التمويل والبنوك

من هو محافظ البنك المركزي الجديد بعد استقالة طارق عامر ؟

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قدم الرئيس السيسي، الشكر لطارق عامر محافظ البنك المركزي المصري على ما بذله من جهود خلال فترة توليه مسؤولية البنك المركزي، معلنًا قبوله اعتذاره عن عدم الاستمرار في منصبه، ووأصدر الرئيس، قرارًا جمهوريًا بتعيين طارق عامر مستشارا لرئيس الجمهورية.


وهناك عدد من المرشحين لتولي منصب محافظ البنك المركزي المصري، على رأسهم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وهشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري، ومحمد الاتربي رئيس بنك مصر، وطارق فايد رئيس بنك القاهرة، وحسن عبد الله رئيس مجلس إدارة البنك العربي الأفريقي سابقا، ورئيس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، ونضال عصر العضو المنتدب للبنك المصري الخليجي.

وتنشر بوابة بنكي السيرة الذاتية للمرشحين لرئاسة البنك المركزي المصري خلفًا لطارق عامر

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

حصلت الدكتورة هالة السعيد على درجة الدكتوراه في الاقتصاد عام 1989 من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة. وفي عام 2011 صارت أول عميدٍ منتخب لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ثم مساعدًا لرئيس جامعة القاهرة للبحث العلمي والعلاقات الخارجية خلال الفترة من سبتمبر 2013 حتى 2016.

وتعد السعيد من الشخصيات المصرفية النسائية البارزة، فمن خلال عضويتها في مجلس إدارة البنك المركزي، وبصفتها مديرًا تنفيذيًا للمعهد المصرفي المصري لثماني سنوات متتالية، قامت بإدارة المعهد برؤية واعدة، تستهدف إنشاء ذراع تدريبي محترف للجهاز المصرفي المصري يطبق أفضل الممارسات الدولية في تنمية المهارات الفنية والإدارية للعاملين في القطاع المالي والمصرفي بمصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وخلال هذه الفترة، قادت مجموعة من الخبراء وعددًا من الاستشاريين في المعهد، للحصول على الاعتماد الدولي، ليصبح أول معهد تدريب مصرفي ومالي معتمد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (2006 - 2008).

وشغلت السعيد أيضًا عدة مناصب، من بينها: منصب مستشار محافظ البنك المركزي المصري، وعضو مجلس أمناء وحدة مكافحة غسيل الأموال بالبنك المركزي، وعضو بمجلس إدارة البنك العربي الأفريقي الدولي.

وبالإضافة إلى هذه المسيرة المهنية الكبيرة، لدى الدكتورة هالة السعيد إسهاماتٌ أكاديمية تضم مجموعة واسعة من الأوراق البحثية والدراسات والتقارير المشهود لها دوليًا في موضوعات اقتصادية عديدة، من أبرزها دراسات عن إصلاح القطاع المالي والمصرفي، والتمويل الدولي، والخصخصة والإصلاح الاقتصادي. فعلى سبيل المثال لا الحصر، قدمت السعيد أبحاثًا وتقاريرَ عن الاندماج المصرفي، وتوفير التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، وحوكمة الشركات، ودور الدولة في الحد من مخاطر الائتمان.

وتتويجًا لدورها البارز في مجال الخدمة العامة، عُينت الدكتورة هالة السعيد وزيرًا للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في 16 فبراير 2017، ثم تولت حقيبة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في 22 ديسمبر 2019، فضلًا عن استمرارها في تولي بعض الملفات الخاصة بعملية الإصلاح الإداري والمؤسسي، إلى جانب إشرافها على صياغة وتنفيذ رؤية مصر 2030 وتحديثها. كما حصلت الدكتورة هالة السعيد على جائزة أفضل وزيرة عربية في الدورة الأولى من جائزة التميز الحكومي العربي في نوفمبر 2020.

هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري

حصل على بكالوريوس اقتصاد وعلوم حاسبات آلية عام 1990 وماجستير إدارة عامة 1992 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والتحق بالعمل بالبنك العربي المحدود لمدة 15 سنة ليصل إلى رئيس عام مخاطر الائتمان بعد أن تدرج في الأعمال والمسؤوليات بالأعمال المصرفية من التسويق الائتماني مرورًا بتمويل المشروعات.

