التمويل والبنوك

«الإسلامي للتنمية» وبلومبرج يتعاونان لتمكين رواد الأعمال المصرفية في 9 دول بينها مصر

تعاون بين البنك الإسلامي
تعاون بين البنك الإسلامي للتنمية وشركة بلومبرج

• تعميم البرنامج العالمي للتعليم المالي في جامعات رائدة في تسعة بلدان أعضاء في البنك الإسلامي للتنمية

• البرنامج مصمم لدعم النمو طويل الأمد للصناعة المالية الإسلامية عبر التدريب المتخصص في البنية التحتية للسوق

أعلن البنك الإسلامي للتنمية وشركة بلومبرج عن تعاون بينهما لتقديم برنامج تعليم مالي لطلبة جامعين في 9 دول في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وسيستفيد البرنامج من منصة "بلومبرج تيرمنال" لدعم نمو قطاع المالية الإسلامية وتمكين الطلبة في جامعات رائدة عن طريق تزويدهم بالمهارات المالية اللازمة للتميز في العالم المهني.

ويهدف البرنامج إلى تزويد الجيل المقبل من القادة في عدة قطاعات بالمبادئ الأساسية للأسواق المالية، وعبر تقديم تجارب عملية واقعية، سيتيح البرنامج للطلبة بناء كفاءات ومهارات قابلة للنقل يشتد عليها الطلب لدى أصحاب العمل.

كما صُمم البرنامج بحيث يدعم النمو طويل الأمد للصناعة المالية الإسلامية، وذلك عبر التدريب المتخصص على البنية التحتية للسوق، فضلاً عن مجالات مثل الشفافية والاتصال والامتثال في البنوك المركزية والهيئات التنظيمية.

وسيتمحور البرنامج حول "شهادة البنك الإسلامي للتنمية - بلومبرج" التي يتطلب الحصول عليها خوض سلسلة من التحديات والوحدات المصممة خصيصاً للبلدان المختارة تحت توجيه متخصصين في السوق من بلومبرج، وتشمل وحدة بلومبرج للمالية الإسلامية التي تقدم للطلبة مبادئ التمويل الإسلامي والأدوات ذات الصلة المتوفرة في منصة "بلومبرج تيرمنال"، وسيرشَّح الطلبة المتميزون للاستفادة من فرص التدريب الداخلي في البنك.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور بندر حجار رئيس البنك الإسلامي للتنمية إنّ "تدشين برنامج بناء القدرات والمهارات مع بلومبرج يمثّل أهمية بالنسبة إلى مجموعة البنك في سبيل إعداد الشباب لوظائف القرن الحادي والعشرين ومتطلبات سوق العمل، ونأمل أن يسهم هذا البرنامج في تزويد بلداننا الأعضاء بمجموعة من الشباب القادرين على تحقيق نقلة نوعية في اتجاه زيادة الإنتاجية وتعزيز التنافسية في عدد من القطاعات الإنتاجية الحيوية والرائدة في تلك البلدان، وعبر هذه الشراكة، سيسعى الطرفان في إعداد برامج للتثقيف والتعليم المالي في البلدان الأعضاء في البنك المختارة على نحو يتسق مع تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة من أجل تكوين جيل جديد من العاملين المهرة".

ومن جانبه، قال مايكل ر. بلومبرج، مؤسس شركة بلومبرج أل بي ومؤسسة بلومبرج الخيرية: "يسعدنا أن يساهم هذا التعاون مع البنك في بناء جسور للتواصل بين العالم الأكاديمي والعالم المهني لصالح الجيل المقبل من قادة الأعمال في المجالات المصرفية والمالية في تسعة اقتصادات سريعة النمو، وستساهم منصة بلومبرغ تيرمنال في توفير تجربة تعليمية مميزة ستزود الطلاب بالمهارات المطلوبة، وتساعدهم على تحقيق التميز والنجاح في العمل في المستقبل".

وستقدم بلومبرج وفي إطار البرنامج كذلك دورة “بلومبرج ماركت كونسبت” التي تمثّل مقدمة تفاعلية للأسواق المالية بوحدات تعليمية تغطي المؤشرات الاقتصادية، والعملات، والدخل الثابت، والاستثمار في حقوق الملكية، وإدارة المحافظ، وخيارات الأسهم، والسلع، وسيحصل الطالب على شهادة إتمام هذه الدورة بعد استكماله وحداتها السبع، ما يدعم فرص التحاقه بالعمل لدى شركات مالية.

وتتوافق أهداف البرنامج مع مهمة البنك المتمثلة في إيجاد بنية تحتية لتمكين الناس من تحقيق إمكاناتهم وبناء شراكات تعاونية بين المجتمعات والأمم، إذ يضم البنك، وهو مؤسسة مالية متعددة الأطراف، في عضويته 57 بلدًا عضوًا في أربع قارات.

والبلدان التسع الأعضاء في البنك التي ستشارك في البرنامج هي: أوزبكستان وبنجلاديش والسعودية وعُمان وكازاخستان والكويت وماليزيا ومصر ونيجيريا. وسيعلن البنك وشركة بلومبرج عن الجامعات المشاركة خلال الأشهر المقبلة.