عالم الإتصالات

في ضوء استراتيجية مصر الرقمية

وزير الاتصالات: ننفذ مشروعات لبناء مجتمعات ذكية للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل

وزير الاتصالات خلال
وزير الاتصالات خلال الجلسة بالقمة العالمية للصناعة والتصنيع

قال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن مصر تنفذ عددًا ضخمًا من المشروعات لبناء مجتمعات ذكية فى ضوء استراتيجية مصر الرقمية التى يتم من خلالها تبنى أحدث التقنيات العالمية لتحقيق التحول إلى مجتمع رقمى متكامل، مشيرًا إلى أنه يتم إنشاء 17 مدينة ذكية، بالإضافة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، إذ تدار هذه المدن بالتكنولوجيات الذكية الرقمية، ويقترن ذلك بالمشاريع التى تهدف إلى إتاحة الانترنت للمواطنين عبر ضخ استثمارات ضخمة لتطوير البنية التحتية المعلوماتية فى أنحاء الجمهورية كافة.

وجاء ذلك فى كلمة عمرو طلعت خلال مشاركته فى جلسة هم مجتمعات فائقة الذكاء ضمن فعاليات الدورة الرابعة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع بدبى، نيابة عن مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، إذ تناولت الجلسة عدد من الموضوعات منها الاستراتيجيات التى تهدف إلى تحسين جودة الحياة للمواطنين ارتكازُا على الحلول الرقمية، والرقمنة كوسيلة للاستدامة، بالإضافة لإلى استخدام الابتكارات التكنولوجية فى مواجهة التحديات الاجتماعية، وتعزيز التفاعل بين الإنسان والآلة.

وأضاف طلعت أنه يتم تنفيذ مشروع ضمن مبادرة حياة كريمة لتوصيل شبكة من الألياف الضوئية وتوفير سرعات عالية للإنترنت للمنازل بقرى مصر خلال السنوات الثلاث المقبلة، بما يخدم نحو 58% من المواطنين؛ وعلى النحو الذى يحقق نقلة نوعية داخل المجتمع عبر توطين التكنولوجيا وإتاحة فرص لتنمية المعرفة لكافة فئات المواطنين، وبالتالى فتح أسواق أكبر للعمل وتوفير فرص متميزة للتدريب والتعليم.

وأكد الوزير أهمية التكامل من أجل تحقيق الاتاحة والاتصال لمواطنى العالم فى ضوء جهود الحكومات للعمل على سد الفجوة الرقمية فى بلادها وزيادة أعداد المستفيدين من الإنترنت والتواصل الرقمى، مشيرًا إلى أهمية تحقيق التوازن بين تعظيم الاستفادة من تدفق البيانات الضخمة، وزيادة القيمة المضافة التى تنتجها هذه البيانات، وحماية البيانات الشخصية. 

كما تناول عمرو طلعت أهمية التكنولوجيا وتحليل البيانات فى دعم جهود التنمية فى المجالات كافة، لافتًا إلى أهمية تكاتف كافة أصحاب المصلحة من دول ومؤسسات ومواطنين للتعاون من أجل تجنب الآثار السلبية التى يمكن أن تفرضها التكنولوجيات المتقدمة.

وشارك فى الجلسة سارة الأميرى وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبيتر جاسمان مدير الاستراتيجيات الدولية بمؤسسة "بريس ووتر هاوس كوبرز"، ومارتن ويزوفسكى رئيس قسم الرؤى المستقبلية بشركة "ساب" العالمية، فيما شارك عبر الفيديو كونفرنس باتريس كين الرئيس التنفيذى لشركة تاليس العالمية، وأدار الجلسة  دانى سيبرايت رئيس مجلس الأعمال الإماراتى الإنجليزي.

وتنعقد فعاليات القمة العالمية للصناعة والتصنيع بمشاركة أكثر من 200 متحدث من مسؤولى الحكومات وقادة الصناعة والتكنولوجيا العالميين لمناقشة صياغة مستقبل القطاع الصناعي، وتسليط الضوء على فرص الاستثمار فى التكنولوجيا والابتكار والتصنيع.

وعلى هامش المشاركة فى فعاليات الدورة الرابعة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع بدبي، تعقد هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات عددًا من الاجتماعات مع شركات "إنتل" و"ويبرو" و"دى إكس سي"، وذلك لمناقشة سبل التعاون المشترك واستعراض فرص الاستثمار فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.