التمويل والبنوك

البنك المركزي: وقف إرسال كشوف الحسابات الراكدة لحين إعادة تنشيطها

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أصدر البنك المركزي المصري، اليوم الأربعاء، كتابًا دوريًا بشأن ضوابط ارسال كشوف الحسابات.
وقال المركزي، إنه استكمالًا لجهود البنك المركزي لحماية حقوق عملاء البنوك وعملًا على وضع الآلية المناسبة لإرسال كشوف حساباتهم - سواء- ورقيًا أو عبر القنوات الإلكترونية - بما يضمن حماية بياناتهم والحفاظ على سريتها، وفي ضوء التوجه نحو تعزيز مبدأ الاستدامة عن طريق العمل على تفادي الآثار البيئية السلبية الناجمة عن أنشطة البنك الداخلية ومن ضمنها تحفيز التواصل الإلكتروني والاستعاضة به عن استخدام الورق.

وقال البنك المركزي إنه في حالة اعتبار العملاء من ذوي الحسابات الراكدة، يتعين على البنك التوقف عن إرسال كشوف الحسابات لحين قيام العملاء بإعادة تنشيط أيًا من حساباتهم وفقًا للضوابط الصادرة في هذا الشأن.

وأضاف البنك المركزي بإمكانية قيام العميل بإيقاف العمل بإصدار كشوف الحسابات الالكترونية في أي وقت حال طلبه ويتعين على البنك في تلك الحالة إرسال كشوف الحسابات بصورة ورقية إلى العميل.

وأشار المركزي إلى أنه  يُفضل إصدار كشوف الحسابات الإلكترونية بدون مصاريف، وفي حالة تعذر ذلك، يُراعى أن تكون المصاريف المحصلة من العملاء أقل من نظيرتها الورقية.

وتابع أنه يكون الرد بالموافقة أو الاعتراض من قبل العميل على ما جاء بكشف الحساب خلال ثلاثين يومًا من تاريخ إبلاغه بالرصيد باستخدام نفس الوسائل المتفق عليها بين الطرفين (من خلال كتاب موصي عليه مصحوب بعلم الوصول أو من خلال الوسائل الالكترونية)، وفي حالة عدم رد العميل خلال هذه المدة بما يفيد اعتراضه، يعتبر ذلك موافقة على صحة ما ورد بكشف الحساب ما لم يثبت العكس.

وشدد المركزي على أنه يتعين على البنك توعية العملاء بما يأتي:

  • دورية إرسال كشوف الحسابات الخاصة بالعملاء وأهمية مراجعة المعاملات المدونة بها، وكذا إجراءات الاعتراض عليها والمدد المحددة في ذات الشأن (خلال ثلاثين يومًا من تاريخ إبلاغ العميل بالرصيد).
  • مسئولية العملاء بتحديث بياناتهم لدى البنك فور تغيرها (مثل وسائل الاتصال والعنوان.
  • كيفية إنشاء كلمات السر المتعلقة بكشوف الحسابات الالكترونية وآليات تغييرها والحفاظ على سرية بيانات العملاء.