التمويل والبنوك

خلال حملته معا ندفع بميزة عدم التلامس

بنك الإمارات دبي الوطني يسجل أكثر من 34 مليون معاملة دفع

حملة معاندفع بميزة
حملة معاندفع بميزة عدم التلامس

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن تسجيل أكثر من 34 مليون معاملة دفع لاتلامسية خلال حملته «معًا ندفع بميزة عدم التلامس» والتي استمرت لمدة ثمانية أسابيع، محققة بذلك نجاحًا متميزًا يؤكد على الجهود المتواصلة التي يبذلها البنك لتشجيع وتسريع استخدام المدفوعات اللاتلامسية.


وانطلقت الحملة في مطلع العام الجاري بالشراكة مع شركة Visa  في مجال المدفوعات الرقمية، وأتاحت للعملاء فرص الفوز بالمكافآت المجزية لقاء انتقالهم إلى المدفوعات اللاتلامسية وتبني طرق مختلفة لإجراء المدفوعات.

وقدمت الحملة ثلاث سيارات من طراز بي إم دبليو 520 آي لثلاثة فائزين محظوظين وهم: حمد محمد عبد الله أحمد؛ كريم أحمد محمد عبدو مدور؛ صالح عمران محمد الخيال الطنيجي، وإلى جانب السيارات، تضمنت الجوائز الأخرى 50 جهاز تلفزيون ذكي بقياس 75 بوصة و200 هاتف آيفون 12 إس، وقد أتاحت الحملة للعملاء فرص المشاركة في السحوبات لقاء كل عملية دفع لاتلامسية يجرونها باستخدام بطاقات الخصم أو الائتمان Visa من بنك الامارات دبي الوطني، وبفرصة الدخول في السحب الكبير للفوز بمزيد من الجوائز القيمة.

وقد حظي العملاء بفرصة إضافية للمشاركة في السحوبات في كل مرة اختاروا فيها الدفع لقاء مشترياتهم من المتاجر عبر تمرير البطاقات للدفع بأسلوب لاتلامسي، كما حصلوا على فرصتين للمشاركة لدى الدفع عبر الإنترنت لإتمام معاملات التجارة الإلكترونية، وعلى ثلاث فرص للمشاركة عن كل عملية دفع أجروها باستخدام المحافظ الرقمية مثل أبل باي أو جوجل باي أو سامسونج باي وأجهزة تتبع اللياقة البدنية مثل فيت بيت باي وجارمين باي.

وتمكن العملاء الفائزون من الفوز بجوائزهم عبر إجراء معاملة لاتلامسية أخيرة للحصول على سيارة بي إم دبليو 520 آي مقابل 520 درهمًا فقط، وهاتف آيفون 12 إس مقابل 12 درهمًا وجهاز تلفزيون ذكي قياس 75 بوصة مقابل 75 درهمًا.

وساهمت الحملة بدور ملحوظ في تسريع وتيرة اعتماد المدفوعات اللاتلامسية، حيث شهدت ارتفاع معدلات الإنفاق على كل بطاقة نشطة بنسبة 67٪ مقارنة بمعدلاتها العام الماضي، كما ارتفعت معاملات الدفع عبر كل بطاقة نشطة بنسبة 47٪. وعلى صعيد فئات السوق، شهدت البقالة والمتاجر الكبرى أعلى مستويات الإنفاق باستخدام المدفوعات اللاتلامسية، في حين سجلت الفنادق والمنتجعات أعلى معدلات النمو في قيمة الإنفاق وعدد المعاملات.

وفي هذا السياق، قال مروان هادي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني: "لطالما كان بنك الإمارات دبي الوطني سبّاقًا إلى تعزيز الابتكار في القطاع المصرفي وتقنيات المدفوعات، ويواصل اليوم تزويد عملائه بمجموعة واسعة من خيارات الدفع اللاتلامسية والمدفوعات عبر الهواتف الذكية، ونظرًا لحصتنا السوقية الكبيرة على صعيد قيمة المدفوعات في السوق، ساهمت جهودنا بدور محوري في تعزيز الإقبال على اعتماد المدفوعات اللاتلامسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، لاسيّما أن هذه التقنيات اللاتلامسية توفر خيارًا أكثر أمانًا خلال جائحة كوفيد-19، ويسعدنا اليوم أن نكافئ عملاءنا لاعتمادهم هذه التقنيات المتطورة تزامنًا مع سعينا المتواصل إلى تعزيز روح التآزر في المجتمع".

من جهتها، قالت الدكتورة سعيدة جعفر، المدير العام لمجموعة Visa في دول مجلس الخليجي: "أصبحت المدفوعات اللاتلامسية خيارًا مفضلًا لدى المستهلكين الباحثين عن تجارب دفع لاتلامسية سلسلة حرصًا على التباعد الاجتماعي خلال فترة الجائحة، وقد أظهرت بياناتنا الاستهلاكية الأحدث انخفاضًا ملحوظًا في عمليات الدفع النقدي عند الاستلام، ونموًا بمعدل الضعف في معدلات استخدام المدفوعات اللاتلامسية للدفع عبر الإنترنت أو لطلبات التوصيل."

وأضافت: "ساهمت حملة ’معًا، ندفع بميزة عدم التلامس‘ بدور ملحوظ في تشجيع المستهلكين على اختيار المدفوعات اللاتلامسية بدلًا من المبالغ النقدية والتعرف على المزايا العديدة التي توفرها هذه التقنيات. ويسعدنا التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني في للمساهمة في تعزيز اعتماد المدفوعات اللاتلامسية وتسريع التحول إلى المجتمع غير النقدي".

وتزامنًا مع ارتفاع عدد المدفوعات اللاتلامسية التي أجراها العملاء، قدمت الحملة أيضًا مجموعة إضافية من الجوائز لتتيح للمشاركين مزيدًا من فرص الفوز، وذلك تأكيدًا على الأهمية البالغة التي توليها الحملة للمشاركة والتفاعل من جميع أفراد المجتمع. كما أتاح البنك لعملائه ربط بطاقات الخصم والائتمان مع هواتفهم الذكية أو الأجهزة القابلة للارتداء لإجراء المدفوعات السريعة والآمنة عبر المحافظ الرقمية والأجهزة الشخصية.

وتشكل المدفوعات اللاتلامسية في بنك الإمارات دبي الوطني 88% من حجم معاملات الدفع الشخصية باستخدام البطاقات. كما سجل البنك نموًا بنسبة 59% في معاملات المدفوعات اللاتلامسية بما فيها المدفوعات باستخدام البطاقات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية في عام 2020 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019. وارتفعت المدفوعات عبر المحافظ الرقمية بمعدل يزيد عن الضعف خلال الفترة نفسها، في حين سجلت المدفوعات باستخدام تقنية التمرير والدفع نموًا بنسبة النصف تقريبًا. وشهد البنك أيضًا ارتفاعًا في معاملات التجارة الإلكترونية بنسبة 25% في عام 2020 مقارنة بالعام السابق.  

الأكثر مشاهدة