عالم الإتصالات

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وزامبيا لتعزيز التعاون بين البلدين فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

مذكرة تفاهم بين مصر
مذكرة تفاهم بين مصر وزامبيا

عمرو طلعت: مصر حريصة على تدعيم أواصر التعاون مع الدول الافريقية وتعاون مصرى زامبى فى مجالات التحول الرقمى والبريد وبناء القدرات والبنية التحتية الدولية 

وزير التكنولوجيا والعلوم فى زامبيا: نتطلع إلى الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة فى مختلف مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 

قام عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفيليكس موتاتى وزير التكنولوجيا والعلوم فى زامبيا بالتوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التكنولوجيا والعلوم بزامبيا لتعزيز التعاون بين البلدين فى عدد من المجالات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على رأسها التحول الرقمى، والخدمات البريدية، وبناء القدرات المؤسسية، بالإضافة إلى التعاون فى بناء القدرات البشرية وتنمية المهارات، والذكاء الاصطناعى، والتعلم الإلكترونى، والشمول الرقمى، والبنية التحتية الدولية. 
 

مزايا خدمة البنك المحمول من QNB الأهلي 

 

مزايا خدمة البنك المحمول من QNB الأهلي  

أعلى 10 شهادات ثلاثية ثابتة بعائد شهري قبل اجتماع البنك المركزي

 

أعلى 10 شهادات ثلاثية ثابتة بعائد شهري قبل اجتماع البنك المركزي 

 
 

هذا وقد عقد الوزيران مباحثات موسعة تم خلالها استعراض أبرز مجالات التعاون المقترحة بين البلدين فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وآليات تنفيذها على النحو الذى يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين. 

وخلال الاجتماع؛ أكد الدكتور عمرو طلعت على أن مصر تحرص دوما على تدعيم أواصر التعاون مع كل أشقائها من الدول الافريقية، مشيرا إلى أن العلاقات المتميزة بين مصر وزامبيا تشهد نموا مطردا على كافة الاصعدة، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على التعاون في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك بالنسبة للبلدين والمتعلقة بمجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى تشمل: التعاون وتبادل الخبرات والرؤى وقصص النجاح فى كلا البلدين فى مجال التحول الرقمى والاستفادة من تجربة مصر الرقمية، وكذلك التعاون فى مجال الشركات الناشئة وتحفيز الفكر الإبداعى وريادة الأعمال، بالإضافة إلى التعاون في مجال التنمية البشرية بهدف توسيع قاعدة الكفاءات والمهارات فى كافة علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال استضافة مجموعة من الشباب الزامبى لتلقى التدريب فى معهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومى للاتصالات وبحث إمكانية استضافة مجموعة من الطلاب بزامبيا للدراسة فى جامعة مصر للمعلوماتية. وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه تم الاتفاق على التعاون فى مجال الخدمات البريدية المقدمة للجاليات فى كلا البلدين، وكذلك التعاون فى مجالات الاتصالات والبنية التحتية الدولية من خلال الاستفادة من البنية التحتية الدولية المصرية، فضلا عن التعاون فى التخصصات التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعى والأمن السيبرانى. 

ومن جانبه؛ أكد فيليكس موتاتى وزير التكنولوجيا والعلوم فى زامبيا على أن هذا التعاون يستهدف الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة فى كافة مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على النحو الذى يدعم الجهود المبذولة فى زامبيا لتحقيق التحول الرقمى؛ مشيرا إلى أنه لا يمكن لدولة وحدها تحقيق التحول الرقمى ولكن لابد من إقامة شراكات لتحقيق ذلك. 

