التمويل والبنوك

بنكا مصر والأهلي يوقعان عقد قرض مشترك بـ2.5 مليار جنيه لصالح إحدى شركات بالم هيلز

بنكا مصر والأهلي
بنكا مصر والأهلي يوقعان عقد قرض مشترك لصالح إحدى شركات بالم

نجح تحالف مصرفي مكون من بنك مصر باعتباره المرتب الرئيسي الأولى ومسوق التمويل ووكيل التمويل وبنك الحساب، والبنك الأهلي المصري باعتباره المرتب الرئيسي الأول ومسوق التمويل ووكيل الضمان وبنك حساب خدمة الدين، في عقد تمويل مشترك طويل الأجل لصالح شركة بالم للاستثمار والتنمية العقارية التابعة لشركة بالم هيلز للتعمير بقيمة 2.5 مليار جنيه مصري.

حضر التوقيع يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وعاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وطارق الطنطاوي وحازم بدران – الرؤساء التنفيذيين وأعضاء مجلس إدارة المنتدبين في شركة بالم هيلز للتعمير، وفرق العمل من البنكين والشركة.

وعقب التوقيع، صرح يحيى أبو الفتوح بأن البنك الأهلي المصري يولي أهمية خاصة لدعم شركات التنمية العقارية، ويحرص على دعم ومساندة المطورين العقاريين، مضيفًا أن عقد التمويل الذي تبلغ قيمته 2.5 مليار جنيه يأتي امتدادًا لمشروعات القطاع العقاري التي يدعمها البنك، والتي تتماشى مع استراتيجيته في دعم القطاعات الاقتصادية التي تنعكس نتائجها الإيجابية على الاقتصاد القومي مثل القطاع العقاري لارتباطه بمجموعة كبيرة من الصناعات والأنشطة وكذا الصناعات الوسيطة، والتي يحرص البنك على تمويلها لتوفير المزيد من فرص العمل في مختلف التخصصات بما يخدم بشكل عملي خطط التنمية.

وأشاد بدور فريق العمل من البنكين على إجراء الدراسات اللازمة لمثل هذا المنح بكفاءة عالية، وكذا بالتعاون المثمر من جانب بنكي الأهلي ومصر، والذي أسفر عن إتمام التمويل بنجاح، عبر سبل التمويل المتعددة التي يوفرها البنك سواء للأفراد عبر تمويل الوحدات السكنية، أو للمطورين العقاريين بما يتناسب مع احتياجات الشرائح المختلفة.

كما أشاد عاكف المغربي بالتعاون الفعال من جانب البنكين والذي أدى إلى ترتيب هذا التمويل المشترك، وبالدور الحيوي للقطاع المصرفي المصري بشكل عام في دعم الاقتصاد القومي، مشيرًا إلى أن مشاركة بنك مصر في هذا التمويل تعد استكمالا لدوره الرائد في دعم الاقتصاد المصري خاصة وأن قطاع العقارات من ضمن أهم القطاعات المؤثرة في الاقتصاد المصري، والذي ينعكس النهوض به على جميع القطاعات الاقتصادية الأخرى، بما يساهم في تنفيذ خطط التنمية المستدامة للدولة عبر إقامة مجتمعات عمرانية متكاملة في المدن الجديدة.

ويؤمن بنك مصر بضرورة تضافر الجهود لدعم خطط الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ويحرص على القيام بدوره الحيوي في مساندة الأنشطة التي تساهم في خلق حياة أفضل للمواطن المصري، وخاصة توفير السكن الملائم للأفراد، بهدف التخفيف عن كاهل شرائح المجتمع كافة، والارتقاء بمستوى معيشتهم، وذلك عبر توفير البنك لسبل التمويل المتعددة للأفراد سواء بمنحهم تمويل للوحدات السكنية عبر قروض التمويل العقاري أو مبادرة البنك المركزي المصري للتمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل، وكذلك توفير التمويل اللازم للمطورين العقاريين بما يتناسب مع احتياجات الشرائح المختلفة، وذلك داخل نطاق المحافظات أو في نطاق مدن المجتمعات العمرانية الجديدة للتخفيف من التكدس السكاني.

وعقّب طارق طنطاوي، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب للشركة قائلًا: "يسرني الإعلان عن إبرام عقد القرض المشترك لصالح مشروع بالم هيلز القاهرة الجديدة، والذي يعد أحد المشروعات الرئيسية للشركة. وسيعزز هذا التمويل الجديد الموقف المالي للمشروع ويدعم خطة الشركة لتسريع وتيرة أعمال التشييد والبناء والاستمرار في عمليات التسليم المبكر للوحدات السكنية".

وأضاف: "أود أن أشكر قيادات وفريق العمل ببنك مصر والبنك الأهلي المصري على تعاونهم المثمر والمستمر مع بالم هيلز. ويجدر الإشادة بدور القطاع المصرفي في الدعم المستمر للاقتصاد المصري، وأن مشاركة بنك مصر والبنك الأهلي المصري في هذا القرض تعتبر استكمالًا لدورهم الرائد في مساندة قطاع العقارات، والذي يعد من أكثر القطاعات المؤثرة والهامة في الاقتصاد المصري".

ومن جانبه، أوضح شريف رياض الرئيس التنفيذي لائتمان الشركات والقروض المشتركة بالبنك الأهلي المصري، أن نسبة البنك الأهلي المصري من التمويل تبلغ 50%، فيما تبلغ حصة بنك مصر 50%، وبأجل زمني يصل إلى 7.5 سنوات لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية الإجمالية لإنشاء وإقامة مشروع عمراني متكامل الخدمات "بالم هيلز – القاهرة الجديدة " على قطعة أرض بمساحة نحو 500 فدان في موقع مميز للغاية بالقاهرة الجديدة.

كما أشار محمد خيرت رئيس قطاع ائتمان الشركات والقروض المشتركة ببنك مصر، إلى حرص بنك مصر لتوفير التمويلات اللازمة لصالح شركة بالم للاستثمار والتنمية العقارية مساهمة من البنك في دفع عجلة التنمية داخل السوق العقارية المصرية، باعتبار القطاع العقاري من أهم القطاعات ذات التأثير الإيجابي في الاقتصاد المصري.

ويتميز المشروع بقربه من العاصمة الإدارية الجديدة، كما يبعد 15 دقيقة من الجامعة الأمريكية، ويمتاز أيضًا بتصميمات حديثة تضاهي أفضل التصميمات على مستوى العالم، ويوجد في المشروع وحدات سكنية عديدة ما بين شقق وفيلات متنوعة في المساحات، إضافة إلى منطقة خدمات كاملة ومساحات خضراء تساعد على الراحة والرفاهية، وأيضًا منطقة ملاعب رياضية وكلوب هاوس وكثير من الخدمات التي تلبي احتياجات السكان وتوفير كل سبل الراحة.

ويسعى البنكان لتعزيز تميز خدماتهما والحفاظ على نجاحهما طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائهما، وذلك عبر الدخول في الشراكات والمبادرات والبروتوكولات التي من شأنها تلبية تلك المتطلبات، إذ إن قيم واستراتيجيات عمل البنكان تعكس التزامهما بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر في إطار دورهما الرائد في المشاركة الفعالة في التنمية الاقتصادية للبلاد، عبر دعم الاقتصاد القومي المحلي لدفع عجلة التنمية ودعم الاقتصاد المصري في شتى المجالات، إذ يعمل البنكان على تحفيز للتنمية الوطنية والاستراتيجية.

الأكثر مشاهدة