التمويل والبنوك

البنك المركزي: ارتفاع السيولة المحلية إلى 6.71 تريليون جنيه بنهاية يوليو 2022

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قال البنك المركزي المصري، إن السيولة المحليـة ارتفعت بـمـقـدار 97مليار جنيه بمعدل 1.5% خلال شهر يوليو 2022 لتصل إلى 6.708 تريليون جنيه في نهاية يوليو. 

وأوضح المركزي، فى النشرة الإحصائية الشهرية، الصادرة اليوم الأحد، أن هذه الزيادة انعكست فـي نـمـو أشـبـاه الـنـقـود بنحو 66.6 مليار جنيه بمعدل1.3%، والمعروض النقدي (M1) بمقدار 30.4 مليار جنيه بمعدل 2%. 

وتعد الزيادة في أشباه النقود نتيجه لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بنحو 41.6 مليار جنيه بمعدل 1،0%، والودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 25 مليار جنيه بمعدل 3%. 

أما الزيادة في المعروض النقدي فقد جاءت نتيجة لتصاعد النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار ٢٢.٤ مليار جنيه بمعدل 2.9%، والودائع الجارية بالعملة المحلية بمقدار 8مليار جنيه بمعدل 1.1%. 

وشار المركزي إلى أن الزيادة في السيولة المحلية خلال شهر يوليو ۲۰۲۲، تعد نتيجة لارتفاع صافي الأصول المحلية وصافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي. 

وارتفع صافي الأصول المحلية لدي الجهاز المصرفي بمقدار 94.7 مليار جنيه بمعدل 1.4% خلال شهر پولیو 2022، وجاء الارتفاع نتيجة لزيادة الائـتـمـان المحلي بمقدار ۲۵٫۷مليار جنيه بمعدل 0.4٪، وصافي اليلود المـواردة بمقدار 69،0 مليار جنيه. 

وجاءت الزيادة فـي الانئتـمـان المحلي نتيجة لارتفاع المطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بمقدار 17.1 مليار جنيه، وصافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 6.5 مليار جنيه، والمطلوبات من القطاع العائلي بمقدار 300 مليار جنيه من جهة، وانخفاض المطلوبات من قطاع الأعمال العام بمقدار 0.9 مليار جنيه من جهة أخرى. 

ومن ناحية أخري ارتفع صافي الأصول الأجنبية لدي الجهاز المصرفي بـمـا يـعـادل ٢.٣ مليار جنيه خلال شهر يوليو ۲۰۲۲، وجاءت الزيادة محصله لارتفاع صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بمـا يعـادل 25 مليار جنيه، حد منه انخفاض صافي الأصول الأجنبية لدي البنك المركزي بمـا يعـادل ۲۲٫۷مليار جنيه. 

الأكثر مشاهدة