سوق السيارات

مبيعات تويوتا كورولا تصل إلى 50 مليون سيارة في الأسواق العالمية

تويوتا
تويوتا

أعلنت الفطيم تويوتا عن تخطي مبيعات طراز تويوتا كورولا، الأكثر مبيعاً على مدى 55 عاماً، 50 مليون سيارة في الأسواق العالمية. ويؤكد الإنجاز الجديد على الإقبال الكبير على هذا الطراز الشهير عالمياً بتكاليف تشغيله المنخفضة ومحركه الموثوق، الذي يعتمد على معايير هندسية عالية الجودة لتوفير تجارب قيادة مفعمة بأقصى درجات الراحة والمتعة.

وقال آندي بارات، المدير الإداري لدى الفطيم تويوتا والفطيم لكزس: «نفخر بالرقم القياسي الجديد الذي حققته مبيعات تويوتا كورولا، والذي يثبت التأثير الكبير لهذا الطراز على حياة الناس، ويعكس رضى العملاء وولاءهم له ولعلامة تويوتا بشكل عام؛ ليس في الإمارات وحسب، وإنما في جميع أنحاء العالم. وجاء هذا الإنجاز نتيجة معايير الجودة والموثوقية التي يشتهر بها هذا الطراز، والتي تنسجم مع أعلى مستويات الراحة والكفاءة التي طالما عُرفت تويوتا بها. كما أودّ أن أشكر بهذه المناسبة جميع عملاء العلامة، الذين لم نكن لنصل إلى ما نحن عليه اليوم، لولا ثقتهم الكبيرة بنا».

وحرصت سلسلة كورولا، منذ إطلاقها عام 1966، على مواكبة الاحتياجات العصرية والمتجددة لعشاق السيارات لتحافظ على مكانتها المميزة بينهم؛ حيث واصلت الشركة، إضافة الميزات والخصائص المتقدمة لها لتناسب تطلعات العملاء مع المحافظة على جوهر الجيل الأول من سيارة كورولا، والمتمثل بالموثوقية وسهولة الاستخدام.

وفي إطار التزام تويوتا المستمر بتوفير سيارات صديقة للبيئة، تم إضافة طراز كهربائي هجين يجمع بين محرك وقود ومحركين كهربائيين لتوفير الطاقة. ويمتلك الطراز الرائد عالمياً أقل قيمة لاستهلاك الوقود في فئته عند 27.6 كم/ لتر ما يتيح للعملاء المساهمة في بناء مستقبل أكثر مراعاةً للبيئة؛ مع استمتاعهم بتجارب قيادة مفعمة بالراحة بفضل التقنيات المتقدمة ومستوى الهدوء الاستثنائي والسلاسة بالتسارع، خاصة عند الانطلاق من حالة السكون، في تويوتا كورولا الجديدة كلياً.

 

 

الأكثر مشاهدة