التمويل والبنوك

بنك القاهرة ينضم إلى «البنك الأهلي» و«مصر» في الشراكة مع «أيباج» لخدمات تحويل الأموال

خلال فعاليات المؤتمر
خلال فعاليات المؤتمر

انضم بنك القاهرة إلى مساهمي شركة ايباج IBAG، وكيل شركة ويسترن يونيون في مصر، بعد أن قام بشراء حصة من كل من شركة الأهلي كابيتال القابضة - الذراع الاستثماري للبنك الأهلي المصري، وبنك مصر؛ وهي الشراكة الإستراتيجية التي تأتي استكمالا لصدارة تلك البنوك في استقبال تحويلات العاملين بالخارج، وكذا شركة أيباج IBAG بوكالتها لشركة ويسترن يونيون والتي تعد من أقدم الشركات العاملة في مصر في استقبال الحوالات الخارجية.
و قرر بنك القاهرة شراء حصة 10% من أسهم شركة أيباج IBAG ليصبح إجمالي حصة الثلاثة ملوك معا 40 % وبقيت حصة المساهم الأصلي "مجموعة سرهنك" 60%، وهو ما ياتي استنادا للنجاح الكبير في إتاحة استقبال الحوالات الخارجية الواردة من كل دول العالم بالدولار وبالجنيه المصري، وعلما بأن شركة أيباج تعد أقدم وكيل لشركة ويسترن يونيون العالمية في مصر، فقد تأسست عام ١٩٩٥، وتقدم خدمة مميزة لأكثر من ٢ مليون عميل وبإجمالي تحويلات بلغت ۲۰۷ملیون تحويل بقيمة قدرها 1.6 مليار دولار في عام ٢٠٢١، وذلك عن طريق فروعها البالغ عددها (۳۸) فرع موزعة جغرافيا على أنحاء جمهورية مصر العربية إلى جانب (106) فرع من فروع البنك الأهلي المصري وبنك مصر التي تم تفعيل الخدمة بهما.

وقد صرح محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر: النمر بهذه الشراكة التي تعد بمثابة خطوة داعمة للتحول الرقمي في مصر؛ لما ستقدمة الشركة من خدمات إلكترونية في مجال تحويل الأموال؛ حيث جاء ذلك إيمانا من بنك مصر باهمية تعزيز الشمول المالي وتأكيدا على توجيهات البنك المركزي المصري واستقطاب قطاع التحويلات غير الرسمي إلى القطاع المصرفي، هذا وبعد انضمام بنك القاهرة لهذه الشراكة الإستراتيجية خطوة نحو زيادة التدفقات النقدية الأجنبية وبخاصة تحويلات المصريين بالخارج مما يزيد من العملة الأجنبية الواردة لمصر".


وأضاف محمد الإتربي أنه في ضوء ما يمتلكه بنك مصر من قاعدة فروع ضخمة بانتشار جغرافي قوي على مستوى كافة المحافظات، فقد تم توقيع اتفاقية تقديم الخدمة من خلال عدد من فروع بنك مصر حيث تم تفعيل الخدمة في 56 فرعا حتى الآن، فضلا عن خطة توسعية في مزيد من الفروع جاري العمل عليها وذلك لتوسيع قاعدة العملاء المستهدفين للشركة والعمل على دمج قطاع التحويلات غير الرسمي".

وفي تعقيب له، صرح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وشركة الأهلي كابيتال القابضة: "أن هذه الشراكة تأتي في إطار دعم البنك الأهلي المصري وذراعه الاستثماري لإستراتيجية الدولة في التحول الرقمي، معربا عن اعتزازه بانضمام بنك القاهرة إلى تلك الشراكة التي ستصيف قيمة جديدة تساهم في زيادة تدفقات النقد الأجنبي بشكل عام وتحويلات أموال العاملين المصريين بالخارج بشكل خاص، مما يزيد من فرص استقطاب فئات جديدة من العملاء المستهدفين للقطاع المصرفي، وذلك من خلال إجراء التحويلات المالية بالوسائل الرسمية.

