التمويل والبنوك

مصر واليابان توقعان اتفاق زيادة منحة مستشفى أبو الريش إلى 19 مليون دولار

الدكتورة رانيا المشاط
الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي
  • وزيرة التعاون الدولي: 3 مليارات دولار محفظة التعاون الجارية مع اليابان ومنح بقيمة 28 مليون دولار لقطاع الصحة منذ جائحة كورونا
  • وزير التعليم العالي: زيادة المنحة لمشروع مستشفى أبو الريش للأطفال يُسهم فى تخفيض الزحام على المستشفى وتقليل قوائم الانتظار للأطفال
  • السفير الياباني: نعمل مع الحكومة المصرية عن قرب في العديد من مجالات التنمية
  • وقعت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الخطابات المتبادلة واتفاق منحة مع كل من السفارة اليابانية وهيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، بشأن زيادة قيمة منحة مقدمة من الحكومة اليابانية لإنشاء مبنى ملحق للعيادات الخارجية التابع لمستشفى أبو الريش الياباني الجامعي لعلاج الأطفال بالمجان لترتفع إلى 2.108 مليار ين ياباني ما يعادل 19 مليون دولار، وذلك بحضور السفير نوكي ماساكي سفير اليابان بالقاهرة، ويوشيفومي أومورا المُمثل الرئيسي لمكتب الجايكا بالقاهرة، وذلك في إطار العلاقات المصرية اليابانية المتميزة التي تعزز تطوير قطاع الصحة.
  • وفي كلمتها، أشادت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، بالعلاقات المصرية اليابانية المشتركة على مستوى التعاون الدولي والتمويل الإنمائي، إذ تسجل المحفظة الجارية للتعاون الاقتصادي بين البلدين نحو 3 مليارات دولار، لتنفيذ 14 مشروعًا في قطاعات متنوعة من بينها الكهرباء والنقل والملاحة والتعليم والتعليم العالي والري.
  • ومنذ جائحة كورونا دعمت اليابان قطاع الصحة بمنح قيمتها 28 مليون دولار، متمثلة في منحة بقيمة 9 ملايين دولار، لتعزيز جهود الدولة في مكافحة جائحة كورونا وشراء المعدات الطبية، إضافة إلى منحة تدشين مبنى العيادات الخارجية لمستشفى أبو الريش بقيمة 19 مليون دولار.
  • وأوضحت «المشاط»، أنه رغم جائحة كورونا إلا أن علاقات التعاون الدولي مع اليابان شهدت العديد من الاتفاقيات المهمة والمحورية بخلاف اتفاقيات دعم قطاع الصحة، إذ تم توقيع اتفاقية تمويل تنموي بقيمة 236 مليون دولار في فبراير الماضي، في إطار تمويل سياسات التنمية في قطاع الطاقة ودعم الموازنة، مضيفة أن وزارة التعاون الدولي تعمل على دعم العلاقات الاقتصادية بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين عبر مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية لدعم رؤية الدولة التنموية والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
  • وأكدت وزيرة التعاون الدولي أهمية مستشفى أبو الريش، الذي يعد صرحًا ضخمًا لعلاج الأطفال، إذ يعالج أكثر من 25 ألف مريض شهريًا.
  • من جانبه، أشاد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العالمي، بالحكومة اليابانية وهيئة الجايكا على الدعم المقدم منهما للمستشفى، لتمويل بناء مبنى العيادات الخارجية، وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة، وتقديم برامج التدريب للممرضات والأطباء العاملين بالمستشفى.
  • وأوضح الوزير، أن زيادة المنحة لمشروع مستشفى أبو الريش للأطفال يساهم فى تخفيض الزحام على المستشفى، وتقليل قوائم الانتظار للأطفال، مضيفًا أن هذا التعاون يأتي استمرارًا لحرص الحكومة المصرية على الاهتمام بالخدمات الصحية التي تقدم للمواطن، والاستفادة من الخبرات اليابانية لخدمة قطاع الصحة، وذلك في إطار الحرص على استحداث آلية جديدة في بناء ملحق العيادات للمحافظة على سلامة المباني المجاورة.
  • في ذات السياق، أكد السفير نوكي ماساكي، سفير اليابان بالقاهرة، أهمية مستشفى أبو الريش الذي يوفر العلاج لآلاف الأطفال من مختلف أنحاء مصر، موضحًا أن زيادة قيمة المنحة يدعم عملية الانتهاء من مبنى العيادات الخارجية في أسرع وقت ممكن، لتمكن الأطفال من الاستفادة من الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة. وقال ماساكي، إن الحكومة اليابانية تعمل عن قرب مع الحكومة اليابانية في العديد من مجالات التعاون والتنمية من بينها قطاع الصحة.
  • وبدأت محفظة التعاون بين جمهورية مصر العربية واليابان منذ عام 1954 وتتنوع في العديد من القطاعات، وبدأ التعاون بين مصر واليابان لتدشين مستشفى أبو الريش الياباني إلى عام 1979، لدعم أولويات الحكومة لتحسين مستوى الرعاية الصحية للأطفال، وتقدم الجايكا في الوقت الحالي منحة لإنشاء مبنى بسبعة طوابق خلف المبنى الرئيسي للمستشفى لتحسين كفاءة المستشفى لاستقبال عدد أكبر من المرضى، وتوفير رعاية صحية أفضل للأطفال.

 

الأكثر مشاهدة