التمويل والبنوك

المركزي: ارتفاع قيمة التسويات اللحظية بين البنوك لـ85.55 تريليون جنيه بنهاية سبتمبر

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قال البنك المركزى المصري إن قيمة المدفوعات المنفذة بين البنوك بالعملة المحلية على نظام التسوية اللحظية (RTGS) ارتفعت إلى 85.522 تريليون جنيه بنهاية شهر سبتمبر الماضي لنحو 2.111 مليون عملية مقارنة مع 72.908 تريليون جنيه بنهاية شهر أغسطس الماضي لنحو 1.881 مليون عملية. 

وكشف تقرير حديث للبنك المركزى، أن عدد العمليات خلال شهر سبتمبر فقط سجل229.960 ألف عملية بقيمة 12.613 تريليون جنيه مقابل 229.531 ألف عملية بقيمة 12.807 تريليون جنيه خلال شهر أغسطس السابق عليه. 

ويستخدم نظام التسوية اللحظية (RTGS) في تسوية أوامر الدفع عالية الأهمية، كبيرة القيمة والتى تتم داخل نطاق الدولة، وعادة ما يعتبر نظام التسوية اللحظية هو نظام الدفع الأهم داخل أي دولة، وعليه فإنه يعرف بأنه ضمن أنظمة الدفع ذات الأهمية النظامية وذلك نظرا لتأثيرها الممتد إلى العديد من الأنظمة الأخرى. 

ويعتبر نظام التسوية اللحظية نظام دفع ذا أهمية نظامية لأنه يعمل من خلاله عمليات كبيرة الحجم والأهمية لدرجة أن المخاطر المحيطة بالنظام كفيلة للتأثير سلبا على الاقتصاد ككل، وكذلك فإن الحد من تلك المخاطر يؤثر إيجابا على كفاءة تداول السيولة النقدية داخل الاقتصاد ككل. 

وبدأ البنك المركزى المصرى العمل بنظام التسوية اللحظية اعتبارا من يوم 15 مارس 2009، وتم تصميم نظام التسوية اللحظية في مصر وفقا لأحدث المفاهيم والنظريات الاقتصادية للمدفوعات كبيرة القيمة، مدعومة بأفضل التقنيات التكنولوجية. 

الأكثر مشاهدة