التمويل والبنوك

بنك التعمير والإسكان يحقق أرباحًا إجمالية قدرها 1.45 مليار قبل الضرائب

حسن غانم رئيس مجلس
حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإس

غانم: سياسات البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي أثرت إيجابيًا على نتائج أعمال «التعمير والاسكان» أظهرت نتائج أعمال بنك التعمير والإسكان عن الفترة المالية المنتهية في 30/6/2021، تحقيق أرباح إجمالية قبل الضرائب قدرها 1.45 مليار جنيه، بزيادة قدرها 10.8% عن فترة المقارنة، إذ بلغ صافي الربح بعد الضرائب 1.001 مليار جنيه، وذلك استمرارًا لنجاح البنك في تحقيق نتائج جيدة عن النصف الأول من عام 2021، رغم استمرار الجائحة وتداعياتها السلبية على المجالات والأنشطة الاقتصادية سواء على الصعيد المحلى أو العالمي.

وأعلن حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، بأن البنك اعتمد قوائمه المالية المستقلة عن الستة أشهر الأولى من عام 2021 والمنتهية في 30 يونيو 2021، واستمر في تحقيق نتائج جيدة، مشيرًا إلى أن الاستمرار في تحقيق معدلات نمو لنتائج أعمال البنك، جاءت نتيجة دعم متواصل بخطط التطوير والتوسع التي يطبقها البنك والتي كان لها أثرًا إيجابيًا مباشرًا على ما حققه البنك من أداء يعكس قوة المركز المالي.

وأضاف أن البنك وضع استراتيجية واضحة وطموحة يسعى البنك عن طريقها ليكون في مقدمة البنوك التجارية، وتطبق خطة لتطوير الخدمات والمنتجات المصرفية، وشهدت الفترة السابقة تطورًا ملحوظًا في تقديم جميع الخدمات والمنتجات المصرفية التنافسية، إضافة الى المنتجات الرقمية والعمل على تحديثها بشكل مستمر، لتتلاءم مع احتياجات شرائح العملاء كافة.

وأشار إلى أن سياسات البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي، وتشجيع التعامل مع المؤسسات المصرفية، ومواكبة استراتيجية التحول الرقمي ونشر ثقافة الدفع الإلكتروني، كان لها تأثيرًا إيجابيًا على ما حققه البنك من نتائج.

وأضاف: “إلى جانب التوسع الجغرافي في عدد الفروع وتطوير الفروع القائمة وزيادة أعداد شبكات الصراف الآلي وتنوع مواقعها للوصول إلى عملائنا في مختلف أنحاء الجمهورية، وتقديم الخدمات المصرفية لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة”.

واستطاع البنك تحقيق صافي ربح قبل ضرائب الدخل 1.450 مليار جنيه مقابل 1.309 مليار جنيه، بزيادة قدرها 141 مليون جنيه، بنسبة زيادة قدرها 10.8 %، بينما بلغ صافي الربح بعد ضرائب الدخل 1.001 مليار جنيه مقابل 1 مليار خلال الفترة من العام السابق.

وأظهرت المؤشرات المالية للبنك الإبقاء على قاعدة رأسمالية قوية، إذ حقق البنك نموًا ملحوظًا في إجمالي الأصول التي دعمت نمو الإيرادات التشغيلية، وارتفع إجمالي الأصول إلى 64.7 مليار جنيه مقابل 58.3 مليار جنيه، بزيادة قدرها 6.4 مليار جنيه، بنسبة زيادة 11%.

وارتفعت صافى القروض والتسهيلات إلى 21.185 مليار جنيه مقابل 19،350 مليار جنيه، بزيادة قدرها 1.835 مليار جنيه، بنسبة نمو 9.5%.

ونجح البنك في الحفاظ على تدعيم مخصصاته خلال الفترة الحالية، بهدف الحد من المخاطر المحتملة لخسائر الائتمان والمتعلقة بالتأثيرات السلبية لجائحة كورونا على النشاط الاقتصادي، وهو ما يتضح من ارتفاع مخصصات القروض بنسبة 5.2%. 

وارتفعت ودائع العملاء الى 52،146 مليار جنيه مقابل 47،122 مليار جنيه، بزيادة قدرها 5،024 مليار جنيه، بنسبة زيادة قدرها 10.7%.

وبلغ صافي الدخل من العائد 1.617 مليار جنيه مقابل 1.280 مليار جنيه، بزيادة قدرها 337 مليون جنيه، بنسبة زيادة 26.3%، متمثلة في زيادة عائد القروض والإيرادات المشابهة بنسبة 15.2%، والزيادة في تكلفة الودائع والتكاليف المشابهة بنسبة 6.3%، فضلاً عن نمو في توزيعات الأرباح، إذ بلغت 192 مليون جنيه، بزيادة قدرها 74.5% عن فترة المقارنة، ما يعكس تطور أرباح الشركات التابعة والشقيقة.

وظهر نموًا ملحوظًا في أرباح مشروعات البنك الإسكانية، إذ بلغت 207 ملايين جنيه، بزيادة قدرها 31% عن فترة المقارنة. ويستمر بنك التعمير والإسكان في التأكيد على دوره الريادي في هذا المجال، إذ بلغ معدل كفاية رأس المال طبقًا لمتطلبات بازل 2 نسبة 21.62% عن الربع الثاني من عام 2021.

كما بلغ العائد على الأصول نسبة 1.55%، وكذلك العائد على حقوق الملكية (متضمنة صافي ربح الفترة) نسبة 12.4% عن الربع الثاني لعام 2021، وبلغ صافي القروض إلى الودائع نسبة 40.6% عن الربع الثاني من عام 2021، وبلغ نصيب السهم من الأرباح مبلغ 6.74 جنيه للسهم الواحد

وقال حسن غانم إن كفاءة وحرفية الإدارة التنفيذية للبنك وعامليه ومجلس إدارته والمتابعة المستمرة، كان لهم دورًا كبيرًا في تحقيق هذه المؤشرات الجيدة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية على بنود الميزانية كافة وقائمة الدخل عن النصف الأول لعام 2021.