التمويل والبنوك

البريد المصري يوقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي

الهيئة القومية للبريد
الهيئة القومية للبريد

شهد الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري، والمهندس ماجد حمدي عضو مجلس أمناء مؤسسة بهية، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين البريد المصري، ومؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي يهدف إلى مساهمة البريد المصري في توعية سيدات مصر بأهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي من خلال مكاتب البريد على مستوى الجمهورية. 

وقع البروتوكول عبده علوان نائب رئيس مجلس إدارة البريد المصري لشئون المناطق البريدية والدكتورة جيلان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي. 

قال الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة البريد المصري: إن هذا البروتوكول سيساهم في تعزيز أهداف مؤسسة بهية في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من سيدات مصر عبر مكاتب البريد المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية بهدف نشر الوعي بأهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، بما يمكن نساء مصر من معرفة المؤشرات المبكرة قبل انتشار المرض واكتشافه مبكرًا وعلاجه باستخدام أحدث التقنيات. 

  

وأوضح الدكتور شريف فاروق أن بموجب هذا البروتوكول ستتمكن مؤسسة بهية من بث مادة إعلامية مرئية ومسموعة عن التوعية بمخاطر سرطان الثدي وطرق الاكتشاف المبكر بشاشات العرض بمكاتب البريد، إلى جانب وضع إعلانات مؤسسة بهية على شاشات ماكينات الصراف الآلى الخاصة بالبريد المصري، كما سيتم تحديد شهر في العام يتم فيه توزيع المطبوعات الإعلانية لمؤسسة بهية على سيدات مصر من خلال فروع البريد المصرى، وستقوم مؤسسة بهية بعمل ندوات توعية للحماية من أخطار سرطان الثدى لكافة موظفات البريد المصري بجميع محافظات مصر، كما يوفر البروتوكول فتح حساب لجمع التبرعات باسم مؤسسة بهية من خلال مكاتب البريد على مستوى الجمهورية بالإضافة الى إتاحة كافة الخدمات البريدية والمالية والحكومية للمؤسسة والعاملين بها عبر إنشاء مكتب بريد داخل مقر مؤسسة بهية. 

ومن جانبه أعرب المهندس ماجد حمدي عضو مجلس أمناء مؤسسة بهية عن سعادته بتوقيع بروتوكول تعاون مع البريد المصري أحد أهم المؤسسات الاقتصادية في مصر وأوسعها انتشارا مؤكدا على إهتمام المؤسسة وزيادة أوجه التعاون  مع جميع المؤسسات والكيانات التي تستهدف وتخدم شريحة ضخمة من الجمهور العام وخاصة السيدات  موجهًا الشكر والتقدير للبريد المصري وجميع القيادات به وعلى رأسهم الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس الإدارة على اهتمامهم بصحة المرأة المصرية وعلى دعمهم الواضح والمستمر لتعزيز ونشر دور مؤسسة بهية على نطاق أوسع بين سيدات مصر وتسليط الضوء على توسعات بهية واحتياجاتها للإنتهاء من مشروع مستشفى بهية الجديد بمنطقة الشيخ زايد من خلال فتح حساب لجمع التبرعات باسم مؤسسة بهية بما يمكن المؤسسة من إستقبال نصف مليون سيدة سنويا لتلقي الخدمة الطبية الخاصة بها داخل بهية كما سوف يساهم بشكل مباشر في تقليل قوائم الانتظار وتقديم خدمة أفضل لكل سيدة مصرية. 

فيما أكدت الدكتورة جيلان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية أهمية توقيع هذا البروتوكول الذى يدل على دور بهية الفعال والحيوي في توعية سيدات مصر بأهمية الكشف المبكر إلى جانب طمأنتهم وعلاجهم مجانا، كما يوضح البروتوكول اهتمام البريد المصري بالمساهمة في نشر الوعي بأهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، وتحقيق التعاون الهادف الذي من شأنه أولا وأخيرا صحة وسلامة المرأة المصرية، مشيرا إلى أن هذا التعاون لن يقتصر فقط على توفير العلاج المجاني لأكبر عدد من السيدات ولكن سيساهم أيضا بشكل مباشر في نشر ثقافة الوعي بضرورة الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي ففي هذا الصدد قامت مؤسسة بهية بعمل عدد يفوق الـ٦٠٠ ندوة توعوية على مستوى جميع محافظات الجمهورية من شركات ومصانع ومساجد وكنائس ومدارس وجامعات وجمعيات خيرية حيث أن الكشف المبكر يساهم في وصول نسب الشفاء إلى نسبة تفوق الـ ٩٨٪ لطمأنة كل سيدات مصر وبالتالي حماية حضن أسرة كاملة. 

الأكثر مشاهدة