخاص والكيانات الاقتصادية للوصول إلى أكبر عدد من الشباب المصرى، وإقامة وحدات ريادة الأعمال على مستوى جميع المحافظات خدمةً للشباب مع التقييم الدورى لها تعزيزًا لدور المشروعات الصغيرة فى تنمية المجتمع. 

  وأعربت غادة البيلى عن سعادتها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وجامعة النيل الأهلية الذي يتم في نطاق خطة الدولة والبنك المركزي المصري ويتوافق مع  أهداف الخطة الإستراتيجية لــ IDB ومسئوليته المجتمعية  ، والذي من شأنه المساهمة في تعزيز الشمول المالي ودعم التنمية المستدامة. وقد اكدت علي اهمية تغيير الثقافة لدى الشباب والتوجه لإنشاء مشروعات خاصة بهم وبلورة أفكارهم ومساعدتهم على تنفيذها على أرض الواقع وهو ما يسعى إليه  البنك من خلال هذا التعاون والذي من شأنه دعم الشباب والمشروعات الناشئة والصغيرة والمساهمة في تعميق التصنيع المحلي وخلق فرص عمل. 

  مضيفة أنه سيتم التعاون من خلال إنشاء عدد (10)  وحدات مراكز خدمات تطوير أعمال تحت شعار "رواد النيل  "، بمقرات مراكز الشباب والرياضة التابعة لوزارة الشباب والرياضة  في عدد من محافظات الدلتا والصعيد - ضمن مبادرة رواد النيل، إحدى مبادرات البنك المركزي المصري  - في محافظات المنوفية، دمياط، الغربية، المنيا، أسيوط وسوهاج. 

و يستهدف بنك التنمية الصناعية من إنشاء هذه المراكز دعم وتأهيل الشباب وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال وتشجيع الشركات الناشئة وخلق فرص إستثمارية فى المجالات الاقتصادية المختلفة خاصة الصناعية واختيار المشروعات الواعدة ورعايتها والذي من شأنه المساهمة في زيادة التصنيع المحلي،  هذا  بالاضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية. والتي من ضمنها  (تكوين فكرة مشروع– تأسيس مشروع – دراسات الجدوى – تيسير تسجيل النشاط أو الحصول على التراخيص) وذلك بالتعاون مع جامعة النيل، أحد أكبر الجامعات العلمية في هذا المجال -  وبما يساهم في النمو الاقتصادي وما يحققه من تنمية مستدامة وتوافقًا مع إستراتيجية الدولة 2030. 

  كما أشارت البيلى الى أن الجامعة والبنك يجمع بينهما شراكة ناجحة من خلال رعاية  مركز تصميم الاسطمبات، وتوفير التدريب اللازم لرواد الأعمال  ، مما يعزز من قدرة المنتج المحلي على المنافسة، ودعم الصادرات. 

من جانبه.. ثمن الدكتور وائل عقل رئيس جامعة النيل الأهلية توقيع بروتوكول التعاون مع وزارة الشباب والرياضة وبنكIDB، والذي يأتي استكمالا لجهود الجامعة في دعم الإبتكار والمشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، خاصة في مجالات التصنيع المحلي ودعم الصادرات، لافتا إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر حجر الزاوية للاقتصاد المصري لمساهمتها على المساهمة الفعالة في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. 

وأكد أن الجامعة ستقوم في إطار البروتوكول بإعداد فريق من العاملين بوزارة الشباب والرياضة والهيئات التابعة في مجال إدارة حاضنات الأعمال بالإضافة إلى نشر الثقافة والوعى والتدريب وتقديم الدورات التدريبية والمنح الدراسية للشباب والعاملين بالوزارة وهيئاتها المختلفة.   وذكر  الأستاذ  مصطفى منير رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك المركزي المصري إن أحد أهداف إستراتيجية الشمول المالي للبنك المركزي يتمثل في دعم أنشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال وتشجيع الشباب على تنفيذ مشروعاتهم الخاصة. 

وأشار إلى أن الاتفاقية الثلاثية بين وزارة الشباب والرياضة وبنك التنمية الصناعية وجامعة النيل من خلال مبادرة رواد النيل التي يرعاها البنك المركزي تأتي في إطار تضافر الجهود المشتركة لنشر الوعي والثقافة لدى الشباب في مختلف أنحاء الجمهورية، والسعي للاستفادة من الانتشار الواسع لمراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة والتي يتجاوز عددها أكثر من 4200 مركز.   ومن الجدير بالذكر أن IDB   لديه باقة متميزة من المنتجات والخدمات التى تستهدف الشباب ورواد الأعمال والشركات الناشئة وتُلبى كافة الإحتياجات التمويلية لكافة المشروعات، وذلك بهدف دعمهم ورعايتهم وتمكينهم إقتصاديًا.