التمويل والبنوك

المركزي: أكثر من 30 مليار جنيه حجم إستفادة المصانع والشركات من مبادرة دعم المتعثرين

البنك المركزى المصرى
البنك المركزى المصرى

كشفت بيانات للبنك المركزي المصري عن أن حجم الاستفادة من مبادرات دعم العملاء المتعثرين وغير المنتظمين في السداد من المصانع والشركات بكافة القطاعات الإقتصادية والتي تقل مديونياتها عن 10 ملايين جينه، والعملاء غير المنتظمين من الشركات العاملة بقطاع السياحة والتي تزيد مديونياتهم عن 10 ملايين جنيه، قد بلغ بنهاية ديسمبر الماضي 2021، نحو 30.3 مليار جنيه. 


وأظهرت البيانات التي إطلعت عليها وكالة أنباء الشرق الأوسط أن حجم الإستفادة من مبادرة دعم العملاء غير المنتظمين من الشركات بكافة القطاعات الإقتصادية والتي تقل مديونياتهم عن 10 ملايين جنيه، قد بلغ 23 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضي استفاد منها 1800 مصنع وشركة من كبريات الشركات العاملة بالسوق والتي لم تكن منتظمة في سداد مديونياتها، فيما بلغ حجم الاستفادة من مبادرة دعم العملاء غير المنتظمين من الشركات العاملة بقطاع السياحة والتي تزيد ميونياتهم عن 10 ملايين جنيه، نحو 7.3 مليار جنيه، استفاد منها 29 شركة. 

وكان البنك المركزي قد أطلق في ابريل 2020، مبادرات لدعم العملاء المتعثرين وغير المنتظمين في السداد، تقضي بإلغاء القوائم السلبية والسوداء وإلغاء حظر تعاملهم مع البنوك والتنازل عن جميع القضايا المتداول والمتبادلة لدى المحاكم، فور الاتفاق على شروط السداد وايضا تحرير كافة الضمانات الخاصة بالمديونيات. وأعلنت الشركة المصرية للإستعلام الإئتماني ( أي سكور) في نوفمبر الماضي، أن أنه تم بناء على توجيهات البنك المركزي المصري تم تحسين المراكز الائتمانية لعدد 1،3 مليون عميل إضافة إلى حذف 88 ألف عميل من الإجراءات القانونية و161 ألف عميل من القوائم السلبية. 

وأكدت الشركة أن هذا الإجراء ساهم في إعادة ادماج هؤلاء العملاء في القطاع المصرفي وإتاحة حصولهم علي الائتمان مما إنعكس بصورة ايجابية على العديد من المؤشرات الاقتصادية الهامة مثل توفير فرص العمل وتوفير عناصر الإنتاج بهدف دعم قطاعات الدولة المختلفة.