التمويل والبنوك

المركزي: نستهدف توفير الخدمات والمنتجات المصرفية بصورة متساوية لجميع المواطنين

شريف لقمان وكيل محافظ
شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري للشمول المالي

قال شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري للشمول المالي، إن البنك المركزي يستهدف توفير الخدمات والمنتجات المصرفية بصورة متساوية لجميع المواطنين في كل ربوع الجمهورية، بجانب التثقيف المالي للمواطن لتعريفة بفوائد تعامله مع البنوك وكيفية استفادته من الخدمات والمنتجات المصرفية لتعود عليه بالنفع في كل نواحي حياته الشخصية، الاجتماعية والاقتصادية. 

وأضاف لقمان في تصريحات خلال مشاركته في مؤتمر التكنولوجيا المالية الذي نظمته مؤسسة الأهرام برعاية مجلس الوزراء والبنك المركزي، أن نسبة الشمول المالي في مصر بنهاية عام 2021 تخطت الـ 55%؜ بزيادة أكثر من 100%؜ خلال 5 سنوات، مشيرًا إلى أن مبادرات البنك المركزي للشمول المالي تستهدف كل فئات في المجتمع.

وأوضح أنه بجانب المشاركة في برامج مبادرة حياة كريمة، يوجد 6 فعاليات أخرى يقوم بها البنك المركزي على مدار العام، وذلك سعيًا من البنك المركزي لاستمرار الوصول إلى أكبر عدد من المواطنين واستهداف فئات المجتمع كافة بغرض دمجهم في النظام المالي الرسمي.

وأشار وكيل محافظ البنك المركزي إلى أنه يتم خلال هذه الفعاليات بالسماح للبنوك بالتواجد خارج فروعها والترويج لمنتجاتها تحت مظلة الشمول المالي، والوصول إلى المناطق النائية والمهمشة التي تبعد عن المراكز الرئيسية والتي يقل فيها تواجد مقدمي الخدمات المالية المصرفية.

وأوضح لقمان أن هذه الفعاليات شملت، احتفالية المرأة من يوم 8 مارس إلى 31 مارس للاحتفال باليوم العالمي للمرأة، واليوم العربي للشمول المالي من يوم 1 إلى يوم 30 أبريل للاحتفال باليوم العربي للشمول المالي، واحتفالية الشباب من 1 إلى 15 أغسطس بمناسبة اليوم العالمي للشباب، واحتفالية الفلاح من يوم 1 إلى 15 سبتمبر بمناسبة عيد الفلاح، واحتفالية الادخار من يوم 15 إلى 31 أكتوبر بمناسبة الأسبوع العالمي للشمول المالي واليوم العالمي للادخار، واحتفالية ذوي الهمم من يوم 1 إلى 15 ديسمبر بمناسبة اليوم العالمي لذوي الهمم.

ولفت وكيل محافظ البنك المركزي للشمول المالي إلى أن الأنشطة التي تقوم بها البنوك عبر هذه الفعاليات تتضمن فتح حسابات للعملاء الجدد بدون مصاريف وبدون حد أدنى، إصدار البطاقات المدفوعة مقدمًا / البطاقات المدينة (الكريدت كارد) للعملاء وتشجيعهم على تفعيلها واستخدامها في معاملات الشراء، وتشجيع عملاء المحافظ الإلكترونية على تفعيل محافظهم واستخدامها، وتقديم ورعاية أنشطة التثقيف المالي لجميع الفئات، وطباعة النشرة التعريفية الخاصة بالشمول المالي وتوزيعها على المواطنين.

وبالنسبة لمشاركة القطاع المصرفي في مبادرة حياة كريمة، أوضح وكيل محافظ البنك المركزي المصري أن حملات التوعية نجحت حتى الآن في تثقيف أكثر من 50 ألف مواطن ماليًا ضمن المبادرة، كما يستهدف المركزي أيضًا توعية طلاب المدارس بالخدمات المصرفية عبر برنامج البنك المدرسي.