وأعرب الوزير الزامبى عن تطلعه إلى نقل التجربة المصرية الناجحة فى مجال تطوير البريد والاستفادة منها فى النهوض بالبريد الزامبى وتحديث خدماته؛ بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات المصرية فى مجالات القواعد التنظيمية لقطاع الاتصالات، وتنمية قدرات الشباب وتهيئة المناخ الداعم لريادة الأعمال والشركات الناشئة وتحفيز الإبداع الرقمى؛ موضحا أنه يزور مصر حاليا بعثة تجارية من زامبيا تضم عددا من الشركات الزامبية؛ مشيرا إلى الجهود المبذولة للعمل المشترك لتنمية الاستثمارات المصرية فى زامبيا؛ موجها الدعوة للدكتور عمرو طلعت لزيارة زامبيا لاستكمال مباحثات التعاون والتى يمكن من خلالها فتح آفاق للتعاون مع دول وسط أفريقيا. 

وأشار الدكتور محمد البدرى مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية إلى أن العلاقات بين مصر وزامبيا تتسم بالأخوة، وتمثل نموذجا للتعاون من أجل تحقيق المنفعة للبلدين؛ موضحا أن مجال التكنولوجيا يمثل أهم عناصر المستقبل للدولتين كما أنه عنصر هام لتحقيق التنمية المستدامة؛ مؤكدا على أن توقيع مذكرة التفاهم يمثل فرصة لتعاون مثمر بين البلدين فى مجالات تنمية الكوادر المؤسسية، والتكنولوجيات الحديثة ومنها الذكاء الاصطناعى بالإضافة إلى تعزيز الشمول الرقمى. كما أوضح توبلى مولامبو لوبايا سفير زامبيا بالقاهرة أن هناك العديد من المجالات التى يمكن من خلالها إقامة شراكات بين مصر وزامبيا؛ موضحا أن توقيع مذكرة التفاهم بين الوزارتين يمثل انجاز كبير للتعاون في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ذات الاهتمام المشترك.  

حضر الاجتماع؛ الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصرى، والمهندس أحمد الظاهر القائم بأعمال الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"؛ والمهندسة شيرين الجندى مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والمهندس سيف منيب نائب الرئيس التنفيذى لشؤون الدولى والمشغلين بالشركة المصرية للاتصالات، وعدد من القيادات التنفيذية بالوزارتين، والمهندس خالد إبراهيم رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والدكتور مصطفى صالح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. 

هذا وبموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارتين؛ تقدم الحكومة المصرية الدعم لحكومة زامبيا فى مجالات التحول الرقمى من خلال تيسير إقامة شراكات مع الشركات متعددة الجنسيات والشركات المحلية، ورقمنة الحكومة، بالإضافة إلى دعم جهود الشمول الرقمى فى زامبيا مع إيلاء اهتمام خاص للمرأة والشباب، إلى جانب بناء القدرات المؤسسية فى مؤسسات ووكالات حكومة زامبيا. 

كذلك تقدم الحكومة المصرية من خلال الهيئة القومية للبريد الدعم لأنشطة بناء القدرات مع شركات الخدمات البريدية فى زامبيا بمجال رقمنة الخدمات البريدية، بالإضافة الى دعم وضع وصياغة استراتيجية زامبيا للذكاء الاصطناعى من خلال الاستفادة من استراتيجية مصر الوطنية للذكاء الاصطناعى كدليل استرشادى. 

كما تنص المذكرة على دعم جهود الربط الدولى فى زامبيا، وتقديم الدعم لزامبيا فى مجال التعلم الإلكترونى، وكذلك بناء القدرات البشرية وتنمية المهارات من خلال مشاركة استراتيجية مصر لبناء القدرات البشرية وتنفيذ عدد من الأنشطة التى تستهدف التوأمة ونقل المعرفة المتعلقة بمبادرات بناء القدرات المصرية الحالية التى من شأنها خدمة احتياجات استراتيجية زامبيا للحكومة الإلكترونية، وكذلك تخصيص عدد من الفرص التدريبية لشباب وكوادر زامبيا، فضلا عن استضافة القيادات المسؤولة بزامبيا عن بناء القدرات للاطلاع على التجربة المصرية فى ذلك المجال. 

 

الأكثر مشاهدة