التمويل والبنوك

أبوظبي الإسلامي يطلق باقة «مزايا» الأولى من نوعها بقطاع الصيرفة الإسلامية بالإمارات

مصرف أبوظبي الإسلامي
مصرف أبوظبي الإسلامي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، اليوم  الإثنين، عن إطلاق باقة الخدمات المصرفية "مزايا"، والتي تُعد الأولى من نوعها في مجال الصيرفة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم "مزايا" مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية الشخصية، وإدارة الثروات، وأسلوب الحياة، وخدمات السفر، وهي متاحة أمام عملاء المصرف للاشتراك مقابل رسوم شهرية ثابتة.

وتُتاح باقة "مزايا" لعملاء الخدمات المصرفية الراقية والأساسية، إذ يمكنهم الاستفادة من خدمات المسار السريع في فروع المصرف، والإعفاء من الرسوم، والتحويلات الخارجية غير المحدودة عبر الإنترنت، ومجموعة مجانية من التعاملات عبر أجهزة الصراف الآلي، وغيرها الكثير.

ويمكن لمشتركي باقة "مزايا" الاستمتاع بمميزات مخصصة لأسلوب الحياة مثل المطاعم وتجارب السفر، ورسوم مخفضة على خططهم الاستثمارية بما يناسب متطلبات إدارة الثروات الخاصة بهم "خطتي"، والتي توفر خطط ادخار واستثمار مخصصة، إضافة إلى المنتجات المهيكلة منخفضة المخاطر، وصناديق الاستثمار لطرف ثالث، ومحافظ الصكوك، والاستثمارات البديلة.

وقال سيف العلكيم، رئيس قطاع إدارة الثروات والخدمات المصرفية المميزة في مصرف أبوظبي الإسلامي: "يُدرك مصرف أبوظبي الإسلامي الخصوصية التي يتميز بها كل عميل من عملائنا، لذلك، فإننا لا ندّخر جهدًا في محاولة فهم الأهداف المالية لعملائنا بدقة، وتزويدهم بحلول مصرفية مخصصة تساعدهم على تحقيق هذه الأهداف”.

وأضاف: “يمثّل إطلاق مزايا وباقة الاشتراك الخاصة بها مبادرتنا الجديدة التي ترمي إلى تلبية احتياجات عملاء الخدمات المصرفية الشخصية بشكل أفضل، والراغبين في الاستفادة من باقة مزايا التي تتنوع من الخدمات المصرفية إلى مميزات أسلوب الحياة، ويتزامن ذلك مع قيامنا في الشهر الماضي بإطلاق بوابة إدارة الثروات من مصرف أبوظبي الإسلامي والتي صممت خصيصًا لتوفير منصة متعددة القنوات للعملاء”.

يلتزم مصرف أبوظبي الإسلامي بالريادة في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية ويسعى دائمًا لتقديم خدمات جديدة ومبتكرة لعملائه بما يلبي احتياجاتهم الاستثمارية المحددة. وبات بإمكان عملاء المصرف في دولة الإمارات الاستفادة من مميزات باقة "مزايا" المتاحة حاليًا.

 

الأكثر مشاهدة