تكنولوجيا مالية

"جوميا" تستعرض تجربتها لدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال خلال فعاليات "تكني ساميت"

خلال فعاليات تكني
خلال فعاليات "تكني ساميت"

شاركت جوميا منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في مصر وإفريقيا في فعاليات قمة "تكني ساميت" والتي اختتمت فعالياتها مؤخرا وعقدت النسخة السابعة من القمة بمكتبة الإسكندرية تحت رعاية وحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما شاركت أيضا رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي في جلسات القمة والتي تناولت في حديثها عدد من الموضوعات المتعلقة بمجال الإبداع وريادة الأعمال.

 وتأتي مشاركة جوميا في جلسة بعنوان  " كيف ساعد سلوك المستهلك في مرحلة ما بعد وباء كورونا على تغيير ملامح التجارة الإلكترونية" والتي شارك فيها  كريم أحمد، رئيس قطاع التسويق جوميا مصر، وشاركه في الجلسة، ياسر الدهمي رئيس قطاع التجارة الالكترونية لسامسونج مصر وآيه زايد مسئول التجارة والتسويق الإلكتروني لشركة Unilever.

وأكد أحمد، أن كورونا غيرت شكل العالم خاصة في مجال التجارة الإلكترونية وأصبحت التجارة الإلكترونية امر بات ضروريا وليست رفاهية حيث أنها ساعدت على زيادة أعمال شركات التجارة الإلكترونية بسبب الإقبال الشديد من الأفراد والعملاء على الشراء اونلاين خوفا من الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا أن جوميا نجحت في الحفاظ على كوادرها البشرية من الموظفين وايضا عملائها إذ اتخذت إجراءات احترازية صارمة في هذا الصدد  ومنذ بداية انتشار فيروس كورونا زادت توقعات المشترين والعملاء وبدأت جوميا تعطي أولوية في هذا الاتجاه وقامت بتدشين مركزا لتكنولوجيا المدفوعات الرقمية Tech Center والذي يقدم خدماته للسوق المصرية والسوق الإفريقية وتنوي الشركة افتتاح فرعا جديدا لهذا المركز بمحافظة الإسكندرية خلال الفترة المقبلة.

 من جانب آخر شاركت منال يوسف، رئيس قطاع  العلاقات العامة بشركة جوميا مصر في جلسة بعنوان "الاتصال في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة"، والتي تحدثت فيها كما تحدث ايضا في هذه الجلسة كل من محمد شهاب الدين المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة  resolve consulting، سارة موسى رئيس الاتصال المؤسسي لشركة Roche، رولا القليوبي مستشارة الاتصال الاستراتيجي.

وأوضحت منال يوسف، في كلمتها كيف ساعدت جوميا مصر الشركات الصغيرة والمتوسطة في الظهور للساحة من خلال عدد من المبادرات التي أطلقتها مثل "صنع في مصر" والتي ساعدت في تحفيز أصحاب الشركات الصغيرة والمهن الحرفية في الظهور على ساحة التسويق الإلكتروني، علاوة على مبادرة " ادعمهم واشتري منتجاتهم" حيث جاءت هذه المبادرات استكمالا للمجهودات التي بذلتها الشركة خلال السنوات الماضية لدعم المنتجات محلية الصنع وتشجيع العملاء على شراء هذه المنتجات.

أضافت يوسف، أن جوميا تسعى إلى تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى عدد كبير من العملاء الجدد وزيادة مبيعاتهم مما يساعد بدوره على تعزيز انتشار المنتجات المحلية والنهوض بالاقتصاد المصري،  خاصة وأن الإنترنت باتت القناة الأساسية للوصول للعملاء في منظومة التجارة الإلكترونية وتحقيق النمو المنشود وبالإضافة إلى ذلك تقوم جوميا بعمل حملات تسويقية مخصصة؛ عن طريق الحملات المرئية عبر الفيديو وصفحة خاصة بالموقع والتطبيق لزيادة عدد المشاهدات والزيارات لمنتجاتهم وزيادة الوعي لدى المستهلكين لشراء منتجاتهم ودعمهم.

واستعرضت منال تجربة جوميا الرائدة كخبراء مع الشركات الناشئة ورواد الأعمال وكيفية إدارة منظومة  التواصل والإجراءات المتبعة لإدارة  أزمة الاتصالات

 يذكر أنه شاركت في القمة عدد من الجهات الحكومية والخاصة منها هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات" ايتيدا"، و"البريد المصري"، وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، والشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية، ووكالة التعاون الألمانية للتنمية الدولية "GIZ"، وغيرها من الشركات.

 

الأكثر مشاهدة