التمويل والبنوك

4 بنوك توقع عقد تمويل مشترك مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء بـ4 مليارات جنيه

توقيع عقد تمويل مشترك
توقيع عقد تمويل مشترك بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء و4 بن

شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة توقيع عقد تمويل مشترك بمبلغ يصل إلى نحو 4 مليارات جنيه مصري بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وكل من البنك الأهلي المصري بصفته وكيل التمويل والمرتب الرئيسى الأولى ومسوق التمويل، والبنك التجاري الدولي بصفته المرتب الرئيسي الأولى ومسوق التمويل، وبنك القاهرة بصفته المرتب الرئيسي الأولى ومسوق التمويل، وبنك الكويت الوطني بصفته المرتب.

ويهدف التمويل للمساهمة فى تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لبعض مشروعات المقترض المتمثلة فى تنفيذ محطات المحولات وإجراء توسعات لبعض محطات المحولات القائمة، وكذا شراء محولات جديدة والخلايا اللازمة لها وتنفيذ كابلات وخطوط لنقل الطاقة الكهربائية للجهود الفائقة والعالية على مستوى الجمهورية.

وأوضح شاكر أن قطاع الكهرباء يعمل على تحسين وتطوير شبكتى النقل والتوزيع، بما في ذلك محطات المحولات ذات الجهد الفائق ومراكز التحكم، إضافة إلى الشبكات الذكية لتعزيز وتقوية الشبكة الكهربائية القومية لاستيعاب القدرات الجديدة المضافة من الطاقة المتجددة، والحد من الفقد الكهربائي في الشبكة وتعزيز الربط الكهربائي مع الدول المجاورة.

وأضاف أنه فيما يتعلق بتدعيم وتطوير شبكات نقل الكهرباء فتم تنفيذ العديد من المشروعات في مجال الخطوط الهوائية ومحطات المحولات على الجهود الفائقة والعالية على مستوى الجمهورية، إذ تم زيادة أطوال الشبكات جهد 500 ك.ف ما يقرب من 1.5 ضعف ما كانت عليه عام 2014، كما تم زيادة  سعات محطات المحولات جهد 500 ك.ف زيادة قدرها 4 أضعاف عن وضع الشبكة عام 2014 على ذات الجهد، إضافة إلى ما تم إضافته من أطوال خطوط وسعات محطات محولات على باقى الجهود سواء أكان إنشاء مشروعات جديدة أو توسيع مشروعات قائمة.

وأشار إلى الأهمية التي يوليها القطاع لمشروعات الربط الكهربائى، إذ تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية، وترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً وغرباً مع كل من الأردن وليبيا وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من الربط مع السودان.

كما يتم حالياً المضي قدماً في استكمال مشروع الربط الكهربائي المشترك بين مصر والسعودية، كما يتم دراسة الربط الكهربائي جنوباً في اتجاه القارة الإفريقية للاستفادة من الإمكانيات الهائلة للطاقة المائية في إفريقيا.

كما أكد الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركزًا إقليميًا لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والإفريقية.

وتأتي مثل هذه الأعمال تأكيدًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى لتدعيم الشبكة الكهربائية بمحافظات مصر المختلفة، وفي إطار الجهود الضخمة التي يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكات نقل الكهرباء بمحافظات مصر المختلفة ضمن خطة رفع جودة التغذية الكهربائية المقدمة على مستوى الجمهورية، وذلك مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في إطار الإجراءات العامة التي تقوم بها أجهزة الدولة والحكومة المصرية للحفاظ على سلامة العاملين بما لا يؤثر على حسن سير العمل وجودته مع التشديد على الإستخدام الأمثل للموارد المتاحة لتحقيق النمو المستدام.