التمويل والبنوك

صافي أرباح بنك أبوظبي التجاري تسجل 1.59 مليار درهم بنهاية سبتمبر 2022

 بنك أبوظبي التجاري
بنك أبوظبي التجاري

أعلن بنك أبوظبي التجاري اليوم عن نتائجه المالية عن الربع الثالث من العام 2022، حيث حقق البنك نمو قوي في الأرباح في ظل استقرار اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة وقدرته على مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية
وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 10% مقارنة مع نهاية العام الماضي ليصل إلى 486 مليار درهم، وبلغ صافي القروض والسلفيات للعملاء 251 مليار درهم بنهاية شهر سبتمبر من العام 2022، بارتفاع بنسبة 3% (أو بمبلغ 7 مليار درهم) مقارنة مع نهاية العام الماضي، وبلغ إجمالي التسهيلات الائتمانية الجديدة للشركات 49 مليار درهم خلال التسعة أشهر من العام 2022.

وارتفع متوسط الأصول المنتجة للفوائد بنسبة 11% (أو 38 مليار درهم) مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 399 مليار درهم، كما ارتفع إجمالي ودائع العملاء بنسبة 14% (أو بمبلغ 37 مليار درهم) مقارنة مع نهاية العام الماضي ليصل إلى 302 مليار درهم. وارتفعت إيداعات العملاء في الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 5% (أو بمبلغ 7 مليار درهم) مقارنة مع نهاية العام الماضي لتصل إلى 160 مليار درهم بنهاية سبتمبر 2022، حيث شكلت نسبة 53% من إجمالي ودائع العملاء.

وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: يسرني الإعلان عن تحقيق صافي أرباح قياسية بلغت 4.650 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2022، بزيادة وقدرها 22% مقارنة مع العام الماضي، مما يجعل العائد على متوسط حقوق المساهمين 13.0%.

ويواصل البنك مسيرة نموه القوي وتنفيذ استراتيجيته بانضباط، مما مكننا من مواجهة التحديات المتزايدة التي تشهدها البيئة الاقتصادية حول العالم، والتي اتسمت بالضغوط التضخمية وارتفاع أسعار الفائدة.

وتعكس النتائج القوية العديد من المؤشرات المهمة التي تم التركيز عليها في أدائنا المالي، والتي تشمل مواصلة تعزيز وتنويع الإيرادات، وتحقيق نمو ملحوظ في صافي الدخل من الفوائد والدخل من غير الفوائد خلال التسعة أشهر الأولى من العام. كما سجّل البنك نموًا في القروض بنسبة 3% منذ بداية العام وحتى تاريخه، نتيجة زيادة القروض للقطاعات الاقتصادية المستهدفة. وفي الوقت ذاته، حافظ البنك على مكانته القوية وقدرته على تنمية ودائع العملاء، والتي تجاوزت لأول مرة حاجز 300 مليار درهم في نهاية شهر سبتمبر 2022.

وتواصل مختلف قطاعات الأعمال لمجموعة بنك أبوظبي التجاري برامجها في تسريع وتيرة التحول الرقمي لضمان تقديم أفضل تجربة مصرفية للعملاء والذي ينعكس جليًا في نمو قاعدة عملائنا وتعزيز تعاملاتهم مع البنك. وسجل تطبيق "حيّاك" من بنك أبوظبي التجاري أرقامًا قياسية في عدد العملاء الجدد الذين انضموا إلى البنك رقميًا، حيث تم فتح أكثر من 66،000 حساب مصرفي جديد خلال الربع الثالث من العام الجاري، في حين تجاوز عدد المشتركين في تطبيق بنك أبوظبي التجاري للهواتف الذكية المليون مشترك. ومن جهة أخرى، استقطب تطبيق مصرف الهلال المتكامل أكثر من 157،000 مستخدم منذ إطلاقه في شهر فبراير 2022. كما حقق بنك أبوظبي التجاري – مصر، نموًا في صافي الأرباح بنسبة 46% خلال التسعة أشهر من العام الجاري نتيجة استثمارنا المتواصل في دعم التحول الرقمي.

