التمويل والبنوك

خبير مصرفي: كسر شهادة الادخار قبل موعدها يعرض صاحبها لخسائر

ايكونومي 24

أكد الخبير المصرفي، بلال شعيب، أن أصحاب  شهادات الادخار الصادرة من البنوك، يتعرضون إلى خسارة جزء من العائد حال تم «كسر الشهادة» قبل موعدها، قائلا: «إن شهادات الادخار لا يمكن كسرها قبل مرور 6 شهور على الأقل من شرائها، لأن كسر هذه الشهادة يعرض صاحبها إلى خسارة جزء من الأرباح المقرر عليها».

وأوضح شعيب، أن هذه الخسارة تحدد بناء على عدة أسس منها: تاريخ ربط الشهادة وجدول استردادها وقيمة العائد عليها حيث تختلف من بنك لأخر على حساب قيمة الشهادة أيضا، لافتا إلى أنه للخروج من مشكلة الخسائر الناتجة عن كسر الشهادة قبل تاريخ استحقاق العائد، وفى حالة احتياج العميل الى مبالغ مالية ضرورية فمن الممكن الحصول على قرض من البنك الذى اشترى منه الشهادة ويكون القرض «جارى مدين»، بضمان الشهادة حيث تصل فيه الفائدة نحو 13%. وأشار شعيب إلى أن شهادات الادخار تعتبر من أبرز الأوعية الاستثمارية، وهناك  إقبال كبير من العملاء عليها بهدف الحفاظ على المدخرات الخاصة، وتحقيق عوائد جيدة، حيث تتميز شهادة الادخار بأنها ذات آجال متفاوتة حسب رغبة العميل، لتحقيق عوائد ثابتة ودورية طوال فترة أجل الشهادة، ما يعنى إتاحة استخدام تلك العوائد في سداد التزامات موسمية أو دورية كالإيجارات أو مصروفات المدارس أو حتى تجهيز العرائس.

آجال شهادات الادخار ما بين سنة و 5 سنوات وأكد شعيب، أن آجال شهادات الادخار تكون ما بين سنة و 5 سنوات، وتصل في بعض الأحيان إلى 10 سنوات، حيث يكون هناك تفاوت فى آجال صرف العوائد المستحقة للمواطنين خلال الفترة من شهر وحتى سنة.

اقرأ المزيد:

الأكثر مشاهدة