وأكد عكاشة على سعي البنك الأهلي المصري الدائم لدراسة احتياجات العملاء من مختلف الفئات لتوفير منتجات وخدمات متنوعة تفي بذلك الاحتياجات، معا يسهم في تفعيل مبدأ الشمول المالي والتحول إلى مجتمع أقل اعتمادا على النقد، مضيفا أن الشراكة مع شركة أيباج BAG| تعد بمثابة إحدى حلقات الوصل مع القطاع غير المصرفي وخطوة داعمة للتحول التكنولوجي والاستفادة مما تقدمه الشركة من خدمات تحويل الأموال، حيث توفر الخدمة وقت ومجهود مستلمي الحوالة من خلال توجه العملاء إلى أي من فروع البنوك التي تتيح منافذ لشركة أبياج، حيث يتم استلام الحوالة في خلال دقائق، بالإضافة إلى تمتع العملاء بأسعار صرف مميزة وإتاحة كافة الخدمات المصرفية المختلفة التي تدعم التحول الرقمي، كما تمكن العميل من فتح الحسابات بمختلف أنواعها وشراء الشهادات وربط الودائع وبالإضافة إلى الخدمات البنكية الرقمية التي يقدمها البنك مثل المحافظ الإلكترونية وخدمة الإنترنت البنكي.
وأعرب طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، اعتزاز البنك بالانضمام لتلك الشراكة الإستراتيجية مع شركة أبياج IBAG - وكيل ويسترن يونيون بمصر - والتي تأتي في إطار جهود البنك المتواصلة لدعم نشاط خدمات تحويل الأموال بما يتماشى مع توجيهات البنك المركزي المصري نحو دمج قطاع التحويلات غير الرسمي إلى القطاع المصرفي وتعزيز الشمول المالي، مشيرا إلى أن تلك الشراكة تسهم في التيسير على المصريين في الخارج وذويهم لإرسال واستقبال جوالاتهم عبر شبكة واسعة من فروع بنك القاهرة الممتدة من الدلتا للصعيد والبالغ عددها ٢٤٨ فرع ووحدة مصرفية والمنتشرة بكافة أنحاء الجمهورية وبما يسهم في زيادة تدفقات النقد الأجنبي بشكل عام وتحويلات أموال المصريين بالخارج بشكل خاص، مع تقديم الخدمات المصرفية لعملاء التحويلات، موضحا أنه من المقرر بدء الخدمة كمرحلة أولى في مجموعة من فروع البنك على أن يتم تقديم الخدمة بكافة فروع البنك خلال المراحل التالية بما يدعم جهود البنك لتحقيق الشمول المالي وتقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية للعملاء، هذا ويعترم البنك تعزيز التكامل بين أيباج والشركات التابعة للبنك في إطار إستراتيجية البنك التنمية وتنويع الخدمات المقدمة للعملاء.
وفي هذا الصدد، صرح مصطفى سرهنك، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أيباج لخدمات تحويل الأموال بأن هذه الخطوة تعد تطبيقا عمليا لخطة الشركة الإستراتيجية الهادفة إلى دمج قطاع التحويلات غير الرسمي إلى القطاع المصرفي، حيث سيتم توسيع قاعدة العملاء المستهدفين من خلال شبكة فروع أكبر ثلاثة بنوك في مصر وأيضا إتاحة خدماتهم المصرفية المتنوعة لهؤلاء العملاء مما يعزز الشمول المالي وإدخال شريحة كبيرة من المجتمع لا تتعامل مع البنوك داخل المنظومة المصرفية.

وأضاف سرهنك، أن هذه الخطوة ما كانت لتتحقق دون دعم البنك المركزي المصري وتفهمه لدور الشركة المحوري في زيادة مصدر من المصادر الرئيسية لإيرادات الدولة من النقد الأجنبي من خلال تعظيم تحويلات المصريين العاملين بالخارج، مع التأكيد على التعاون المنقطع النظير من إدارة البنوك وكافة كوادرهم وممثليهم في مجلس إدارة شركة أيباج IBAG.

وأكد سرهنك على أن إستراتيجية الشركة لن تتوقف عند هذا الحد، بل ستمتد إلى آفاق أخرى في المستقبل القريب فيما يخص التحويلات وذلك باستخدام الرقمنة في التحويلات ومحافظ الهواتف المحمولة مستندين في ذلك على خبرة شركة ويسترن يونيون وخبرة وإمكانات شركائنا " بنك مصر، والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة"، مع التأكيد على أن الهدف القومي المنشود هو تحقيق شمول مالي أكثر عمقا مما سيكون له مردود إيجابي على اقتصاد الوطن.

الأكثر مشاهدة