وأضاف علاء عريقات: نحن فخورون بالإعلان عن تصنيف بنك أبوظبي التجاري ضمن قائمة أفضل جهات التوظيف في العالم للعام 2022 حسب مجلة فوربس، حيث تم ادراج البنك ضمن الشركات التسعة المختارة على مستوى الشرق الأوسط والمؤسسة المصرفية الوحيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي جعلنا في مصاف المؤسسات العالمية التي تُعنى بتطوير الكوادر البشرية وتفعيل دورهم في دعم النمو المستدام، والمساهمة في المسؤولية المجتمعية.

لقد جاءت هذه النتائج الجيدة والأداء القوي على الصعيدين التشغيلي والمالي، لترسيخ المكانة الريادية لبنك أبوظبي التجاري في القطاع المصرفي وتعزيز قدرته على التكيّف في مواجهة التحديات الاقتصادية وتحقيق المزيد من الإسهامات في مسيرة النمو الإقتصادي المستدام بما يتماشى مع الطموحات الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال ديباك كوهلر، كبير المسؤولين الماليين لمجموعة بنك أبوظبي التجاري:حقق بنك أبوظبي التجاري أداءً ماليًا قويًا خلال الربع الثالث من عام 2022 حيث ارتفع صافي الأرباح بشكل ملحوظ بنسبة 25% مقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي، فضلًا عن استمرار البنك في تعزيز الميزانية العمومية.

وارتفع صافي الدخل من الفوائد بنسبة 17% مقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة إلى جانب زيادة نشاط الإقراض لدى البنك. وفي ذات الوقت، واصل بنك أبوظبي التجاري التركيز على تنويع مصادر الإيرادات، وحقق نموًا بنسبة 31% في الدخل من غير الفوائد في الربع الثالث مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

ونجح البنك في تعزيز مستوى السيولة في الربع الثالث، حيث تحسنت نسبة القروض إلى الودائع لتصل إلى 83% مقارنة بنسبة 92% كما بنهاية العام الماضي، بينما حافظت نسبة تغطية السيولة على قوتها لتصل إلى 124.5%.

ولعلّ أحد أبرز إنجازاتنا لهذا العام هو دمج إطار عمل محدّث للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في استراتيجية البنك المؤسسية. وفي سبتمبر الماضي، اتخذ بنك أبوظبي التجاري خطوة مهمة بإصدار أولى سنداته الخضراء، مستفيدًا من طلب المستثمرين القوي لجمع 500 مليون دولار أمريكي من أجل دعم تمويل الأعمال والمشاريع منخفضة الانبعاثات الكربونية. وبفضل نهج البنك القوي في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، تم إدراج الإصدار الأول من هذه السندات على مؤشر "بلومبرغ" و"أم أس سي آي" للسندات الخضراء.

وتقديرًا للتقدم الملحوظ الذي أحرزه البنك في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات على مدار الـثمانية عشر شهرًا الماضية، عمدت وكالة التصنيف الرائدة عالميًا ’ساستيناليتيكس‘ إلى ترقية تصنيف البنك على مؤشر تقييم المخاطر البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، ليتصدر بذلك تصنيف البنوك في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. علاوة على ذلك، صنّفت "ساستيناليتيكس" البنك حاليًا ضمن البنوك العشر الأكثر كفاءةً على مستوى العالم في إدارة المخاطر المتعلقة بخصوصية وأمن البيانات.

ونحن على ثقة بأن أداءنا المالي القوي، إلى جانب التزامنا الراسخ بتحقيق التميز التشغيلي وتنفيذ أفضل ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، سيمكننا من الحفاظ على مكانتنا كمؤسسة مصرفية قوية قادرة على مواجهة التحديات.

الأكثر مشاهدة