التمويل والبنوك

بنك قناة السويس يستعرض جهوده المجتمعية والرقمية لمواجهة كورونا بمؤتمر الناس والبنوك

بنك قناة السويس
بنك قناة السويس

شارك بنك قناة السويس في معرض ومؤتمر الناس والبنوك في نسخته الـ15 تحت عنوان (دور القطاع المصرفي في دعم التنمية المستدامة)، عن طريق جناح تم إقامته داخل المعرض.

وشارك في معرض ومؤتمر هذا العام لفيف من قيادات وشباب العاملين في بنك قناة السويس بمختلف القطاعات وعلى رأسهم حسين رفاعي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وبحضور لفيف من مسؤولي البنك المركزي المصري ورؤساء البنوك والإعلام ورجال الأعمال والمجتمع المدني.

 

وشارك حسين رفاعي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس في إدارة جلسة تحت عنوان (الشراكة بين قطاعي الصحة والمصرفي في الحد من آثار كورونا) تناولت مبادرات البنك المركزي المصري للحد من تداعيات أزمة كورونا وأيضًا الخدمات التي قدمها القطاع المصرفي للعملاء خلال أزمة كورونـا بالإضافة إلى التطعيمات والرعايـة الموجهـة للعاملين بالقطاع المصرفي ودور القطاع المصرفي في تمويل المؤسسات الصحية.

 

واستعرض رفاعي على هامش المؤتمر جهود بنك قناة السويس خلال جائحة كورونا والتي انقسمت إلى 4 أقسام، إدارية، وطبية، ورقمية،  ومجتمعية.

 

أولًا: الجهود الإدارية

وشملت تشكيل لجنة طوارئ للتعامل مع جميع المتغيرات لسرعة اتخاذ القرار، وتخفيض عدد العاملين بالمركز الرئيسي إلى 30% والعاملين بالفروع إلى 50%. بجانب ذلك تم توفير 70 جهاز كمبيوتر محمول جديد و220VPN  و150 (Internet Access Point)  للعاملين للعمل من المنزل ولإجراء الاجتماعات عبر خاصية الفيديو كونفرانس. كما قام البنك بتركيب كاميرات ذكية بالفروع لقياس درجات الحرارة عن بعد والتنبيه لارتداء الكمامة وتوفير الكمامات للعاملين، وأيضًا زيادة أعداد العاملين بمركز خدمة العملاء والعمل لمدة 24 ساعة لتقديم خدمة أفضل للعملاء. 

 

ثانيًا: الجهود الطبية

وشملت توفير الموازنة اللازمة (والتي وصلت لنحو 6.1 مليون جنيه خلال عامين) لمواجهة الجائحة، إذ تم تنفيذ التالي:

 

مضاعفة عدد الأطباء العاملين بالبنك.

التعاقد مع أكثر من 37 مستشفى عزل و78 عيادة طبية وأكثر من 94 معمل تحاليل و57 مركز أشعة.

توفير 900 حقيبة علاج كورونا و700 اختبار سريع للكوفيد و4 أسطوانات أوكسجين و8 أجهزة قياس نسبة الأكسجين بالدم و4 أجهزة استنشاق.

قيام الإدارة الطبية بإجراء الفحوصات للعاملين وتم عمل 3650 تحليل، و2085 أشعة، و1307 مسحة كوفيد. 

وتماشيًا مع مبادرة البنك المركزي تم تجهيز مركز تطعيم بالمركز الرئيسي مع توفير  وسائل نقل من وإلى المركز. وانتهى البنك بالفعل من تطعيم 86% من العاملين بالبنك منهم 51% عبر مركز تطعيم المبادرة. كما تم الانتهاء من 600 تطعيم لأسر العاملين والمعاشات، بجانب ذلك تم تخصيص بريد خاص للإبلاغ عن الحالات ومتابعتها بالتواصل اليومي مع البنك المركزي.

 

ثالثًا: الحلول الرقمية

وعلى مستوى الحلول الرقمية، قام البنك بتحديث البنية التحتية لمركز المعلومات لزيادة الجودة والاستيعاب للتحويل الرقمي السريع لمواجهة الأزمة.

 

كما كان ( قناة السويس) أول شركة مسجلة بالبورصة وبنك يعقد الجمعية العامة بالتصويت الإلكتروني في 2020. بجانب ذلك تم اقتناء نظام Cisco Video Conf للتواصل الداخلي بين الفروع والإدارات المركزية. كما تم إطلاق أول صندوق استثماري يتيح خاصية الاكتتاب والاسترداد ومتابعة أداء الصندوق أونلاين في يوليو 2020. إلى جانب سرعة قيام البنك بتطبيق استراتيجيته لتمكين العملاء من تنفيذ احتياجاتهم البنكية باستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة من المنزل، ما أدى إلى ارتفاع حجم تحويلات عملاء بنك قناة السويس بنسبة 72% خلال الفترة من 2019 حتى 2021، وانخفاض 14% في عدد عمليات عملاء بنك قناة السويس داخل الفروع خلال الفترة من 2019 حتى 2021.

 

رابعًا: المسؤولية المجتمعية

قام البنك خلال الأزمة بالعديد من المبادرات الفعالة لتخفيف عبئها على الفئات الأكثر تأثرًا وشملت المبادرات على سبيل المثال التبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه لمواجهة التداعيات الاقتصادية جراء انتشار الفيروس تلبية لدعوة مبادرة اتحاد البنوك. كما تم التبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر في عام 2021 لدعم وتوفير لقاح فيروس كورونا للفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة وكبار السن من الفئات الأكثر احتياجا. كما قام البنك بتوزيع 7500 كرتونة بالتعاون مع بنك الطعام المصري من السلع الغذائية لتوزيعها على العمالة المؤقتة.