أخبار اقتصادية

هاني القللي: إيرادات «إيجي سيرف» في آخر عام وصلت إلى 374 مليون جنيه

 رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة إيجي سيرف
  • "إيجي سيرف" أدخلت نشاط البريد السريع وبدأت المنافسة في السوق المصرية
  • رأس المال المدفوع لشركة إيجي سيرف يصل إلى 20 مليون جنيه
  • الشركة بدأت نشاط الاستعلام الميداني لخدمة البنوك منذ عام 2016
  • الشركة وفرت مفهومًا جديدًا لشفافية وأمانة الاستعلام الميداني

قال هاني القللي رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة إيجي سيرف، إن الشركة بدأت بنشاط واحد وهو طباعة وتظريف وتوزيع كشوف الحساب، برأس مال مدفوع 2.5 مليون جنيه، على مدار الأعوام الماضية، ووصل رأس المال المدفوع الآن إلى 20 مليون جنيه، مشيرًا إلى تغيير هيكل المساهمين في 2019، إذ تخارج بنك الكويت الوطني وتخارج أيضًا أحد الشركاء المؤسسين وانضم بنك القاهرة لهيكل المساهمين، ليصبح الهيكل حاليًا مشكلًا من: البنك الأهلي 40%، وبنك القاهرة 40%، وصندوق العاملين بالبنك الأهلي 13%، ويبقى 7% من المساهمين الأفراد المؤسسين للشركة من البداية.

وأشار القللي إلى تنوع أنشطة الشركة بعدما كانت متخصصة فقط في خدمات البريد والطباعة والتظريف، إذ أصبحت تهدف إلى تقديم خدماتها لكل البنوك والشركات، ولدينا حاليًا نحو 10 أو 11 نشاطًا بخلاف طباعة وتوزيع كشوف الحساب، والتي بدأت تنخفض مع مرور الوقت بسبب العزوف عن استخدام الكشوف الورقية من جانب الأشخاص خلال الوقت الحالي، إذ من المتوقع أن يقل استخدام كشوف الحساب الورقية بنسبة 50%.

وأوضح  أن "إيجي سيرف" أدخلت نشاط البريد السريع وبدأت المنافسة في السوق المصرية معتمدة في ذلك على ميزة الانتشار الجغرافي التي تتمتع بها، إذ إن الشركة لديها 29 فرعًا على مستوى الجمهورية وقامت خلال العامين الماضيين بافتتاح 8 منافذ شحن، لتقديم خدمات البريد السريع بالقاهرة وبعض المحافظات.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة إيجي سيرف أن الشركة بدأت نشاط الاستعلام الميداني لخدمة البنوك منذ عام 2016، إذ تقوم عبر شبكة المستعلمين المدربين والمنتشرين عن طريق مكاتبها بإجراء ما يلزم نحو أداء الخدمة على الوجه الأكمل (من زيارة المستعلم عنه في مقار السكن والعمل للوقوف على صحة ودقة البيانات المقدمة منه واستيفاء أي مستندات مطلوبة وفقًا للعقد المبرم مع البنك).

وعلى صعيد آخر، استطاعت الشركة تحقيق معادلة من أصعب المعادلات في هذا النشاط، وهي الاستحواذ على جزء كبير من السوق المصرية نتيجة لتقديمها الخدمة لكبار العملاء مثل البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، وبنك قطر الوطني QNB، وصندوق التمويل العقاري، إضافة للعديد من البنوك والشركات الأخرى، وعلى الجانب الآخر استطاعت الشركة بشكل فعلى وجاد تقديم خدماتها في جميع أنحاء الجمهورية بلا استثناء بأطقم عمل الشركة دون الاستعانة بعمالة خارجية أو مؤقتة.

وأشار القللي إلى أن الشركة وفرت مفهومًا جديدًا لشفافية وأمانة الاستعلام الميداني عبر زيادة الدور الرقابي وفي التوقيت نفسه اختيار عناصر مميزة للقيام بالخدمة، وأوضح أن الدور الرقابي هنا يتم عبر المتابعة الإلكترونية للعمل عن طريق منظومة المراقبة الميدانية بواسطة أجهزة التحكم والخرائط الإلكترونية المعدة عبر قسمي المراقبة والتحكم والخرائط والذي تنفرد به الشركة عن باقي الشركات.

وكشف أن إيرادات الشركة في آخر عام إلى 374 مليون جنيه، بمعدل نمو بين 15 إلى 20% سنويًّا، وذلك منذ عام 2013 – 2014، وبعد تنويع أنشطة الشركة والخروج من عباءة كشوف الحساب.  

 

الأكثر مشاهدة