التمويل والبنوك

فايد: بنك القاهرة يساند خطط الدولة للتصدي لجائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية

طارق فايدرئيس مجلس
طارق فايدرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة

قال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن البنك يحرص على تطبيق استراتيجيته التوسعية منذ بداية عام 2018، والتي كان لها بالغ الأثر فى التخفيف من تداعيات الأزمة، وذلك عبر زيادة الاعتماد على الخدمات الرقمية، إذ يطرح البنك باقة متنوعة من الخدمات والمنتجات ومن أبرزها خدمة الإنترنت والموبايل البنكى، بجانب إعادة هيكلة محفظة الهاتف المحمول، ومن ثم إضافة العديد من الخدمات والمدفوعات التي توفر على العميل الوقت والجهد.

وتم اتخاذ العديد من الإجراءات والخطوات الاستباقية التى تراعي أقصى معايير الحماية والرعاية الصحية اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة العاملين وأسرهم، وذلك ضمن سلسلة متواصلة من الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين.

 

وعلى مستوى العمل المجتمعي، حرص البنك على تكثيف جهوده، ومساندة خطط الدولة المصرية للتصدى لفيروس كورونا وتداعياته الاقتصادية، وتوفير سبل الدعم والمساندة للشرائح الأكثر تضررًا، ومن أبرزها ضخ البنك 40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية المتضررة، ومساندتها فى تخطي الفترة الراهنة، ضمن مبادرة اتحاد بنوك مصر.

 

كما جهز البنك مبنى للحجر الصحي للمصابين بفيروس كورونا، وتم تزويده بالاحتياجات اللازمة لتقديم الدعم الطبى اللازم للمصابين، كما وفر البنك أجهزة تنفس صناعى وأطقم وقائية للمستشفيات الأكثر احتياجًا، كما أطلق مشروع "المهنة الواحدة" بإحدى قرى محافظة قنا، عبر توفير مراكب صيد وثلاجات أسماك تمكنهم من ممارسة مهنة الصيد، وتدر لهم دخلًا مستدامًا، كما مول البنك مؤخرًا 2000 مشروع صغير للفئات الأكثر احتياجًا من الشباب والمرأة المعيلة فى صورة قروض حسنة بالتعاون مع جمعية الأورمان.

 

وشارك البنك فى رعاية مبادرة "متطوعي شباب مصر"، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، لرفع درجة الوعى بين المواطنين بالطرق والإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا. كما يشارك البنك في اتاحة لقاح فيروس كورونا للفئات الأكثر استحقاقًا، بالتعاون مع "صندوق تحيا مصر"، وبمشاركة البنوك أعضاء "اتحاد بنوك مصر".