عالم الإتصالات

"ايتيدا" و"الوطنية للإعلام" ينظمان دورة تدريبية في مجالات حماية الملكية الفكرية والتوقيع الإلكتروني

ايتيدا
ايتيدا

انطلقت اليوم فعاليات الدورة التدريبية المتخصصة في مجالات حماية حقوق الملكية الفكرية والتوقيع الإلكتروني والجرائم الإلكترونية للسادة الإعلاميين والتي ينظمها مكتب حماية حقوق الملكية الفكرية بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، بالتعاون مع معهد الإذاعة والتليفزيون التابع للهيئة الوطنية للإعلام.

وتأتى فعاليات الـدورة الـتخصصية تحت رعاية الأستاذ/ حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام والمهندس/ عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ومساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية والتطوير.

افتتح الدورة الدكتور خالد فتح الله، رئيس معهد الإذاعة والتليفزيون والمهندس/ عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة "ايتيدا"، وذلك بحضور الأستاذ أحمد عبد الغنى، القائم بأعمال مدير مكتب حماية حقوق الملكية الفكرية وبحضور أكثر من 40 إعلامي ومشاركة عدد من مدراء الهيئة التنفيذيين، وخبراء بمنظمة الوايبو والاتحاد الأوروبي، ومحاضرين وأساتذة القانون المدني.

وصرح الدكتور/ خالد فتح الله، رئيس معهد الإذاعة والتليفزيون والمشرف على مركز المعلومات بالهيئة الوطنية للإعلام أن هذا التعاون يأتي في حرص الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة الأستاذ حسين زين علي التكامل مع أجهزة الدولة المختلفة لتفعيل دور الإعلام في نشر ثقافة حماية الملكية الفكرية والتحول الرقمي وكذلك دعم الدولة المصرية من خلال إعلام واعي ومتطور يحقق الهدف، مشيرا إلى أن الهيئة تدفع بأبنائها للعمل على أنفسهم وتطوير مهاراتهم من خلال التدريب المستمر لمواكبة التطور العالمي والحفاظ على حقوق الهيئة ومصنفاتها الفنية.

وقال المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، في كلمته الافتتاحية للدورة: "سعداء بالتعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام لرفع الوعي بحقوق الملكية الفكرية للسادة الإعلاميين وذلك إيمانا بدورهم المحوري في نقل المعرفة والجوانب المرتبطة بقضايا الملكية الفكرية ومن خلال المسئولية التي يحملونها على عاتقهم من توعية الجمهور بضرورة احترام حقوق المؤلف والالتزام بحماية الإبداع الفكري".

وأكد محفوظ على أهمية الدور الذي يمكن ان يلعبه الإعلام في توعية المواطنين بهذا المجال الهام وضرورة الحفاظ على الفكر الإبداعي، مشيرا إلى أن شركات التكنولوجيا العالمية الموجودة حاليا في السوق كانت مجرد فكرة مبتكرة حافظ أصحابها عليها وقاموا بحمايتها وبالتالي خلقت عوائد تتخطى قيمتها ميزانيات بعض الدول.

وتولى الهيئة اهتماما كبيرا بمجال حماية الملكية الفكرية ورعاية الشركات التكنولوجية الناشئة المبتكرة لما لها من أهمية في دفع علميات النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات حيث تتوقع الهيئة أن تجذب الشركات المصرية الناشئة استثمارات بقيمة 250 مليون دولار خلال 2021، وذلك بالإضافة إلى دورها المنوطة به لتنظيم التوقيع الالكتروني في مصر ودفع عمليات التحول الرقمي في كافة القطاعات.

 

وأضاف محفوظ: "نحن على أتم الاستعداد لنقل خبرات الهيئة الفنية والعملية لإعداد الكوادر الإعلامية في مختلف مجالات الملكية الفكرية والتوقيع الإلكتروني وتعزيز التعاون مع معهد الإذاعة والتليفزيون لما له من دور رائد في تقديم الخدمات تدريبية لعدد كبير من رواد الإعلام والإذاعة المصرية وفقًا لأحدث أساليب التعليم والتدريب بهدف الارتقاء بمستوى الكوادر وتنمية قدرتها ومهاراتها، كما يعد من المؤسسات العريقة التي نفخر بالتعاون معها".

 

وتتضمن الدورة التدريبية، التي تُعقد على مدار يومين بمقر الهيئة الوطنية للإعلام، مجموعة من المحاضرات الفنية والتي تتناول الملكية الفكرية في عالم الإعلام الجديد، واستخراج الأدلة الرقمية في قضايا الملكية الفكرية، وحق المؤلف والحقوق المجاورة، وقرصنة المحتوى الرقمي المشفر وصوره الفنية، ومناقشة الـعـلامـات التجاريـة والرسـوم والـنـمـاذج الصنـاعـيـة، والمعايير الفنية للحجية القانونية للتوقيع الإلكتروني.