أخبار اقتصادية

النقد العربي يصدر دراسة عن تأثير استخدام تقنيات الاتصالات على إنتاجية العمل في المنطقة

صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي

في إطار الجهود التي يبذلها صندوق النقد العربي على صعيد نشاط الدراسات والبحوث بهدف دعم السلطات في الدول العربية في قضايا السياسات الاقتصادية والمالية ذات الأولوية، أصدر الصندوق في إطار "سلسلة دراسات اقتصادية" دراسة عن "تأثير استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات على إنتاجية العمل في المنطقة العربية".

تهدف الدراسة إلى قياس آثار استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات على إنتاجية العمل في ثلاثة عشر دولة عربية خلال الفترة من 2000 إلى 2019، إضافةً إلى الأخذ في الاعتبار أثر ثلاثة من محركات النشاط الاقتصادي وهي: الانفتاح التجاري،والاستثمار، والإنفاق الحكومي، كما تُقدم الدراسة إطارًا تحليليًا لصانعي السياسات في المنطقة العربية، يُسهم في تعزيز فهم العلاقة بين تقنيات المعلومات والاتصالات وإنتاجية العمل، بالتالي وضع السياسات المناسبة.

شهدت الاقتصادات النامية والمتقدمة تحولات كبيرة في السنوات الأخيرة بسبب الانتشار السريع لتقنيات المعلومات والاتصالات، الأمر الذي ساهم في تعزيز إنتاجية العمل.تتوافق نتائج الدراسة مع التوقعات وتعكس إلى حد ما استجابة إنتاجية العمل لاستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات في الاقتصادات العربية خلال فترة الدراسة.

في هذا الإطار، أوضحت النتائج أن استخدام مؤشرات تقنيات المعلومات والاتصالات يعزز إنتاجية العمل، مع ضعف أثر بعض المؤشرات، الأمر الذي يشير إلى أن الدول العربية لم تصل بعد إلى المرحلة التي قد تؤثر فيها بعض مؤشرات تقنيات المعلومات والاتصالات على إنتاجية العمل بشكل فعال. ويشير هذا المعطى إلى ضرورة تطوير البنية التحتية المتاحة والاستثمار في تقنيات المعلومات والاتصالات لدعم إنتاجية العمل عبر تعزيز الأداء الإنتاجي للأفراد، وترسيخ ثقافة الاستخدام الفعال والكفء لتقنيات المعلومات والاتصالات في القطاعات الإنتاجية.

إضافةً لذلك، بيّنت النتائج أن المحددات التقليدية للنشاط الاقتصادي وهي:الانفتاح التجاري، والاستثمار، والإنفاق الحكومي لها أثر موجب معنوي على إنتاجية العمل في الدول العربية، وأنها أكثر تأثيرًا من بعض مؤشرات تقنيات المعلومات والاتصالات خلال فترة الدراسة.