التمويل والبنوك

وزير النقل يستقبل وفد البنك الأوربي للاستثمار لمتابعة الموقف الحالي للمشروعات المشتركة

وزير النقل يستقبل
وزير النقل يستقبل وفد البنك الأوروبي للاستثمار

استقبل الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، وفد البنك الأوروبي للاستثمار EIB برئاسة فلافيا بلانزا، مدير عمليات التمويل بدول جوار الاتحاد الأوروبي، وذلك لمتابعة الموقف الحالي للمشروعات المشتركة الجاري تنفيذها والتعاون المستقبلي في كافة قطاعات النقل.

وفي بداية اللقاء، أشاد الوزير بالتعاون الإيجابي بين الجانبين في تنفيذ عدد من المشروعات مثل مساهمة البنك في تمويل تنفيذ مشروعات المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو وتطوير الخطين الأول والثاني للمترو، وكذلك في المساهمة في تمويل مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية ومشروع تطوير خط سكة حديد أبو قير وتحويله إلى مترو كهربائي، والتعاون في تمويل مشروع تطوير نظم الإشارات على خط طنطا / المنصورة / دمياط، وازدواج المسافة من المنصورة / دمياط، مؤكدًا على التطلع إلى مزيد من التعاون خاصة وأن وزارة النقل لديها عدد كبير من المشروعات في شتى المجالات والتي من الممكن أن تكون مجالًا جديدًا للتعاون المثمر بين الجانبين، مضيفًا أن هذه المشروعات تساهم في تسهيل حركة تنقل المواطنين والربط مع دول الجوار وتحقيق التنمية في مصر ودول الجوار.

وأشادت فلافيا بلانزا بالتعاون مع وزارة النقل في تنفيذ عدد من المشروعات خاصة وأن دعم قطاعات النقل من أولويات البنك، كما يوجد اهتمام خاص بمشروعات النقل الصديقة للبيئة وبالتحول الرقمي في قطاع النقل، بالإضافة إلى الاهتمام بالتعاون مع وزارة النقل في مجال  النقل النهري والقطار الكهربائي ابوقير /بورسعيد والوحدات المتحركة بالسكة الحديد والميناء الجاف بدمياط، كما أكد وفد البنك على المشاركة بوفد رفيع المستوى في مؤتمر المناخ COP27 الذي سيعقد في شرم الشيخ في نوفمبر القادم. 

وأكد وزير النقل على الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل في التوسع في تنفيذ مشروعات وسائل النقل الكهربائية الصديقة للبيئة مثل شبكة القطار الكهربائي السريع باجمالي اطوال 2000 كم والقطار الكهربائي الخفيف LRT ومشروعي المونوريل وأتوبيسات BRT التي سيتم تسييرها على الطريق الدائري، مضيفًا أن الهدف الأساسي للوزارة يتمثل في تقديم وسائل مواصلات آمنة ونظيفة ومنضبطة وحديثه، مشيرًا الى الاهتمام الكبير بالاتوبيسات الكهربائية التي بدأ تصنيعها في مصر وأن كافة وسائل المواصلات خلال وبعد مؤتمر المناخ COP27 ستكون صديقة للبيئة، مضيفًا أنه بالنسبة للتحول الرقمي في مجال النقل فإن الوزارة تنفذ خطة شاملة في هذا المجال في كافة قطاعاتها، لافتًا إلى مشروعات النقل الذكي على الطرق ITS الجاري تنفيذه والتحصيل الإلكتروني في الموانئ المصرية والدفع الالكتروني في مترو الأنفاق وبدء تركيب بوابات التذاكر الإلكترونية في 5 محطات سكة حديد كمرحلة أولى، وهي محطات: سيدي جابر ومصر بالإسكندرية ورمسيس والجيزة ودمنهور. 

كما أشار الفريق مهندس كامل الوزير إلى توجيهات القيادة السياسية بدعم كل شركات القطاع الخاص، خاصة أن المناخ الاستثماري في مصر مناخًا واعدًا، مشيرًا إلى أن كافة وسائل المواصلات الحديثة مثل شبكة القطارات الكهربائية السريعة والقطار الكهربائي الخفيف ART والمونوريل وأتوبيسات BRT سيتم إسناد إدارتها وتشغيلها إلى مشغلي قطاع خاص دوليين متخصصين، وأن هناك أنشطة عديدة مطروحة للاستثمار في كافة قطاعات النقل. 

وتم الاتفاق على عقد لقاءات مكثفة خلال الفترة القادمة بين المختصين من الجانبين لتحديد مجالات التعاون المستقبلي المشترك وفقًا لأولويات وزارة النقل.  

 

الأكثر مشاهدة