وحصل خلال سنوات العمل على العديد من الدورات المتخصصة أهمها تقييم المشروعات وإدارة المخاطر من المعاهد المتخصصة بجامعة هارفارد الأمريكية وشارك مع فريق التدريس في تقديم البرنامج في عدد من الدورات.

والتحق بالبنك المركزي المصري في أكتوبر 2007 في إطار برنامج إصلاح وتطوير الجهاز المصرفي كوكيل محافظ مساعد مشرفًا على الرقابة المكتبية بالرقابة والإشراف على البنوك والتي تتولى مراقبة أداء واستقرار البنوك العاملة بالجهاز المصرفي وتحليل نقاط الضعف والقوة بها تحوطًا للمخاطر أو أي تهديدات لضمان استقرارها ومراكزها المالية.

وفي 14 أبريل 2008 تم تكليفه بمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة بالبنك الأهلي المصري في إطار خطة تفعيل إعادة هيكلة وإصلاح البنك حيث تولى عدة ملفات أهمها تسويات المديونيات المتعثرة، كما أشرف على إعادة هيكلة وتفعيل قطاعات المخاطر ما بين مخاطر الائتمان والعمليات وسوق أسعار الصرف والعائد والسيولة من خلال مجموعة مختارة من الكفاءات لضمان جودة المحفظة وإجراءات العمل.

وتولى المتابعة والإشراف على قطاع العمليات المصرفية حيث تمكن بالاستعانة بالخبرات والكفاءات بالبنك من تحقيق مردود إيجابي على تطوير خدمات البنك وخدمة عملائه، وواكب ذلك إشرافه على فريق عمل متميز لإعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات بالبنك مما أحدث طفرة في استجابة واستقرار الأنظمة والانتقال إلى بيئة عمل جديدة بالأجهزة والبرمجيات قادرة على استيعاب المشروعات القومية وخطط النمو المستهدفة للبنك بالسوق المصرفي وأصبح التطوير وإعادة هندسة إجراءات العمل ثقافة راسخة في بيئة العمل لمواكبة أحدث المتغيرات في مجال العمل المصرفي.

وفي فبراير 2013 تم تكليفه بالقيام بأعمال رئيس مجلس الإدارة حتى صدر قرار رئيس مجلس الوزراء في 7/8/2013 بتكليفه بمنصب رئيس مجلس الإدارة للبنك الأهلي المصري وتم اختياره في 31 مارس 2014 كنائب لرئيس اتحاد بنوك مصر بالإضافة إلى شغله مناصب غير تنفيذية في مجالس إدارات عدد من الشركات والهيئات.

حسن عبدالله رئيس شركة المتحدة للخدمات الإعلامية

شغل منصب الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس في "البنك العربي الإفريقي الدولي"، ورئيس مجلس إدارة "اتحاد المصارف العربية والفرنسية" في هونغ كونغ، والمؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة "وفاءً لمصر"، والرئيس الحالي للشركة المتحدة للخدمات الإعلامية.

عضو مجلس إدارة كل من "اتحاد المصارف العربية والفرنسية" في باريس، و"الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة"، و"المجلس الاستشاري للأسواق الناشئة"، و"البنك المركزي المصري"، وشركة "أوراسكوم للإنشاء والصناعة"، وشركة تعبئة "كوكا كولا مصر"، وشركة "انديفور مصر"، وشركة "المصرية للاتصالات"، كما  شغل عضوية هيئة التدريس في "الجامعة الأميركية في القاهرة"، وعضوية المجلس الاستشاري الاستراتيجي في كلية إدارة الأعمال في "الجامعة الأميركية في القاهرة".

وبدأ العمل عام 1982 في "البنك العربي الإفريقي الدولي" في مصر، ثم انتقل عام 1988 إلى فرع البنك ذاته في نيويورك، حيث عُين عام 1994 مساعدًا للمدير العام، ثم مديرًا عامًا عام 1999، ثم نائب رئيس البنك والعضو المنتدب عام 2000.

