التمويل والبنوك

البنك المركزي: عجز ميزان المدفوعات يتراجع 10.2% خلال السنة المالية 2021 / 2022

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قال البنك المركزي المصري، إن معاملات الاقتصـاد المصـري مع العالم الخارجي خلال السنة المالية ۲۰۲۲/۲۰۲۱شهدت تحسـن عجز حسـاب المعاملات الجارية" حيث تراجع بمعدل ۱۰٫۲%ليسجل نحو 16.6 مليار دولار (مقابل نحو 18.4 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة)، كنتيجة أساسية للزيادة غير المسبوقة في الصادرات السلعية (البترولية وغير البترولية) والتي ارتفعت بمعدل 53.1%، هذا بالإضافة إلى إستعادة قطاع السياحة جزء كبير من عافيته حيث ارتفعت الإيرادات السياحية بما يفوق الضـعف مقارنة بالسـنة المالية السابقة، إلى جانب تصاعد حصيلة رسوم المرور في قناة السويس، وقد جاءت هذه التطورات على الرغم من التراجع في النشـاط الاقتصـادي العالمي في ظل التأثيرات ها السلبية للأزمة الروسية الأوكرانية التي أسهمت في الارتفاع الملحوظ لأسعار الطاقة والسلع الأسـاسـية الأمر الذي دفع البنوك المركزية في الخارج لاتباع سـيـاسـات نقدية تقييدية لاحتواء موجات التضخم المتلاحقة. 

وعلى الجانب الآخر، تراجع صـافي التدفق للداخل في حسـاب المعاملات الرأسمالية والمالية على خلفية تخارج استثمارات غير المقيمين من محفظة الأوراق المالية في مصر. تزامنًا مع السـياســات النقدية الانكماشية التي ينتهجها الفيدرالي الأمريكي والتي تؤدي بدورها إلى نزوح الأموال الساخنة من الأسـواق الناشئة، لتسـفـر السـنة المالية ۲۰۲۲/۲۰۲۱عن تحقيق عجزا كليا في ميزان المدفوعات بلغ نحو 10.5 مليار دولار، تحقق كله تقریبا خلال النصـف الثاني من السـنة المالية ۲۰۲۲/۲٠٢١ (يناير/یونیو۲۰۲۲). 

الأكثر مشاهدة