وشغل منصبه كعضو مؤسس في "المجلس الوطني المصري للتنافسية" وعضو مؤسس ورئيسًا في "جمعية مستثمري المشروعات الصغيرة"، وعضوًا في مجلس أمناء "المعهد المصرفي المصري"، وحاصل على ماجستير في إدارة الأعمال عام 1992 من "الجامعة الأميركية في القاهرة"، وبكالوريوس في إدارة الأعمال عام 1982 من الجامعة ذاتها.

محمد الاتربي رئيس بنك مصر

بدأ محمد الأتربي عمله المصرفي عام 1977 مع البنك العربى الأفريقي الدولي، وانتقل إلى بنك الائتمان الدولي، ثم انضم عام 1983 إلى بنك مصر الدولي “بنك قطر الوطني حاليًا” حيث قضي أكثر من 22 سنة، والتي شغل خلالها العديد من المناصب المصرفية العليا واكتسب العديد من الخبرات المتنوعة في مجالات رئيسية مختلفة للعمل المصرفي.

في سبتمبر 2005، انضم الأتربى إلى البنك العقاري المصري العربي كعضو ونائب رئيس مجلس الادارة، وفى عام 2009 شغل منصب العضو المنتدب لبنك الاستثمار العربي، وفى عام 2011 عاد الأتربى إلى البنك العقاري المصري العربي ليشغل منصب رئيس مجلس الادارة، وتقديرًا لإنجازاته العظيمة.

وتولى محمد الأتربي رئاسة مجلس إدارة بنك مصر في يناير 2015، كما أصبح رئيس مجلس إدارة بنك مصر لبنان، ونائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة عمان ورئيس مجلس إدارة أمناء مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع.

وانتخب محمد الأتربي، رئيس بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر، رئيسًا لمجلس إدارة اتحاد المصارف العربية لمدة 3 سنوات، خلفًا للشيخ محمد الجراح الصباح، الذي انتهت فترة رئاسته للاتحاد.

طارق فايد رئيس بنك القاهرة

انضم فايد إلى البنك المركزى المصرى عام 2008 فى إطار المرحلة الثانية من برنامج تطوير القطاع المصرفى وتولى العديد من الملفات لتطوير قطاع الرقابة والإشراف لتتماشى مع أفضل الممارسات الرقابية العالمية والعمل على إدخال وتطوير نظم الإنذار المبكر واختبارات الضغوط لتصبح جزءا أساسيا من أدوات الرقابة الاحترازية للبنك المركزى.

وشارك فايد خلال تلك الفترة فى إعداد العديد من التعليمات الرقابية التى ساهمت بشكل كبير فى الحد من المخاطر التى تعرض لها القطاع المصرفى وكذلك تطبيق مقررات بازل 3، كما قام بالعمل على إصدار أول تقرير للاستقرار المالى لجمهورية مصر العربية عام 2016.

 وقام طارق فايد بتمثيل البنك المركزى المصرى فى العديد من المنظمات الإقليمية والدولية مثل: برنامج تمويل التجارة العربية، فريق عمل الاستقرار المالى بصندوق النقد العربي، بنك (PTA) الزراع التمويلى لمجموعة الكوميسا، اللجنة الفنية لمجلس الخدمات المالية الإسلامية (IFSB) كما شارك فى مفاوضات صندوق النقد الدولي. وتولي منصب رئيس بنك القاهرة في يناير 2018، بالإشراف على العديد من إدارات الرقابة والإشراف بالبنك المركزى المصرى كان آخرها الإشراف على كل من إدارات الرقابة المكتبية، الشئون المصرفية، تجميع مخاطر الائتمان والمخاطر الكلية.

نضال عصر الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـEGBANK

يشغل منصب الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ"البنك المصري الخليجي" منذ 31 مارس (آذار) 2018، جمهورية مصر العربية.

وهو عضو مجلس إدارة كل من "الشركة القابضة للصناعات المعدنية" منذ 2016، و"شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية" منذ 8 مايو 2016، و"شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي".

وشغل منصب نائب محافظ "البنك المركزي المصري" بين 2013 و2015، ووكيل المحافظ لشؤون العلاقات الخارجية والاستثمارات في البنك ذاته.

 

الأكثر مشاهدة